إنشاء برنامج بحثي للعلاج المناعي لمحاربة السرطان

أصبح مؤخرًا العلاج المناعي من الخيارات الواعدة والهامة لعلاج المرضى الذين يعانون من أمراض خبيثة. وفي هذا الإطار، تم إنشاء برنامج البحوث التطبيقية في مجال العلاج المناعي للسرطان الذي يربط كافة المرافق الطبية بالمختبرات البحثية. وشملت المرافق الرئيسية التي تم إنشاؤها وتجهيزها بأحدث التقنيات منصة مراقبة الجهاز المناعي، مختبر العلاج الخلوي، ووحدة التجارب السرطانية السريرية وهي تهدف جميعها إلى تسهيل ورصد العلاجات السرطانية الجديدة مع التركيز على العلاجات المناعية. وتتكون منصة العلاجات المناعية من مختبر وظيفي للبحوث السرطانية تتبع له مرافق متخصصة في علم الأحياء الجزيئي وزراعة الأنسجة بما فيها التقنيات المبتكرة وفي مقدمتها نظام تصوير الخلايا الرقمي، جهاز تحليل وفرز الخلايا المتعدد الألوان، نظام تنميط متعدد الجوانب، فحص مجهري ذو ضوئين، ونظام حائز على اعتماد إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية لتوسعة الخلايا التائية وفصائل الخلايا المؤثرة المتغيرة لعلاج السرطان. ويضطلع الفريق البحثي بمشاريع في مجال البحوث التطبيقية والأساسية بالتعاون مع مؤسسات بحثية متعددة على الصعيدين الدولي والوطني. ويتركز محور اهتمام المشاريع الحالية حول علم المناعة لمكافحة السرطان، والعلاج المناعي، وجينومات السرطان.

تعاون بحثي

أبرم مركز حمد للأسنان اتفاقية تعاون بحثي مع معهد فورسايت الواقع في ولاية بوسطن الأمريكية وأحد أبرز المعاهد المتخصصة في طب الأسنان في العالم. وبموجب هذه الشراكة البحثية، سيتمكّن المركز من دعم الرؤية الصحية الأكاديمية التي تبنتها مؤسسة حمد. حيث تضفي العضوية في برنامج فورسايت للشراكة المؤسسية عنصرًا هامًا في تطوير البرامج السريرية والبحثية والتعليمية المتميزة والتي من شأنها أن تسهم في تحويل خدمات صحة الفم والأسنان في قطر بما يتيح مواكبة احتياجات السكان وتلبية الطلب على خدمات طب الأسنان.

يوم البحوث السنوي 2016

شارك ما يزيد عن 400 من الباحثين وكبار الموظفين بمؤسستنا في يوم البحوث السنوي 2016 الذي أقيم في ديسمبر. ونظم مركز البحوث الطبية حدث هذا العام تحت شعار «سد الفجوة بين البحوث والابتكار في رعاية المرضى ». شهد يوم البحوث السنوي 2016 إضافة العديد من الجوائز الجديدة تقديرًا لمساهمات فرقنا البحثية وتميز الجهود المبذولة. وخضعت المشاريع والمبادرات البحثية التي تنافست على جوائز التميز في قطاع البحوث لتقييم علمي واستراتيجي على يد خبراء دوليين. كما خضعت المشاركات عن سائر الفئات الأخرى لمراجعة متخصصين من داخل قطر.

الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي

على مدار العام 2016 ، قدّم مركز البحوث الطبية التابع لمؤسستنا عددًا من الاقتراحات البحثية إلى الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي الذي أنشأته مؤسسة قطر لتوفير الدعم والتمويل للمشاريع والبرامج البحثية. ويهدف هذا الصندوق إلى تشجيع الأبحاث المبتكرة المختارة على أساس تنافسي في مجموعة واسعة من المجالات ومنها الهندسة والتكنولوجيا، والعلوم الفيزيائية والحياتية، والطب، والعلوم الإنسانية. وفي العام 2016 ، حصل باحثونا على 6 منح بحثية من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي بما بلغ مجموعه 3٫500٫000 دولار أمريكي تقريبًا.