• 31/01/2022

    الدوحة-31 يناير 2022 يشهد قسم جراحة المخ والأعصاب بمؤسسة حمد الطبية تطورات علاجية متلاحقة منذ أكثر من ثلاث سنوات على صعيد التطور النوعي في إجراء الجراحات وأعدادها ، وقد أجرى القسم في عام 2021 ، ولأول مرة منذ إنشائه ، أكثر من 1000 عملية جراحية في المخ والأعصاب مما يعد طفرة كبيرة في النشاط الجراحي بهذا التخصص، وشملت 177 عملية جراحية في المخ لإزالة أورام المخ ، وأكثر من 300 عملية جراحية للعمود الفقري ، كما تنوعت العمليات الجراحية الأخرى لتشمل السكتة الدماغية ، والصدمات الدماغية والإصابات وأمراض الأوعية الدموية الدماغية وحالات جراحة الأعصاب الأخرى.

    ومن جانبه يؤكد الدكتور عبد الله الأنصاري-رئيس الإدارة الطبية ورئيس أقسام الجراحة بمؤسسة حمد الطبية-   أن مؤسسة حمد الطبية تواصل النمو والتطور المستمر من خلال إنجازات عديدة تتمثل في افتتاح مرافق جديدة وتنفيذ الخطط والبرامج لتحسين جودة الرعاية الصحية بهدف توفير أفضل رعاية للمرضى، ولتلبية نمو الطلب على الخدمات الصحية مع التزايد الذي شهده التعداد السكاني في دولة قطر. 

    وأضاف الدكتور الأنصاري قائلاً: " لم تتوقف الإنجازات التي شهدتها مؤسسة حمد الطبية في مجال الجراحة حيث تضاهي الأنشطة الجراحية بالمؤسسة أفضل المعايير الدولية المتعلقة بسلامة المرضى والتكنولوجيا الجراحية ، كما تلتزم مؤسسة حمد الطبية بتعزيز البنية الأساسية لخدمات الجراحة في كافة الأقسام والتخصصات الطبية ، بالإضافة إلى توفير خدمات وتقنيات مبتكرة لتعزيز السعة والقدرات الجراحية في كافة المستشفيات وتوفير أفضل خدمات الجراحة المتاحة وأكثرها تقدماً لسكان قطر". 

    وأشار الدكتور الأنصاري إلى أن مؤسسة حمد الطبية تلتزم بالعمل على رفع مستوى الأداء الطبي بشكل مستمر وإدخال أفضل البرامج العلاجية لخدمة المرضى وإدخال أحدث الأجهزة في المؤسسة وتدريب الكوادر عليها والتأكد من التعامل مع المريض بجودة عالية.. مؤكداً أن القطاع الصحي في دولة قطر يحرص على مواكبة أحدث الممارسات والتكنولوجيا الطبية حول العالم ، ومواصلة تقديم خدمات تتمحور حول المريض.

    وفي هذا الإطار يؤكد الدكتور/سراج الدين بالخير -استشاري أول ورئيس قسم جراحة المخ والأعصاب بمؤسسة حمد الطبية والذي ترأس هذا القسم في يناير 2018 ، أن استراتيجية العمل بالقسم ركزت خلال تلك السنوات لتحقيق عدة أهداف تمثلت في تحسين جودة رعاية جراحة الأعصاب المقدمة لمرضى مؤسسة حمد الطبية، وتعزيز ثقة المجتمع المحلي في مستوى الجودة العلاجية المقدمة بمؤسسة حمد الطبية بحيث يتجه المرضى لطلب العلاج في هذا التخصص الدقيق بالمؤسسة من دون السفر لطلب العلاج خارج البلاد ، وتعزيز برنامج التدريب في جراحة الأعصاب لتدريب الأطباء المقيمين وجراحي الأعصاب لاكسابهم أعلى مستوى من المهارات لعلاج المرضى الذين يعانون من مجموعة متنوعة من حالات جراحة الأعصاب والحفاظ على الاعتماد الدولي لهذا البرنامج التدريبي من قبل مراكز الاعتماد الدولية وتطويره ، وكذلك الحصول على الاعتماد الدولي للخدمات العلاجية التي يقدمها قسم جراحة المخ والأعصاب كمركز تميز وطنياً وإقليمياً ودولياً.

