• 06/04/2021

    الدوحة، 6 أبريل 2021: قامت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة اليوم بزيارة تفقدية لمستشفى الوكرة حيث التقت بكبار أعضاء مجموعة القيادة التكتيكية بمؤسسة حمد الطبية وفريق قيادة مستشفى الوكرة الذي تم تخصيصه مؤخرا كمرفق طبي لعلاج المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19).

    واشارت سعادتها الى ان الأسابيع الأخيرة شهدت زيادة كبيرة في عدد المصابين الذين يحتاجون إلى دخول المستشفى بسبب أعراض فيروس كورونا (كوفيد-19) المتوسطة والشديدة. وقد تم تخصيص مستشفى الوكرة، أحد أكبر المستشفيات في شبكة مؤسسة حمد الطبية ليصبح لدينا سبعة مرافق طبية مخصصة لتقديم الرعاية الطبية والدعم لمرضى فيروس كورونا (كوفيد-19)".

    وأوضحت سعادة وزير الصحة العامة بهذا الخصوص انه تم اتباع نهجاً استباقياً لتوسيع استراتيجيتنا التي تتمثل في زيادة قدراتنا خلال فترة مكافحة هذا الوباء، مما يضمن أن لدينا دائماً سعة كافية في عدد الأسرة لتلبية أي زيادات مستقبلية في حاجة المرضى إلى دخول المستشفى.

    وبينت سعادتها ان أكثر من 2100 من مرضى كوفيد-19 يحصلون على الرعاية في مستشفيات مؤسسة حمد الطبية، من بينهم أكثر من 400 مريض تم إدخالهم لوحدات العناية المركزة في مختلف مستشفيات ومرافق مؤسسة حمد الطبية المخصصة لذلك.

    وقالت سعادتها انه مع ادخال مستشفى الوكرة الى شبكة المرافق المخصصة لعلاج المصابين بفيروس كرونا (كوفيد19) أصبح لدينا في الوقت الحالي 400 سرير إضافي و 150 سريراً خاصاً للمرضى الذين يحتاجون إلى تلقي العلاج في وحدة العناية المركزة في حال تطلب الأمر ذلك.

    وتم خلال الزيارة التطرق مع كبار قادة مؤسسة حمد الطبية خلال زيارتها لمستشفى الوكرة حول كيفية لعب مستشفى الوكرة دوراً مهماً في استراتيجية ضمان قدرة نظام الرعاية الصحية على إدارة أي تصعيد مستقبلي في عدد المرضى المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19) ممن يحتاجون إلى علاج طبي.

    كما قامت سعادتها خلال الزيارة بتفقد وحدات المرضى الداخليين ووحدات العناية المركزة ومدى استعدادهم لاستقبال مرضى فيروس كورونا (كوفيد-19) كما اطلعت سعادتها على مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى.

    ومن جانبة قال الدكتور/ عبد الله الأنصاري، رئيس الإدارة الطبية بمؤسسة حمد الطبية:" يعتبر مستشفى الوكرة هو سابع مرفق طبي مخصص لتقديم الرعاية الطبية لمرضى فيروس كورونا (كوفيد-19). من خلال التقسيم الواضح بين المرافق المخصصة لعلاج المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19) والأخرى غير المخصصة لعلاج المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19) يمكننا الاستفادة من الموارد واستخدامها على أكمل وجه لتقديم رعاية عالية الجودة للمرضى المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19). بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمرضى المتوجهين إلى المرافق غير المخصصة لعلاج المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19) الحصول على خدماتهم الطبية الروتينية بشكل آمن دون التعرض لخطر الإصابة بالعدوى".
    وأضاف الدكتور/ الأنصاري قائلاً:" نظراً لتخصيص مستشفى الوكرة كمرفق طبي لعلاج المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19)، فقد قمنا بنقل غالبية الخدمات الروتينية إلى مستشفيات أخرى، مما يعني استمرار المرضى في الحصول على أفضل رعاية ممكنة خلال هذا الوقت. أود أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير لأفراد الجمهور على دعمهم وتفهمهم خلال هذه الموجة الثانية من فيروس كورونا (كوفيد-19)".

    تجدر الإشارة الى انه تم نقل غالبية الخدمات في مستشفى الوكرة يوم السبت 3 أبريل الجاري إلى مستشفيات أخرى في قطاع الرعاية الصحية العام للاستفادة من مستشفى الوكرة كمرفق مخصص لعلاج المصابين بفيروس كورونا (كوفيد-19).