تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

Community-Based-Mental-Healthcare-Center-officially-opens-at-HMC

    • 15/03/2016
    الدوحة: 14 مارس 2016 – افتتح معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، صباح اليوم مركز الرعاية المستمرة (عناية) بمنطقة معيذر والذي يهدف الى توفير رعاية صحية نفسية خارج نطاق المستشفى.  
      
    وقام معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بجولة في المركز الجديد تعرف من خلاله على المرافق التي يشملها المركز من خدمات الرعاية الصحية والدعم النفسي للأطفال والبالغين وكبار السن.

    ويعد مركز الرعاية المستمرة (عناية) تطوراً هاماً بالنسبة لخدمات الصحة النفسية التي تقدمها دولة قطر حيث يوفر رعاية صحية نفسية للأطفال والمراهقين تقوم على المجتمع في بيئة شبيهة ببيئة المنزل إلى جانب الخدمات المختصة التي يوفرها المركز من خلال فريق متخصص متعدد التخصصات بالعيادة الخارجية تهتم بالأطفال والمراهقين حتى سن 18 عاماً.

    ويقدم المركز أيضاً برنامج الرعاية النهارية للنساء وهو برنامج مصمم بصورة خاصة للنساء ممن هن فوق 18 من العمر واللاتي يعانين من مشكلات صحية نفسية طويلة الأمد، إضافة إلى توفير خدمات الرعاية المنزلية للنساء اللواتي تتطلب حالتهن النفسية دعماً صحياً أكبر ولكن لا تصنف حالتهن بأنها حادة من حيث الصحة النفسية.

    وتشتمل الخدمات التي يقدمها المركز خارج إطار المستشفى توفير فريق لرعاية الصحة النفسية للبالغين في منازلهم حيث يعمل هذا الفريق على متابعة استشفاء المرضى الذين يعانون من مشاكل نفسية وتقديم الدعم لهم إضافة إلى خدمة مشابهة لدعم المرضى الأكبر سناً في المجتمع حيث يوفر لهم دعماً لصحتهم النفسية إلى جانب الرعاية المستمرة والعلاج الطبي في أماكن سكنهم

    ورافق معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية خلال الافتتاح سعادة الدكتورة حنان الكواري وزيرة الصحة العامة وعدد من كبار المسؤولين بمؤسسة حمد الطبية.

    وفي هذه المناسبة، قالت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة: "يعمل مركز الرعاية المستمرة جنباً إلى جنب مع خدمات المستشفى التي تقدمها مؤسسة حمد الطبية بهدف توفير شريحة متكاملة من خدمات الرعاية التي تغطي كافة مراحل الرعاية من التشخيص والعلاج والتأهيل وحتى مرحلة تعافي المريض. هناك العديد من المزايا لخدمات الرعاية الصحية النفسية خاصة لبعض الحالات التي يكون فيها المرضى في مرحلة الاستشفاء أو الحالات التي تتطلب التأهيل."

    وأضافت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري: "في بعض الأحيان، تكون الرعاية التي يقدمها المستشفى ضرورية لبعض حالات المرضى الذين يصنفون ضمن الحالات الحادة، وإن هناك دلائل واضحة على أنه يمكن تقديم الدعم لبعض الحالات بشكل أفضل في المرافق المجتمعية، وهذا هو السبب الذي يدفع مؤسسة حمد الطبية لتوفير خيارات الرعاية في المرافق المجتمعية".   

    من جانبه أشار السيد/ محمود الرئيسي، رئيس مجموعة الرعاية المستمرة بمؤسسة حمد الطبية إلى أن اسم "عناية" قد أطلق على مجموعة من خدمات الرعاية المستمرة التي تقدمها مؤسسة حمد الطبية. وتتضمن هذه الخدمات مركزًا للرعاية التخصصية في مدينة حمد بن خليفة الطبية، ومجمعًا للرعاية والتأهيل للرجال بمعيذر. 

    وأضاف الرئيسي: "يمثل توفير خيارات الرعاية المستمرة في المرافق المجتمعية هدفًا رئيسيًا لمؤسسة حمد الطبية، والذي ينبني على الاستراتيجية الوطنية للصحة بدولة قطر. ويوضح مرفقنا الجديد بمعيذر أهمية نقل بعض الخدمات بالشكل الملائم إلى مرافق مجتمعية، مع التركيز في الوقت نفسه على نماذج الوقاية في رعاية الصحة النفسية".   

    وأردف الرئيسي: "تعمل مؤسسة حمد الطبية الآن في المراحل الأولية لافتتاح مرافق مماثلة في مناطق أخرى من الدوحة وباقي أنحاء دولة قطر، وذلك بعد ما لمسناه من نجاح في تطبيق نموذج الرعاية هذا".