• 26/02/2020
    د.عبدالله الأنصاري: المركز يشهد تطورات طبية مستمرة منذ تأسيسه عام 2007

    د
    الد الرميحي: أصبحنا مركزاً إقليمياً وعالمياً في علاج أمراض الذكورة بنسب نجاح مرتفعة للغاية
    د.الزبيدي: اختياري جراحاً دولياً معتمداً تكريم لمركز أمراض الذكورة وكافة أطبائه وجراحيه

    الدوحة- 26 فبراير 2020 – أحرز مركز علاج أمراض الذكورة التابع لقسم المسالك البولية بمؤسسة حمد الطبية هذا الأسبوع تقدماً كبيراً حيث حصل المركز على جائزة مركز التميز العالمي كمركز دولي متميز في مجال جراحات أمراض الذكورة من قبل المركز الأمريكي لجراحات أمراض الذكورة ذائع الصيت ومقره الولايات المتحدة الأمريكية ، وبذلك يكون المركز التابع لمؤسسة حمد الطبية هو الأول في المنطقة الذي يحصل على هذه الجائزة العالمية المرموقة نظراً للأداء الجراحي المتميز والنتائج الباهرة التي يحققها المركز في مجال علاج أمراض الذكورة وجراحاتها.

    وقد تم تسليم جائزة التميز المذكورة خلال فعالية تعليمية عقدها قسم المسالك البولية في الحادي والعشرين من فبراير الجاري بفندق سانت ريجس بالدوحة بحضور كل من : د.عبدالله الأنصاري- الرئيس الطبي لخدمات الجراحة بمؤسسة حمد الطبية ، ود.خالد الرميحي- رئيس قسم جراحة المسالك البولية بالمؤسسة ، وعدد كبير من أطباء وجراحي التخصص . وقام بتسليم الشهادة البروفيسور الدولي الدكتور/ ستيفن ويلسون وهو من الرواد العالميين ومؤسس المركز الأمريكي لجراحات أمراض الذكورة ؛ وسط ترحيب طبي كبير واعتراف بدور مركز علاج أمراض الذكورة بمؤسسة حمد الطبية بتحقيق المستوى العالمي المتميز في مجال تخصصه وكونه يعد مركزاً إقليمياً في هذا التخصص بمنطقة الخليج العربي.

    كما تم خلال الفعالية المذكورة أيضاَ منح جائزة التميز إلى الدكتور/ رياض الزبيدي- استشاري أول جراحة المسالك البولية ليكون بذلك جراحاً دولياً معتمداً من قبل الجمعية الأمريكية وضمن أفضل خمسة جراحين في العالم في مجال أمراض الذكورة حصلوا على هذا التميز من المركز الأمريكي لجراحات أمراض الذكورة.

    ومن جانبه أكد الدكتور/عبدالله الأنصاري أن منح جائزة مركز التميز العالمي لمركز علاج أمراض الذكورة بمؤسسة حمد الطبية يعد دفعة قوية للعاملين بالمركز من أجل الاستمرارية في توفير أفضل رعاية صحية للمرضى والمراجعين ، كما يمثل تكريماً مستحقاً للأطباء وكافة الكوادر من العاملين بالمركز والذي تأسس عام 2007 بمستشفى حمد العام ، حيث يشهد منذ تأسيسه تطورات طبية وجراحية مستمرة توجت بحصوله على هذا التميز المرموق والذي يعد الأبرز من نوعه في العالم بهذا التخصص الطبي والجراحي . وتقدم د.الأنصاري بالتهنئة إلى المركز وكوادره الطبية والفنية والتمريضية والمساندة ، متمنياً استمرار التطور والإنجاز بالمركز.

    وبدوره قال الدكتور /خالد الرميحي : " يقوم مركزنا في مستشفى حمد العام باستقبال وعلاج المصابين بأمراض الذكورة والضعف الجنسي ومرضى التشوهات الولادية في منطقة الإحليل حيث يتم إجراء نحو 150 جراحة في كل عام بالمركز لزرع الأجهزة التعويضية واصلاح التشوهات الولادية . وتشهد هذه الجراحات تطورات مستمرة بفضل تراكم الخبرات الجراحية لدى أطباء المركز وحرصنا على استخدام أحدث التقنيات العالمية في هذا المجال ، كما نقوم بعقد دورات تدريبية وورش عمل مستمرة بالتعاون مع مراكز الجراحات العالمية المعتمدة لتبادل الخبرات مع هذه المراكز والاطلاع على المستحدثات الطبية والجراحية في مجال علاج وجراحات أمراض الذكورة ، كما نستقبل حالات مرضية من دول المنطقة طلباً للعلاج بمركزنا نظراً لسمعته الدولية وتميزه المشهود ".

    وإلى ذلك فقد توجه الدكتور/ رياض الزبيدي بالشكر والتقدير إلى الإدارة الطبية بمؤسسة حمد الطبية ، وقسم المسالك البولية الذين يقفون خلف التطور الطبي والمهني لكافة الأطباء العاملين في المؤسسة . وقال د.الزبيدي: " إن اختياري كجراح دولي معتمد من قبل المركز الأمريكي لجراحات أمراض الذكورة يعد تقديراً لي ولكافة زملائي العاملين في مركز علاج أمراض الذكورة بمستشفى حمد العام ، كما أنوه بحرص إدارة قسم المسالك البولية المستمر على تزويد المركز بكافة المستلزمات والأجهزة الحديثة ، ومنح الأطباء كافة الفرص التدريبية في مجال التخصص والحاقنا بالدورات التدريبية اللازمة للتطور المهني داخل قطر وخارجها مما ينعكس على تطور الأداء الجراحي لصالح المرضى والمراجعين ".