تطبيق نظام المعلومات الطبية

شهد مستشفى حمد العام في شهر مايو من العام 2016 تطبيق برنامج نظم المعلومات الطبية (نمط) الحديث الذي تم بموجبه استبدال نظام الملفات الطبية الورقية للمرضى بأخرى إلكترونية. ومع استكمال تطبيق هذا البرنامج في مستشفى حمد العام، أصبح بإمكان الكوادر الطبية في جميع مستشفيات مؤسستنا الوصول إلكترونيًا إلى السجلات الطبية للمرضى. ويعدّ برنامج نظم المعلومات الطبية (نمط) واحدًا من أكثر البرامج الطموحة والهامة، حيث يهدف إلى تحويل نظام الصحة العامة في قطر إلى نظام رقمي وتزويد كل مريض بسجل طبي إلكتروني خاص به. وقد عملنا بالتعاون مع مؤسسة الرعاية الصحية الأولية على تطبيق البرنامج بشكل كامل على مستوى جميع مستشفياتنا ومراكز الرعاية الصحية الأولية. ويتيح هذا النظام تخزين جميع سجلات المرضى والوصول إليها إلكترونيًا على مستوى جميع المرافق بكلتا المؤسستين.

برنامج جديد لخدمة العملاء

في شهر يونيو من العام 2016 ، أطلقنا برنامجًا جديدًا لخدمة العملاء بهدف تحسين مستوى التفاعل مع المرضى والجمهور. ويأتي إطلاق هذا البرنامج في إطار المبادرة الشاملة التي تبنتها مؤسسة حمد الطبية والرامية إلى تحسين مستوى تجارب المرضى والخدمات المقدمة لهم تحت شعار «نسمعك » بكل ما يحمله هذا الشعار من معنى. ولمركز خدمة العملاء رقم هاتف جديد مكون من خمسة أعداد ( 16060 ) يمكن للمرضى والمراجعين من خلاله الحصول على إجابات لكافة الاستفسارات المتعلقة بالمواعيد الطبية وإيصال ما لديهم من ملاحظات واقتراحات. وبالإضافة إلى تلقي مكالمات المرضى والمراجعين، سيقوم فريق خدمة العملاء «نسمعك » بالإجابة على كافة الاستفسارات الواردة عن طريق موقعنا الإلكتروني. كما تمّ ضم كافة الفرق العاملة في مراكز خدمة المرضى والزوّار المتواجدة في مستشفياتنا إلى مركز خدمة العملاء «نسمعك

نظام لتخزين صور التشخيص الطبي على مستوى المؤسسة

أحرز تطبيق نظام تخزين صور التشخيص الطبي على مستوى شبكة مرافقنا تقدمًا بارزًا على مدار العام 2016 . حيث يتيح هذا الحل المبتكر للكوادر الطبية معاينة الصور الإشعاعية، ورفع التقارير، وحفظ الصور عن بعد ونقلها عبر أجهزة الوسائط النقالة. ويقوم النظام بتخزين الصور الإشعاعية الخاصة بقسم الأسنان، والمناظير الداخلية وطب العيون والقلب إلى جانب فحوصات الكشف عن السرطان. وهو يسهم في الارتقاء بجودة الرعاية المقدمة إلى المرضى من خلال توفير صور متطورة للغاية تتيح للكوادر الطبية تقييم حالة المريض وتشخيصها بدقة. كما يمكّن مزوّدي الرعاية من الوصول إلى الصور والتقارير الإشعاعية الخاصة بالمرضى بكل سهولة وسرعة. ومع تطبيق هذا النظام، يمكن إجراء الفحوصات في أي مكان وتبادل النتائج إلكترونيًا مع المرافق البعيدة الأخرى.

حصول النظام الإلكتروني لإدارة السجلات الطبية على اعتماد مرموق

منحت جمعية نظم معلومات وإدارة الرعاية الصحية ( HIMSS Analytics ) كل من مستشفى القلب والمركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان اعتماد المرحلة السادسة لنموذج تطبيق نظام السجلات الطبية الإلكترونية ( EMRAM ) الذي يعتبر معيارًا دوليًا في استخدام نظم تكنولوجيا المعلومات لتحسين الرعاية المقدمة إلى المرضى. ويأتي هذا الاعتماد المرموق تأكيدًا على استيفاء المستشفى لمعايير تطبيق النظام الإلكتروني للبيانات الطبية على مستوى كافة إداراتها بما يسهل على الأطباء عملية توثيق وتحليل البيانات من خلال الاختيار من بين مجموعة من النماذج الموحدة لتسجيل البيانات الطبية إلكترونيًا. ويأتي هذا الإنجاز الأول من نوعه في قطر تتويجًا لسنوات عديدة من الجهود الدؤوبة والتفاني في تحسين رعاية المرضى ومنهجيات العمل، وحصيلة تطبيق نظام سيرنر Cerner Millennium’s® للسجلات الطبية الإلكترونية على امتداد شبكة مرافقنا.

اعتماد دولي لشبكة مختبراتنا

حصلت إدارة المختبرات وعلم الأمراض في مؤسستنا على اعتماد المعهد الأمريكي لعلم الأمراض لكافة مرافقها للمرة الأولى. ويعدّ الاعتماد الممنوح من قِبل المعهد الأمريكي لعلم الأمراض دليلًا على التقيد بمعايير الجودة من حيث الممارسات المهنية ومؤهلات الموظفين وجاهزية المرافق وبرامج السلامة والأنظمة الإدارية المطبقة. وتعتبر إدارة المختبرات وعلم الأمراض بمؤسستنا أول شبكة مختبرات متكاملة تحصل على هذا الاعتماد في قطر وقد تم تجديد هذا الاعتماد حالياً للمرة الثانية. وتقوم الكلية بمنح الاعتماد للمختبرات السريرية بعد تقييم أدائها وفقاً لمجموعة صارمة من المعايير التي يتجاوز عددها الثلاثة آلاف معيار.