• 03/06/2018

    يعد شهر رمضان المبارك فرصة عظيمة للإقلاع عن التدخين، وبدوره يشجع مركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية المدخنين للاستفادة من الصيام في التخلص من هذه العادة غير الصحية التي تتسبب في أضرار خطيرة على صحة الفرد والمجتمع. 

    من جهته أكد الدكتور أحمد الملا- مدير مركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية- أن المركز يستقبل خلال شهر رمضان عدداً كبيراً من المرضى الراغبين في الإقلاع عن التدخين يفوق عدد المرضى الذين يراجعون العيادة في سائر شهور السنة؛ حيث بلغت نسبة المراجعين الجدد لعيادة التدخين خلال شهر رمضان من العام الماضي 70 بالمئة من إجمالي المراجعين ؛ مشيراً إلى أنه يتم تلبية كافة احتياجات المرضى وتقديم المشورة الطبية والدعم السلوكي الذي يساعدهم في الإقلاع نهائياً عن هذه العادة غير الصحية، وأشار إلى أنه خلال الشهر الماضي استقبل المركز ما يزيد عن 230 حالة ترغب في الاستفادة من الشهر الكريم للإقلاع عن التدخين، نصفهم مراجعين جدد.

    وأكد الدكتور الملا، أن النشاطات التي تميّز هذا الشهر مثل الزيارات الاجتماعية والواجبات الدينية كصلاة التراويح وقيام الليل يمكن أن تشغل المدخنين عن هذه العادة وتكون عوناً لهم في الإقلاع عنها، كما أن امتناع الصائم طوّال ساعات النهار عن التدخين يساعده على التوقف النهائي عنه، مما يعود بفوائد صحية كثيرة على الصحة تتمثل في تحسين الدورة الدموية ومستوى السكر في الدم، وتحسين مستوى استفادة الجسم من الإنسولين الطبيعي (خاصة عند مرضى السكّري) فضلاً عن خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم والتخلص من الكثير من المشاكل والاضطرابات الصحية الأخرى، كما تتطور حاسة الشم والتذوق وتختفي رائحة الفم غير المستحبة التي يسببها التدخين.

    ويضيف الدكتور الملا بقوله:" يقوم العاملون بمركز مكافحة التدخين بتزويد المراجعين بالطرق والوسائل البديلة التي تحل محل النيكوتين، المادة المسببة للإدمان على تدخين التبغ، ومساعدتهم على التغلّب على أعراض الانسحاب المرتبطة بالإقلاع عن التدخين وتقديم الدعم اللازم لهم إلى أن يتخلصوا نهائياً من هذه العادة".

    وفي معرض حديثه عن أضرار التدخين لفت الدكتور الملا إلى خطورة أول أكسيد الكربون، وهو أحد المكونات التي تنبعث عند تدخين منتجات التبغ، على الصحة، قائلاً: " أول أكسيد الكربون غاز سام، يدخل إلى الدورة الدموية للمدخّن ليحل محل الأوكسجين مسبباً له ضيقاً في التنفّس والدوّار، في بعض الأحيان، وكذلك فإن القار(القطران) الذي يحتويه التبغ يدخل إلى جسم المدخّن مما قد يتسبب في إصابته بالكثير من الأمراض مثل مرض القلب، والجلطة الدماغية، وأمراض الجهاز التنفسي والتي من أهمها وأخطرها سرطان الرئة، كما يؤدي النيكوتين وهو أحد مكونات التدخين والسبب الرئيسي في إدمان التدخين إلى انقباض الشرايين الدموية التي تغذي القلب والدماغ و بقية أعضاء الجسم مسببة نقص الأكسجين والغذاء الواصل إلى هذه الأعضاء، كما يضر الدخان المنبعث بصحة الآخرين الذين يتواجدون حوله أو في محيطه" أو مايسمى بالتدخين السلبي (القسري).

    ويقول الدكتور الملا:" يحتوي دخان التبع على أكثر من 45 مادة كيماوية مسببة للسرطان، ولتفادي التعرّض لهذا الكمّ الكبير من المواد الضارة ننصح المدخنين بالتفكير جدّياً في الإقلاع عن التدخين، ومن الممارسات التي تساعدهم في تحقيق ذلك في شهر رمضان ممارسة بعض التمارين البدنية، وشرب الكثير من الماء بعد الإفطار والتقليل من الوقت الذي يقضيه مع غيره من المدخنين ".

    ويجمع الخبراء على أن أفضل السبل للإقلاع عن التدخين وأكثرها فعالية تبنّي المدخّن لبعض التغييرات في نمط حياته والتي من شأنها أن تساعده في مقاومة إغراءات التدخين وكتابة قائمة بالأسباب التي دعته إلى اتخاذ القرار بالإقلاع عن هذه العادة غير الصحية إضافة إلى تجنّب الأماكن التي يكثر فيها الدخان والمدخنين مثل المقاهي التي يدخّن مرتادوها الشيشة.

    يقدم المركز خدماته للمراجعين طوال شهر رمضان خلال أيام الأحد والإثنين والثلاثاء من كل أسبوع من الساعة الثامنة صباحاً حتى الواحدة ظهراً، كما تقدم عيادة مكافحة التدخين بالعيادات الخارجية بمستشفى حمد العام خدماتها للمراجعين يوم الأربعاء من كل أسبوع منذ الساعة الثامنة حتى العاشرة صباحاً، ولحجز موعد أو للمزيد من المعلومات يمكن التواصل عبر الأرقام  4025 4981 أو 4025 4857 أو  5080 0959.


    ويشار إلى أن وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية أطلقت مجدداً هذا العام وللسنة الثالثة على التوالي الموقع الإلكتروني "صحتك في رمضان" لتوفير معلومات للجمهور حول المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً في رمضان، ويعتبر هذا الموقع هو أول موقع إلكتروني في دولة قطر يختص بتقديم معلومات ونصائح حول الصحة والصيام خلال شهر رمضان. كما تم هذا العام أيضاً تطوير هذه المبادرة من خلال إطلاق تطبيق إلكتروني بعنوان ( صحة قطر - Qatar Health ) يمكن تحميله على أجهزة الهاتف الجوال وأجهزة التابليت. يمكنم زيارة الموقع الإلكتروني على الرابط التالي:www.hamad.qa/ramadanhealth ، أو تحميل التطبيق الإلكتروني عن طريق البحث عن عبارة (صحة قطر) أو (Qatar Health) في متجر التطبيقات الإلكترونية، علماً بأن التطبيق متوفر للأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد ونظام iOS.