• 29/09/2021

    الدوحة، 29 سبتمبر 2021: حصلت إدارة معلوماتية التمريض بمؤسسة حمد الطبية على الاعتماد الدولي لنظام إدارة الجودة (الأيزو 9001-2015) من المعهد البريطاني للمعايير، وهو هيئة وطنية رائدة للمعايير في المملكة المتحدة ويُعد هذا الاعتماد من أكثر معايير إدارة الجودة المعترف بها عالمياً، وذلك تقديراً لدور الإدارة البارز في توفير خدمات متميزه باستخدام تقنيات معلوماتية التمريض لتطوير الرعاية الصحية و تدريب الكوادر التمريضية بمؤسسة حمد الطبية علي مهارات تكنولوجيا المعلومات بالإضافة إلى إجراء البحوث العلمية.

    قام السيد/ جون ويلكس السفير البريطاني بالدوحة بتسليم شهادة الاعتماد (الأيزو) للدكتورة وسمية دلهم الكواري-المدير التنفيذي لإدارة معلوماتية التمريض بمؤسسة حمد الطبية، فى حضور لفيف من القياديين البارزين بالمؤسسة ، وممثل شركة الاعتماد، و موظفي الإدارة وذلك خلال حفل أقيم ببيت الضيافة بمدينة حمد الطبية في التاسع من سبتمبر 2021.

    من جانبها أعربت الدكتورة وسمية دلهم الكواري عن سعادتها وشعورها بالفخر بالحصول على  الاعتماد الدولي (الأيزو) الذي جاء بعد جهود فريق العمل لتطبيق معايير الجودة  المتعارف عليها عالمياً وفق المنظمة الدولية فى النظام المعمول به داخل الادارة، مما يعد تتويجًأ للجهود المبذولة من أجل تطوير العمل وتحسين مستوى الخدمات التي تقدم لفريق التمريض بمؤسسة حمد الطبية.

    وقالت الدكتورة وسمية : " إن عملية الحصول على شهادة الأيزو مرت بعدة مراحل بدءً من مرحلة الدراسة والتقييم، ومرورًا بمرحلة التحضير لعملية التطبيق، ثم توثيق نظام الجودة، ثم تطبيق معايير نظام الجودة الموثق، وبعدها مرحلة التدقيق الداخلي للنظام، وأخيراً مرحلة التدقيق الخارجي، مما أكد التزام إدارة معلوماتية التمريض بمعايير الجودة  وقدرتها على تقديم خدمات عالية الكفاءة للكادر التمريضي  بمختلف مرافق مؤسسة حمد الطبية".

    وقال سعادة السيد/ جون ويلكس، السفير البريطاني لدى دولة قطر: "نحن سعداء بتعاون المعهد البريطاني للمعايير معكم كشريك موثوق خلال سعيكم نحو تحقيق اعتماد الأيزو 9001. لقد كان من دواعي سروري رؤية كيف يسهم تركيزكم المستمر على الجودة في تحسين الرعاية المقدمة للمرضى في دولة قطر".

    وبدورها قالت  السيدة /وهج المشاعر محجوب - مدير مشروع بقسم معلوماتية التمريض بمؤسسة حمد الطبية أن حصول إدارة معلوماتية التمريض علي شهادة الأيزو يضيف نجاحا أخر في سلسلة النجاحات التي حققتها الإدارة في مسيرتها الحافلة بالتميز , وهو ما يعكس مدي التزامها بالمعايير العالمية بما يضعها في موقع متميز ليس فقط علي مستوي الاعتراف  الدولي ولكن كإدارة متفردة من حيث التخصص المهني .

    جدير بالذكر أن حصول المؤسسات والإدارات على الاعتماد الدولي (الأيزو) يعود بمجموعة من الفوائد أهمها؛ جودة الخدمات المقدمة؛ الذي يتحقق من خلال المراجعة الدورية لطرق وأساليب الخدمة وتحسينها والعمل على تطويرها باستمرار ومن ثم توثيقها والعمل بموجبها ، نظام الآيزو بحد ذاته عبارة عن أداة أو وسيلة لاتخاذ الإجراءات التصحيحية وضمان عدم تكرار الأخطاء، أيضًا يساعد (الأيزو) على  تحديد المسؤوليات الإدارية والصلاحيات و يؤسس أسلوب إحصائي يمكن من خلاله تقييم وفهم نظم المعلومات لتساهم في اتخاذ القرارات الصائبة، كما يعد نظامًا للتأكد من مدى تحقيق شروط الجودة لتلبية رغبات المتعاملين والمستفيدين بحد سواء، وفي النهاية يحقق ثقة الجمهور ورضاهم ويعمل على  تطبيق معايير متفق عليها عالمياً خاصة بجودة الخدمات.