تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

HMC-WRAPS-UP-FIRST-NEUROSCIENCE-CONFERENCE

    • 25/02/2016
    الدوحة- 42 فبراير 2016م: نظمت مؤسسة حمد الطبية في الفترة من 18 وحتى 20 فبراير الجاري، مؤتمر قطر السنوي الأول للعلوم العصبية، بحضور ما يزيد على 500 من الكوادر الطبية، حيث قدّم متخصصون محليون وعالميون سلسلة من المحاضرات حول السكتات الدماغية، ونوبات الصرع وأورام الدماغ، واشتملت هذه المحاضرات على الأساليب الحديثة والمتقدمة في مجال التصوير التشخيصي للجهاز العصبي والأساليب العلاجية، إضافة إلى سبل تحسين الرعاية الصحية بما يضمن تحسين النتائج العلاجية لهؤلاء المرضى.

    ويعد المؤتمر، الذي عقد في فندق شيراتون الدوحة، الأول من نوعه الذي يتناول مجموعة من التخصصات الفرعية للعلوم العصبية في إطار برنامج واحد، وهي مبادرة لاقت الكثير من الترحيب من قبل الدكتور/ غانم السليطي، رئيس قسم جراحة الأعصاب بمؤسسة حمد الطبية وعضو اللجنة المنظمة للمؤتمر، فقال:" لقد كان لأسلوب الجمع بين تخصصات عدّة في العلوم العصبية في مؤتمر واحد أكبر الأثر في إيجاد بيئة للعمل الجماعي المشترك فيما بين كوادر العلوم العصبية في مؤسسة حمد الطبية وغيرها من الكودار الإكلينيكية في قطر، ونظراً لما حققه هذا الأسلوب من نجاح فقد قرر معهد العلوم العصبية، بصفتة الجهة المنظمة للمؤتمر، أن يطبق نفس الأسلوب في المؤتمرات التي سيتم عقدها مستقبلاً.

    من جانبه أكّد الدكتور/ أحمد عون، رئيس قسم الأشعة العصبية بمؤسسة حمد الطبية على أهمية استفادة الكوادر الإكلينيكية والتمريضية من هذا المؤتمر بإعتباره منبراً لتعلّم طرق وأساليب جديدة في تقديم الرعاية الصحية للمرضى،  وقال: "يعدّ الدماغ العضو الأهم في الجسم البشري ويمكن أن يتأثر هذا العضو بالكثير من المشاكل الصحية والأمراض مثل السكتة الدماغية أو السرطان أو يتأثر بفعل الإضطرابات العصبية مثل الصرع، لذا فإن عقد مؤتمر من هذا النوع يجمع بين تخصصات مختلفة من العلوم العصبية يفتح الباب أمام التعاون المشترك من أجل تطوير علاج أمراض الدماغ والأعصاب كما يعتبر ضرورياً لبحث كيفية تحسين الرعاية الصحية المقدمة للمرضى الذين يعانون من هذه الأمراض في قطر".

    تجدر الإشارة إلى أن معهد العلوم العصبية يتبع للنظام الصحي الأكاديمي في مؤسسة حمد الطبية، ويعد النظام الصحي الأكاديمي شبكة ديناميكية تجمع بين البحث والتعليم والرعاية الصحية الإكلينيكية وتقديم حلول مبتكرة في مضمار الرعاية الصحية المقدمة للمرضى في قطر. وتتألف منظومة النظام الصحي الأكاديمي في قطر من:  مؤسسة حمد الطبية، ومركز السدرة للطب والبحوث، ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، وجامعة قطر، وكلية شمال الأطلنطي – قطر، وكلية طب وايل كورنيل في قطر، ومعهد قطر للأبحاث الطبية الحيوية.

    وقد قدّم الدعم لهذا المؤتمر كل من : الراعي الماسي " سدير للخدمات الطبية " والراعي الذهبي " أميكو " و " التفاؤل".