    ويشير الدكتور سراج الدين بالخير إلى النجاح الذي تميز به القسم في إجراء عدد من الجراحات المعقدة خلال الشهور الماضية والتي تؤكد تميز المستوى الجراحي الذي تشهده مؤسسة حمد الطبية ومنها؛ إجراء أول جراحة دماغ مستيقظ لاستئصال ورم في المخ ومنذ ذلك الحين أجرى الفريق الجراحي برئاسة د. بالخير أكثر من 10 حالات ، كما أجريت أول عملية جراحية ناجحة لعلاج الصرع باستخدام الخرائط القشرية أثناء العملية ومنذ ذلك الحين أجريت ثلاث حالات، كما تم إجراء عملية تحويلة شريان دماغي لمريض يعاني من مرض (مويا مويا) ، وذلك ضمن برنامج إعادة هيكلة الشرايين الدماغية في مؤسسة حمد الطبية الذي بدأ قبل ثلاث سنوات، وتعتبر مؤسسة حمد الطبية المزوّد الوحيد للرعاية الصحية في المنطقة القادر على توفير هذا النوع من الجراحة الذي يعتبر الملاذ الأخير لعلاج هذا المرض. 

    وُيرجع د. سراج الزيادة الكبيرة في عدد الجراحات ونوعيتها إلى زيادة مستوى ثقة المرضى من المواطنين والمقيمين في جودة الجراحات والخدمات العلاجية التي يتلقونها في مؤسسة حمد الطبية مما يغنيهم عن تكبد مشقة السفر للخارج طلباً للعلاج حيث يمكنهم تلقي أفضل العلاجات في دولة قطر بين أسرهم وأحبائهم .

    ويضيف د.سراج الدين قائلاً: " لدينا في القسم خمسة من كبار المستشارين، وثلاثة أطباء استشاريين، و 9 إختصاصيين. لدينا غرفتان للعمليات يوميًا بالإضافة إلى إجراء العمليات الجراحية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع بما في ذلك عطلة نهاية الأسبوع للصدمات والسكتة الدماغية والنزيف بسبب تمدد الأوعية الدموية أو تشوهات الأوعية الدموية ، ونظراً للسمعة العالمية التي اكتسبتها حمد الطبية بسبب العلاج الجراحي العصبي العالمي الذي تقدمه لمرضاها ؛ فقد أصبحت وجهة علاجية تستقبل المرضى من دول المنطقة الذين 
    يسافرون إلى دولة قطر طلباً للعلاج ، وبدأ المرضى من الدول المجاورة مثل الكويت وسلطنة عمان بالسفر إلى قطر لإجراء عمليات جراحية في الدماغ".


    ويترأس د. بالخير أيضاً البرنامج التدريبي لجراحة المخ والأعصاب في مؤسسة حمد الطبية حيث يتم حالياً تدريب 15 طبيبًا مقيمًا في جراحة الأعصاب من تسعة بلدان ليصبحوا جراح أعصاب على مستوى عالمي حيث يستمر البرنامج التدريبي المذكور لمدة سبع سنوات في مستشفى حمد العام بإشراف جراحي حمد الطبية ، وعقب الحصول على الزمالة في تخصص جراحة المخ والأعصاب فقد اتجه بعض الخريجين من هذا البرنامج للعمل في مستشفيات الولايات المتحدة وكندا وأوروبا حيث يؤكد أداؤهم العملي بتلك الجهات مدى جودة التدريب الذي اكتسبوه في مؤسسة حمد الطبية وفقاً لأرقى المستويات العالمية . وبالإضافة لذلك يتم أيضاً تدريب طلاب كلية الطب بجامعة قطر وكلية طب كورنيل -قطر خلال سنواتهم الدراسية قبل التخرج.

    من جانب آخر وتتويجاً لتلك الجهود فقد تم اعتماد قسم جراحة المخ والأعصاب بمؤسسة حمد الطبية من قبل اللجنة الدولية المشتركة  (JCI)  ، كما تم اعتماد برنامج التدريب على جراحة الأعصاب في يوليو 2021 من قبل المجلس الأمريكي للتعليم الطبي العالي (ACGME-I)، والذي يعكس تميز المؤسسة في طريقة تدريب خريجي كليات الطب من خلال برامج تدريب أطباء الامتياز وبرامج الأطباء المقيمين وبرامج الزمالة، ويعد قسم جراحة المخ والأعصاب بمؤسسة حمد الطبية هو البرنامج التدريبي الثاني في العالم خارج الولايات المتحدة الأمريكية المعتمد من قبل ACGME-I)).

    ويختتم د. سراج الدين حديثه بالإشارة إلى أن الرؤية المستقبلية لقسم جراحة المخ والأعصاب بحمد الطبية ترتكز على إدخال أحدث الأساليب والتقنيات الجراحية في العالم واتاحتها للمرضى في دولة قطر ، والحفاظ على مستوى الجودة العالمية المتوفرة بالقسم وتطويرها بحيث يصبح مركزاً للتميز في جراحة المخ والأعصاب على المستوى الدولي بعد نجاحه في تحقيق هذا الانجاز إقليمياً ، كما يطمح القسم إلى تطوير مستشفى مخصص للاضطراب العصبي.