تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

HMC-Opens-Interim-Blood-Stem-Cell-Screening-Center-

    • 24/02/2016
    الدوحة، 23 فبراير 2016: افتتحت مؤسسة حمد الطبية مركز فحص الخلايا الجذعية المؤقت في الدوحة، ويأتي افتتاح المركز كخطوة أولى لإنشاء برنامج وطني للتبرع بالخلايا الجذعية في دولة قطر. 
    وفي هذا الصدد قال الدكتور يوسف المسلماني، المدير الطبي لمستشفى حمد العام: "سيقوم مركز فحص الخلايا الجذعية المؤقت بتوفير الأسس اللازمة في إطار استعداداتنا في مؤسسة حمد الطبية لإنشاء برنامج وطني للخلايا الجذعية خاص بنا، والذي سوف يسهم في تمكيننا من مواصلة توفير رعاية آمنة وحانية وفعالة لجميع سكان دولة قطر".   

    وأضاف الدكتور المسلماني أنه يجري الآن بذل جهود حثيثة في إطار تعاوني بين مركز فحص الخلايا الجذعية المؤقت وعدد من الخبراء والمؤسسات الدولية لإيجاد متبرع بخلايا جذعية تتوافق مع الطفلة "زارا الشيخ" ذات الثلاثة عشر ربيعًا، حيث تتلقى "زارا" وهي كريمة الدكتور/ لؤي الشيخ أحد أبرز الأطباء بمؤسسة حمد الطبية ، العلاج الكيميائي في المملكة المتحدة لعلاج سرطان الدم (اللوكيميا) وهي الآن في حاجة ماسة لمتبرع بخلايا جذعية تتوافق معها لإنقاذ حياتها.     

    وأردف الدكتور المسلماني بقوله: " للأسف، لم يتم- بعد - العثور على متبرع تتوافق خلاياه الجذعية مع حالتها، لذا فإن أسرتها تناشد أكبر عدد من الجمهور للحضور وإجراء الفحص اللازم أملاً في إيجاد متبرع بخلايا جذعية تتوافق معها" .

    وكانت مؤسسة حمد الطبية قد أنشأت خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي مركز فحص الخلايا الجذعية المؤقت، والذي يتم فيه فحص عدد كبير من الموظفين وأفراد المجتمع من الذين تقدموا لإجراء الفحوصات بهدف المساعدة على إيجاد متبرع مناسب لـ "زارا"، حيث شهد المركز استجابة مذهلة وإقبالاً كثيفاً من المتطوعين. 

    وأضاف الدكتور المسلماني: "لقد كرّس الدكتور لؤي الشيخ حياته للعمل على إنقاذ حياة المرضى في دولة قطر، ولذلك فإننا سعداء بكل تأكيد بمساعدته ولعب دور في إيجاد متبرع مناسب يمكن له أن يكون سببًا في إنقاذ حياة ابنته. إن استعداداتنا الجارية لإنشاء برنامج خاص بنا للخلايا الجذعية ستضعنا في موقع أفضل يمكننا من خلاله مساعدة سكان دولة قطر الذين قد يحتاجون إلى تبرع بالخلايا الجذعية".  
     
    ويقع مركز فحص الخلايا الجذعية المؤقت في وحدة متنقلة للتبرع بالدم تم وضعها بجوار مركز التبرع بالدم في مستشفى حمد العام، ويفتح المركز أبوابه لاستقبال المتطوعين من الساعة 02:00 مساءً وحتى الساعة 08:00 مساءً ، حتى يوم الخميس الموافق 25 فبراير الجاري.  

    وعلى المتقدمين للفحص إحضار إحدى الوثائق التالية: جواز السفر، البطاقة الشخصية القطرية، بطاقة الإقامة، أو البطاقة الصحية، علمًا بأن الفحص لا يتطلب إلا أخذ عينة من الدم.  

    واختتم الدكتور المسلماني بقوله: " نهيب بكل شخص في الثامنة عشر من العمر فما فوق التكرم بتخصيص بعض وقته لإجراء الفحص – بغض النظر عن فصيلة الدم".

    تودّ مؤسسة حمد الطبية أن تعبر عن شكرها الجزيل لموظفيها ولأفراد المجتمع الذين ساندوا ودعموا الجهود المبذولة لإيجاد متبرع مناسب من خلال تقدمهم للفحص ومشاركة هذه الرسالة مع الآخرين.

    بإمكانكم الاطلاع على قصة الطفلة "زارا" ومتابعة جهود البحث عن متبرع من خلال زيارة الموقع: https://www.facebook.com/Match4Zara-1528756597454852/
    أو متابعة البحث على تويتر Twitter @Match4Z