• 29/04/2021

    تتنوع الإصابات الناتجة عنه وقد تؤدي للوفاة

    مركز حمد للوقاية من الإصابات بحمد الطبية ينوه بضرورة اتباع أفضل ممارسات الاستخدام الآمن للسكوتر الكهربائي

    **د.كونسنجي:نسعى لتطبيق ضوابط السلامة لركاب السكوتر للحد من الإصابات الناتجة عنه

    الدوحة، 29 أبريل 2021: دعا مركز حمد للوقاية من الإصابات التابع لمركز حمد لإصابات الحوادث بمؤسسة حمد الطبية جميع الأسر وأفراد المجتمع في دولة قطر للحرص على اتباع إجراءات الأمن والسلامة عند استخدام (السكوتر )الكهربائي، وخاصة في شهر رمضان. 

    وقد استقبل مركز حمد لإصابات الحوادث بالفعل حالات لأشخاص تعرضوا لإصابات خطيرة نتيجة حوادث السكوتر الكهربائي، كما كانت هناك العديد من حالات الإصابات الطفيفة إلى المتوسطة نتيجة حوادث السكوتر الكهربائي والتي تطلبت الرعاية في أقسام الطوارئ المختلفة. ويهدف المركز من خلال إصدار هذه التوصيات حول أفضل الممارسات لاستخدام مركبات السكوتر الكهربائي إلى التعريف بكيفية الوقاية من إصابات حوادث السكوتر الكهربائي والمساهمة في الحد من الإصابات والوفيات الناتجة عن هذه الحوادث، وخاصةً خلال شهر رمضان والذي يشهد تزايد استخدام هذه الأجهزة من الأطفال والبالغين وخاصةً خلال الفترات المسائية.

    ومن جانبه قال الدكتور رفائيل كونسونجي، مدير مركز حمد للوقاية من الإصابات بمؤسسة حمد الطبية: " نأمل أن نتمكن من تطبيق بعض الضوابط التي أثبتت فعاليتها في تحسين مستوى الأمن والسلامة عند استخدام مركبات السكوتر الكهربائية للحد من معدلات الإصابات والوفيات الناتجة عن حوادث هذه المركبات. لا يجب أن نقتصر على استخدام الوسائل الحديثة والعصرية للتنقل على المستوى الفردي، بل يتوجب أن نقرن ذلك بتطبيق أفضل ممارسات الأمن والسلامة لمستخدمي السكوتر الكهربائي للحد من الحوادث وما ينتج عنها من حالات إصابات شديدة أو وفيات بسبب الاستخدام غير الآمن لهذه المركبات".

    وقد أكد مركز حمد للوقاية من الإصابات على ضرورة الالتزام باتباع إرشادات السلامة لراكبي السكوتر الكهربائي حيث يجب عدم السماح للأطفال دون عمر 12 عاماً باستخدام السكوتر الكهربائي. وللمستخدمين الجدد عليهم التدرب على استخدامه على سطح معبّد في منطقة مخصصة لذلك قبل الخروج لاستخدام السكوتر على الطريق. ويسمح بقيام مستخدم واحد فقط بقيادة السكوتر الكهربائي دون وجود أي راكب آخر حفاظاً على أمنه وسلامته. ويتعين القيام بتفحص واختبار السكوتر الكهربائي بعناية قبل استخدامه للمرة الأولى للتعرف على مواصفات وميزات وقدرات الجهاز بشكل أفضل.ويتوجب على جميع مستخدمي السكوتر الكهربائي ارتداء خوذة في كل مرة يقومون بها باستخدامه، وارتداء نظارات واقية وأحذية مغلقة وأدوات حماية المرفقين والركبتين وقفازات اليدين في كل رحلة يقومون بها باستخدام هذه المركبة، مع تشغيل مصابيحهم وارتداء ملابس بألوان واضحة (أو عاكسة) في كل رحلة بغض النظر عما إذا كانت الرحلة في النهار أو الليل. كما يتوجب تجنّب استخدام السكوتر الكهربائي أثناء الليل عندما تكون الرؤية ضعيفة لأن ذلك قد يتسبب في وقوع إصابات خطيرة أو الوفاة ويجب أن يركز مستخدم السكوتر الكهربائي انتباهه بشكل كامل على قيادة المركبة وعدم التركيز على أي شيء آخر، مع وضع كلتا اليدين على المقود طوال الوقت أثناء قيادة السكوتر الكهربائي، و الامتناع تماماً عن إرسال رسائل نصية أو التقاط صور "السيلفي" أثناء القيادة. 

