تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

Stroke,-Epilepsy,-Brain-Tumors-Key-Focus-for-Neuroscience-Conference-in-Qatar

    • 18/02/2016
    الدوحة- 81 فبراير 2016م: يعقد في فندق شيراتون الدوحة في الفترة من الثامن عشر وحتى العشرين من فبراير الحالي، مؤتمر قطر السنوي الأول للعلوم العصبية، حيث يلتقي متخصصون عالميون من (15) دولة من مختلف أرجاء العالم بخبراء محليين لتقديم سلسلة من المحاضرات، ودراسة حالات معينة لأمراض الأعصاب، وتقديم العروض وتنظيم ورش العمل.

    ويركز المؤتمر الأول من نوعه الذي تعقده مؤسسة حمد الطبية، خلال أيامه الثلاث، على السكتات الدماغية، ونوبات الصرع وأورام الدماغ، ومن المتوقع أن يحضر المؤتمر، الذي ينظمه معهد العلوم العصبية في إطار برنامج النظام الصحي الأكاديمي، (500) من المشاركين.

    وتنعقد الجلسات العلمية للمؤتمر في شكل اجتماعات عامة خلال الفترة الصباحية في كل يوم من أيام المؤتمر تحت قيادة مختلف التخصصات، مع مسارات جلسات مسائية متوازية يقدم خلالها تحليلات أكثر عمقاً للوفود في مجال خبراتها وتخصصاتها، إلى جانب ورش عمل علاجية موجهة للممرضات.

    وذكر الدكتور/ أحمد عون، استشاري أول بمؤسسة حمد الطبية ورئيس اللجنة العلمية للتصوير بالأشعة، أن المؤتمر يوفر فرصة ثمينة للتعاون فيما بين الخبراء العالميين والخبراء المحليين حيث يهيئ مجال تعلم خصباً وبيئة مناسبة لاختصاصيي الأمراض العصبية العاملين بدولة قطر. وقال: "نشعر بالغبطة والسرور لتمكننا من توفير الفرصة لأطبائنا للتعاون مع والتعلم من خبراء مرموقين على مستوى العالم في مجال أمراض وجراحة الأعصاب، وهي الفرصة الأولى من نوعها التي يتم توفيرها لمؤسسة حمد الطبية" . وأضاف الدكتور/ عون: " في السابق كان كل تخصص من مجالات التخصص في طب الأعصاب يقوم بتنظيم فعالية منفصلة خاصة به، غير أن إنشاء معهد العلوم العصبية قد ساعد في خلق منبر واحد للمؤتمر ، كما أن مؤتمراً مشتركاً للعلوم العصبية يبدو منطقياً من وجهة النظر التعاونية، وخصوصاً أننا نتوقع استقبال ما يربو على (500) مدعو".

    ومن جهته أكد الدكتور/ غانم السليطي ، رئيس قسم جراحة الأعصاب بمؤسسة حمد الطبية، أن شعار المؤتمر هو التغلب على بعض التحديات الهامة التي تواجه اختصاصيي وعلماء أمراض الأعصاب بدولة قطر، وقال: "تأتي السكتة الدماغية في المرتبة الثانية كمسبب للوفاة على مستوى العالم، كما أنها تشكل هاجساً حقيقياً بدولة قطر، فهي تحدث لدى المرضى في متوسط أعمار يقل بعشرين عام مقارنة بالولايات المتحدة الأمريكية أو المملكة المتحدة".  وأضاف د.السليطي قائلاً : " وبنفس القدر، فإن دولة قطر لديها أعلى معدلات حالات الإصابة بسرطان الدماغ مقارنة بدول منطقة الخليج العربية. وتشير التقديرات إلى أن 3-4% من سكان دولة قطر يعانون من نوبات الصرع، لذا فإنه سوف يكون من شأن هذا المؤتمر تنشيط وتفعيل النقاش والحوار داخل مجتمع علماء الأعصاب حول تلك الأمراض وكيفية مكافحتها".

    ويتم تقديم الدعم لهذا المؤتمر من قبل رعاة أساسيين وهم : "سدير للخدمات الطبية" و"أميكو" إلى جانب الراعي الذهبي "التفاؤل".
    للمزيد من المعلومات يُرجى زيارة الموقع www.hamad.qa قسم الفعاليات والمؤتمرات.