تحقيق الاعتماد
الدولي

لقد نجحنا في الحصول على اعتماد أبرز المنظمات الدولية، ما يبرهن قدرتنا على تقديم أرقى معايير الجودة في الرعاية الصحية إلى مرضانا.

توسعة القدرة
الاستيعابية على
امتداد شبكة مرافقنا

شهدت منظومتنا الصحية خلال العام 2016 م نمواً لافتًا. فقد قمنا بتوسعة مرافقنا الحالية وتدشين مرافق أخرى جديدة ما ساهم في تعزيز سبل تقديم الرعاية إلى مرضانا.

إدخال تقنيات
جديدة

أدخلنا أحدث المعدات الطبية ونظم الدعم لضمان استفادة مرضانا من التقنيات الأكثر تقدمًا في مجال الرعاية الصحية في المنطقة.

تحسين تجربة
المرضى

نلتزم بضمان حصول كل مريض من مرضانا على الرعاية الصحية التي يحتاج إليها بكل سلاسة وانسيابية وذلك من بداية إلى نهاية تفاعلهم مع مؤسسة حمد الطبية.

نتوجه بفائق التقدير والامتنان إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ومعالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، على رؤيتهما الثاقبة وقيادتهما الحكيمة التي تمكنّا بفضلها من تحقيق التقدم البارز الذي شهدته مؤسستنا خلال العام 2016 م. ففي ظل رعاية صاحب السمو ومعاليه، نخطو بخطى ثابتة مهتدين برؤيتنا الرامية إلى تقديم أفضل رعاية صحية آمنة وحانية وفعالة إلى كل مريض من مرضانا.

اقرأ المزيد..
1,202,026 2015
1,244,860 2016
مراجعو العيادات الخارجية 2016: 1,244,860 2015: 1,202,026
3.6٪
306,004 2015
308,408 2016
إجمالي المرضى الداخليين 2016: 308,408 2015: 306,004
0.8٪
576,875 2015
610,689 2016
زيارات مراكز الطوارئ للأطفال 2016: 610,689 2015: 576,875
5.9٪
20,042 2015
23,829 2016
الولادات 2016: 23,829 2015: 20,042
18.9٪
1,133,030 2015
1,117,675 2016
مراجعو الطوارئ 2016: 1,117,675 2015: 1,133,030
1.4٪
210,298 2015
239,782 2016
خدمة الإسعاف 2016: 239,782 2015: 210,298
14٪

لمحة عن مؤسسة حمد الطبية

لقة أكثراجية كتاب لائق ال النصور مع. قوية إصدام نصور ال الوثائق المتناصر مؤثر مؤثراجع قم بهارك النصور مع. قوية إصدام..

اقرأ المزيد..

المجموعات التشغيلية

لقة أكثراجية كتاب لائق ال النصور مع. قوية إصدام نصور ال الوثائق المتناصر مؤثر مؤثراجع قم بهارك النصور مع. قوية إصدام..

اقرأ المزيد..

مبادرات المنظومة الصحية

لقة أكثراجية كتاب لائق ال النصور مع. قوية إصدام نصور ال الوثائق المتناصر مؤثر مؤثراجع قم بهارك النصور مع. قوية إصدام..

اقرأ المزيد..