    توصيات للوقاية من إصابات السكوتر الكهربائي

    وتتضمن أهم أسباب حوادث السكوتر الكهربائي السرعة الزائدة، وفقدان التحكم في السكوتر، والاصطدام بحفرة في الطريق أو بجسم ثابت مثل الأعمدة. ويمكن معالجة هذه الأسباب من خلال تحديد سرعة قيادة السكوتر الكهربائي والحد من أسباب تشتييت الانتباه أثناء القيادة واستخدام الممرات المخصصة للسكوتر الكهربائي. 

    وينوه مركز حمد للوقاية من الإصابات بضرورة حظر سير السكوتر الكهربائي في الطرق التي يزيد حد السرعة المسموح فيها عن 50 كم/ ساعة، حيث يُعد مستخدمو السكوتر الكهربائي وراكبي الدراجات الهوائية والمشاة أكثر عرضة لخطر الوفاة في حالات حوادث السير مع المركبات التي تسير بسرعات أكبر من 50 كم / ساعة. ويجب إقرار وتطبيق حدود للسرعة المسموح بها للسكوتر الكهربائي بحيث تتراوح بين 10 و 20 كم في الساعة بناء على طبيعة الطريق والفئات المستخدمة له، إذ تُعتبر السرعة الزائدة للسكوتر الكهربائي سبباً لما يقارب 40% من الحوادث التي يتعرض لها مستخدمو هذه المركبات. ويمنع لسائقي السكوتر الكهربائي استخدام هواتفهم المحمولة لإجراء مكالمات أو إرسال رسائل نصية أو استخدام سماعات الأذن أثناء القيادة مما يشتت انتباههم لأن هذا السلوك مرتبط بحوادث تسببت في حالات وفيات. كما يجب أن تسير مركبات السكوتر الكهربائية فقط على الطرق أو الممرات المخصصة لها مثل الدراجات الهوائية، وليس على مناطق عبور المشاة وأرصفة المشاة.

    الجدير بالذكر أنه مع استحداث خيارات استئجار مركبات السكوتر الكهربائي شهدت الولايات المتحدة خلال الفترة من 2014 إلى 2018 زيادة بمعدل 222% في الإصابات الناتجة عن حوادث السكوتر الكهربائي. وتشير التقديرات إلى وقوع أكثر من 50 ألف إصابة نتيجة حوادث السكوتر الكهربائي في الولايات المتحدة خلال العام الماضي. وعلى مستوى العالم، يفوق عدد الإصابات بين مستخدمي السكوتر الكهربائي عدد الإصابات بين مستخدمي الدراجات الهوائية. ويتعرض أكثر من ثلث ضحايا حوادث السكوتر الكهربائي لإصابات الرأس، علماً بأنهم جميع هؤلاء المصابين تقريباً لم يكونوا يرتدون خوذة الرأس عند وقوع الحادث. وتتضمن أكثر الإصابات الناجمة عن حوادث السكوتر الكهربائي إصابات بالذراعين أو الساقين أو مناطق متعددة بالجسم. يمكن أن يسهم استخدام الملابس التي توفر تغطية كاملة للجسم في الوقاية من الكسور والسحجات والكدمات المتعددة.