• تاريخ الافتتاح: 2004
  • الموقع: الدوحة
  • عدد الأسرّة: 60
  • تشمل مجالات الاختصاص: علم الأورام الطبية، العلاج بالأشعة، العلاج الكيميائي، الرعاية التلطيفية، الخدمات المخبرية المتخصصة.
  • مجموعة المستشفيات المتخصصة
مراجعو العيادات الخارجية 2016: 48,714 2015: 41,052
18.7٪
إجمالي المرضى الداخليين 2016: 15,417 2015: 15,799
2.4٪

نظام الصيدلية الآلية

تم تدشين نظام صرف الأدوية الآلي المعروف باسم STATION® ONCO لإعداد المحاليل الوريدية السرطانية في المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان. وقد صمّم النظام الآلي لتلبية الاحتياجات الفردية والخاصة بمرضى السرطان الخاضعين لعلاجات الحقن الوريدي المعقم. ويشكل النظام الجديد نهجًا متقدمًا لضمان تجهيز محاليل الحقن الوريدي وتوفيرها بكل أمان ودقة وفعالية وبتكاليف معقولة. حيث تتيح هذه التقنية المتطورة إعداد الأدوية الكيميائية والخطيرة بشكل آلي بالكامل، إلى جانب التغليف الآلي للجرعات الدوائية الموصوفة للمرضى قبل صرفها لهم.

تدريب دفعة جديدة من أخصائيي التمريض السريري

شددت التوصيات التي تضمنتها الاستراتيجية الوطنية للسرطان على ضرورة حصول كل مريض يتم تشخيصه بمرض السرطان على خدمات أخصائي في التمريض السريري؛ كما تناولت أهمية الحد من توظيف اليد العاملة الدولية وتأهيل قوة عاملة من الأخصائيين المدربين محليًا. وأدى النجاح المستمر الذي حققه البرنامج التدريبي المحلي والذي يمثل ثمرة شراكة تجمع بين مؤسسة حمد الطبية وجامعة كالجاري في قطر إلى تخريج خمسة من أخصائيي التمريض السريري الجدد الذين نالوا درجة الماجستير في التمريض خلال شهر فبراير من عام 2016 ليصبح بذلك عدد أخصائيي التمريض المؤهلين لرعاية مرضى السرطان في المركز 14 أخصائيًا.

تدشين خدمات القسطرة الوريدية

بدأت العيادات الخارجية تقديم خدمات الرعاية لمرضى السرطان بشكل متزايد. ويعود السبب في انتشار هذه الممارسة إلى توافر أجهزة القسطرة الوريدية المركزية (CVAD ) التي توضع طيلة فترة خضوع المريض للعلاج ولا يتطلب إدخالها سوى جراحة بسيطة. ويوضع أنبوب القسطرة لتمكين المريض من الخضوع لعملية سحب ونقل الدم ما يخفف من شدة الضغط على الشرايين واحتمال ظهور مضاعفات. وقبل اعتماد هذا النهج، كان المرضى الذين تستدعي حالتهم مثل هذا الإجراء يضطرون للدخول إلى المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان حيث يتم نقلهم بعدها إلى مستشفى حمد العام قبل إعادتهم إلى المركز مجددًا حيث يتم ترخيصهم. وقد عمل فريق المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان مع فريق جراحة الأوعية الدموية لإعداد قائمة بإجراءات القسطرة الوريدية المركزية لاستخدامها في المركز ما أسهم في تجنيب المريض الحاجة إلى التنقل ما بين المستشفيين. وقد ساهمت هذه المبادرة في تقصير فترة مكوث المرضى في المستشفى وتحسين سلامة المريض وتجربته.

حصلت على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة في 2006 م
حصلت على الاعتماد مجدداً في 2009 م و 2012 م و 2016 م