•  
  •  
  •  
  •  
  •  

تنويه حول تقديم خدمات الأسنان لمرضى الحالات العاجلة والطارئة من البالغين في ظل تفشي فيروس كورونا ( كوفيد-١٩)  

وفقاً لتعليمات وزارة الصحة العامة باتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من خطر انتشار العدوى بفيروس كورونا ( كوفيد-١٩)، فقد تقرر إلغاء جميع المواعيد الاعتيادية، حيث ستقتصر الخدمات المقدمة للمرضى على الحالات الطارئة والعاجلة وذلك لفترة مؤقتة للحد من خطر تفشي فيروس كورونا (كوفيد-١٩).

ستقتصر خدماتنا على الزيارات العاجلة والطارئة للمرضى خلال هذه الفترة.

للحصول على خدمات الرعاية العاجلة أو الطارئة في العيادة، يجب أن تتوافر لدى المريض واحدة أو أكثر من الحالات التالية:
  • ألم حاد في الأسنان (لا يمكن تحمله). 
  • تورم اللثة، الوجه، أو الرقبة.
  • نزيف مستمر في الفم.
  • الإصابة بالتهاب في الأسنان أو الاشتباه بذلك.
  • رضوض الأسنان (مثل حدوث كسر في السن). 
في حال كنت تعاني من واحدة أو أكثر من هذه الحالات، يرجى الاتصال على رقم #16000 لتنسيق موعد مع طبيب الأسنان.

في حال شعورك بالمرض قبل قدومك إلى طبيب الأسنان -على سبيل المثال-  إذا كنت تعاني من أعراض مرض تنفسي مثل أعراض الحمى، السعال، ضيق في التنفس والتهاب في الحلق – فعليك الاتصال على الخط الساخن #16000 أولاً للحصول على نصيحة حول كيفية المتابعة.
افتتاح محدود لخدمات الأسنان بمؤسسة حمد الطبية
الحفاظ على صحة أسنان الأطفال
توفر خدمات الأسنان في مؤسسة حمد الطبية الرعاية التخصصية للمرضى لعلاج مشاكل الفم والأسنان من خلال مركز حمد للأسنان المجهز بأحدث التقنيات وفي مرافق أخرى متعددة تابعة للمؤسسة. إن مساعدة مرضانا على المحافظة على صحة الفم والأسنان هو من أولوياتنا. 

تتنوع الخدمات المقدمة لدينا بين علاجات طب الأسنان الروتينية كالفحوصات المنتظمة والحشوات والعلاجات الأكثر تعقيداً. وتركز خدمات الأسنان في مؤسسة حمد الطبية على توفير الرعاية التخصصية والعاجلة ،كما تحرص على ضمان اتساق عملية توفير الرعاية مع خدمات رعاية الأسنان في مراكز الرعاية الصحية الأولية.

وتَعتبر خدمات الأسنان في مؤسستنا صحة الفم جزءاً لا يتجزأ من الصحة العامة للجسم، وذلك بوصفها جزءاً من فلسفتنا الاستراتيجية. حيث يشجّع مركز حمد للأسنان الجميع على الاهتمام بنظافة الفم والأسنان بشكل يومي والتعرّف عن كثب على أهمية صحة الفم والأسنان ومساهمتها في الوقاية من أمراض القلب والشرايين والسكري وغيرها.