• 15/12/2021

    الدوحة، 15 ديسمبر، 2021: مع بدء أشهر الطقس البارد في دولة قطر، ينصح أطباء الرعاية الصحية بتلقي جميع الأشخاص فوق عمر 6 أشهر التطعيم السنوي ضد الإنفلونزا.
    وحذّر الأطباء من الاعتقاد الخاطئ الشائع بأن عدوى الإنفلونزا هي مجرد نزلة برد شديدة ولا داعي للقلق بشأنها، حيث أن الإنفلونزا في واقع الأمر هي حالة مرضية خطيرة يمكن أن تتسبب في دخول المصاب بها للمستشفى في حال تفاقمت أعراض المرض ومضاعفاته وقد تؤدي إلى الوفاة. 
      
    من جانبه أوضح الدكتور/ حمد الرميحي، مدير إدارة حماية الصحة ومكافحة الأمراض الانتقالية بوزارة الصحة العامة، أن أي شخص يُعد عرضة للإصابة بالمرض نتيجة التقاط عدوى الإنفلونزا والتي تصيب مئات الآلاف من الأشخاص سنوياً في المنطقة.   

    وقال الدكتور/ حمد الرميحي: "الإنفلونزا هي مرض شديد العدوى تظهر أعراض الإصابة به بصورة سريعة. يُعد تلقي التطعيم السنوي ضد الإنفلونزا عاملاً مهماً لحماية صحتك وصحة من حولك من مخاطر هذا المرض. ومع بدء أشهر الطقس البارد في دولة قطر فإن تلقي التطعيم ضد الإنفلونزا الآن يُعد أكثر أهمية من أي وقت آخر، حيث تنتشر فيروسات الإنفلونزا عادةً خلال فصلي الخريف والشتاء، وتبلغ ذروة انتشارها بين شهري ديسمبر وفبراير". 
     
    وأضاف قائلاً: "يفضل كثير من الناس السفر مع حلول نهاية العام، وهو ما يزيد من أهمية تلقي التطعيم لتوفير حماية كافية من خطر العدوى. يستغرق الجسم نحو أسبوعين بعد تلقي لقاح الإنفلونزا لبناء مناعة ضد هذا المرض، ولذلك فإننا ندعو جميع الأشخاص فوق عمر 6 أشهر إلى تلقي التطعيم ضد الإنفلونزا في أسرع وقت ممكن".  

    وأردف الدكتور/ حمد الرميحي بقوله: "بالنسبة للفئات الأكثر عرضة لمخاطر هذا المرض، فقد تتسبب عدوى الإنفلونزا في حالة مرضية شديدة وقد تؤدي للوفاة في بعض الحالات. ولذلك فإننا نوصي هذه الفئات بشكل خاص بالحرص على تلقي التطعيم ضد الإنفلونزا بصورة سنوية للحفاظ على سلامتهم خلال فصل الشتاء".  

    تتضمن أعراض الإنفلونزا ظهور مفاجئ لأعراض الحمى والسعال والصداع وآلام العضلات والمفاصل والتهاب الحلق والرشح (سيلان الأنف). وعلى الرغم من أن معظم الاشخاص يتعافون من الحمى والأعراض الأخرى في غضون أسبوع، إلا أن السعال يمكن أن يكون شديداً ويستمر لمدة تصل لأسبوعين أو أكثر.  

    بدوره أشار الدكتور/ خالد العوض، مدير حماية الصحة بإدارة الصحة الوقائية في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، إلى أن تلقي التطعيم المجاني ضد الإنفلونزا في دولة قطر متاح بصورة سهلة ومريحة للغاية. 

    وأضاف قائلاً: "للحماية من مخاطر الإنفلونزا، يتوجب تلقي لقاح التطعيم ضد الإنفلونزا كل عام حيث تتغير فيروسات الإنفلونزا بصورة مستمرة. ولضمان سهولة الوصول للقاحات الإنفلونزا لجميع السكان في دولة قطر فقد تم توفير هذه اللقاحات في جميع مراكز الرعاية الصحية الأولية وأكثر من 40 عيادة خاصة وشبه حكومية مجاناً لجميع السكان". 

    واختتم الدكتور/ خالد العوض حديثه بالقول: "إذا كان لديك حالياً موعد محجوز في أحد مراكز الرعاية الصحية الأولية (بما في ذلك مواعيد تلقي الجرعة المعززة من لقاح كوفيد-19)، فيمكنك عند ذهابك للموعد أن تطلب من الطبيب تلقي التطعيم ضد الإنفلونزا، وسيقوم الطبيب بالترتيبات اللازمة لتحصل على تطعيم الإنفلونزا في نفس الموعد".  

    لحجز موعد لتلقي التطعيم ضد الإنفلونزا في مركز الرعاية الصحية الأولية الذي تتبع له، يرجى الاتصال بخدمة العملاء "حياك" في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية على الرقم 107. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.fighttheflu.qa