• 28/03/2022

    الدوحة: 27 مارس 2022 –  عقد قسم الغدد الصماء والسكري بإدارة الأمراض الباطنية بمؤسسة حمد الطبية، مؤتمر قطر الافتراضي السادس للسكري والغدد الصماء وأمراض الأيض بمشاركة أكثر من 800 مختص في الرعاية الصحية . 

    جمع المؤتمر، الذي عقد افتراضيًا، الحضور والمتحدثين من مختلف أنحاء العالم بالإضافة إلى الخبراء المحليين والدوليين في مجالات أمراض الغدد والسمنة والسكري لمناقشة أحدث الأبحاث وطرق العلاج والتقدم التكنولوجي والمعايير الوقائية الخاصة بتلك الأمراض. 

    وقال البروفيسور عبد البديع أبو سمرة، مدير المعهد الوطني للسكري والسمنة وأمراض الأيض إن هذه الفعالية الافتراضية تعتبر منصة هامة للأطباء العاملين في الخطوط الأمامية والعلماء والباحثين لمناقشة استراتيجيات وطرق العلاج والوقاية من السكري والأمراض المصاحبة له. وأضاف: "السكري هو مرض معقد يؤدي إلى مضاعفات منهكة والمعاناة المرضية الشديدة. هناك انتشار كبير نوعاً ما لهذا المرض في دولة قطر مع إصابة نحو 17% من البالغين ونسبة 20% من السكان في قطر ممن يقدر إصابتهم بالأعراض التي تؤدي إلى المرض." 

    ومن جانبه قال الدكتور محمود زرعي، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر ورئيس قسم الغدد الصماء والسكري بمؤسسة حمد الطبية إن المؤتمر يقدم فرصة لمشاركة العمل الذي يتم إنجازه في دولة قطر والتحسينات التي يجري تصميمها لتواكب حاجات السكان المحليين، إضافة إلى آخر التقنيات المستخدمة في علاج السكري.

    واختتم الدكتور محمود زرعي قوله: "يركز برنامج المؤتمر هذا العام على الجوانب الهامة والمستجدة مثل أمراض السكري والسمنة عند الشباب وأحدث التقنيات المستخدمة في علاج مرض السكري واضطرابات الغدة الكظرية والنتائج العكسية لمرض السكري. ومع استمرار وباء كوفيد-19، أصبح من المهم في وقتنا الحالي ان يحصل اختصاصيو الرعاية الصحية على آخر ما توصلت إليه الأبحاث والمعلومات في مرض السكري والغدد الصماء وأمراض الأيض."

    وبدوره، قال الدكتور إبراهيم الجناحي، رئيس اللجنة العلمية واستشاري أول بقسم الغدد الصماء والسكري إن العديد من المصابين بمرض السكري يصابون بمضاعفات تصاحب المرض مثل ارتفاع ضغط الدم وامراض الكلى وضعف الرؤية. وأضاف: "إن التقاء المجتمع الطبي المحلي والدولي لمناقشة التطورات وافضل الممارسات والاستراتيجيات الطويلة الأمد للوقاية والحد من المضاعفات المرتبطة بالمرض يمكننا من مواصلة تقديم افضل رعاية للمرضى." 
      
    وتضمن المؤتمر هذا العام متحدثين منهم البروفيسور إيوان بيرسون، رئيس قسم صحة السكان وعلوم الجينوم بكلية الطب بجامعة دندي بالمملكة المتحدة ،والبروفيسور ريتشارد جوزيف اوتشوس، بروفيسور في الطب الانتقالي بأقسام علوم العقاقير والطب الباطني بجامعة ميتشيغان، والدكتورة سيما كومار، بروفيسور في طب الأطفال بقسم طب الأطفال والمراهقين بمايو كلينيك.