• 19/04/2021

     

    2000 مشارك بالمؤتمر الافتراضي الأول للفيزياء الطبية بالشرق الأوسط

    المؤتمر ناقش أول كتاب علمي يصدره فيزيائيون طبيون بمؤسسة حمد الطبية

    الدكتورة هدى النعيمي: الفيزيائيون شاركوا بالصفوف الأولى في مواجهة كوفيد-19 مع الطواقم الطبية

    الدوحة، 19 إبريل 2021: نظمت فيدرالية الشرق الأوسط للفيزياء الطبية بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحت رعاية مؤسسة حمد الطبية و مؤسسة الكويت للتقدم العلمي المؤتمر الافتراضي الأول للفيزياء الطبية نظراً لظروف جائحة كوفيد-19، وذلك خلال الفترة من 5-7 أبريل الجاري، عبر منصة زووم بحضور ما يقرب من 2000 مشارك من مختلف التخصصات الطبية من جميع دول العالم مثل الفيزيائين الطبيين ، اختصاصيي التصوير الطبي، فنيي الأشعة، وكذلك الباحثون وطلبة الجامعات وغيرهم ، وشهد المؤتمر إقبالاً كبيراً من أعضاء مؤسسة حمد الطبية الذين شكلوا قرابة 24 في المائة من إجمالي الحضور.

    أكدت الدكتورة هدى النعيمي- المدير التنفيذي لإدارة الصحة المهنية والسلامة بمؤسسةحمد الطبية ورئيس فيدرالية الشرق الأوسط للفيزياء الطبية- أن المؤتمر ناقش عدة موضوعات رئيسية في مجالات التصوير الطبي التشخيصي، الطب النووي والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، الحماية من الإشعاع، إلى جانب التحديات التي واجهت الفيزيائيين خلال جائحة كوفيد-19؛ حيث واصل الفيزيائيون عملهم خلال الجائحة جنباً إلى جنب مع كافة الطواقم الطبية بالصفوف الأمامية خلال افتتاح المستشفيات الجديدة والميدانية للتأكد من كفاءة الأجهزة الطبية وجودتها قبل استخدامها حرصاً على سلامة العاملين والمرضى.

    وأضافت الدكتورة هدى قائلةً: "تم خلال المؤتمر استعراض أول كتاب علمي يصدره 4 فيزيائيون طبيون من مؤسسة حمد الطبية هم؛ الدكتورة هدى النعيمي، الدكتور حسان خريطة، الدكتور شادي الخازم، والدكتور ايليتوي تسالافوتس ، بعد الحصول على موافقة إدارة التعليم الطبي على المحتوى العلمي للكتاب ، و قد صدر الكتاب تحت عنوان "حسابات الجودة لأجهزة التصوير الطبية التشخيصية"، و يعد هذا الإصدار مصدراً علمياً هاماً للمختصين في ظل ندرة الكتب و المراجع التي تهتم بهذا المجال، وكتب مقدمة الكتاب البروفيسور ريناتو بادوفاني، منسق برنامج الماجستير والدراسات العليا في الفيزياء الطبية بمعهد عبد السلام الدولي للفيزياء النظرية".

    وبدورها أشادت الدكتورة النعيمي بالجهد المبذول في تنظيم المؤتمر من قبل الفيزيائيين في مؤسسة حمد الطبية؛ مثل الدكتور حسان خريطة ، مساعد المدير التنفيذي لإدارة الصحة المهنية و السلامة، و الدكتور ربيع حمود ، رئيس الفيزيائين الطبيين بالمركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان في مؤسسة حمد الطبية ، إضافة الي الزملاء في المنطقة ، كما أشادت النعيمي بالدعم الكبير الذي تلقاه المؤتمر من مؤسسة حمد الطبية، بالإضافة إلى دعم العديد من الجهات الدولية مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمنظمة الدولية للفيزياء الطبية، وكذلك استطاع المؤتمر الحصول على نقاط معتمدة من أكبر جهتين دوليتين في هذا المجال وهما

     IOMP ,CAMPEP

    وفي ختام المؤتمر أوصى المتحدثون باستكمال الأبحاث والعمل الجاد بالتعاون مع مختلف الجهات الطبية الأخرى في مجال الفيزياء الطبية، وتشجيع بلدان الشرق الأوسط على تقديم المزيد من الدعم والاعتراف بهذا التخصص العلمي الدقيق وفتح برامج على مستوى البكالوريوس والدبلوما.

    واستشهدت الدكتورة النعيمي بتجربة مؤسسة حمد الطبية مع الفيزياء الطبية، التي تعد من المؤسسات الرائدة في الشرق الأوسط التي اعتمدت هذا التخصص وقدمت الدعم اللازم له ومهدت الطريق بهدف تحسين الجودة ورفع مستوى السلامة للعاملين والمرضى عند استخدام الأشعة الطبية.