• 04/02/2020

    حمد الطبية تنظّم مؤتمر قطر الأول لصحة المرأة وحديثي الولادة 

    الدوحة 4 فبراير 2020 – نظّمت مؤسسة حمد الطبية مؤخراً مؤتمر قطر الدولي لصحة المرأة وحديثي الولادة الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى المنطقة، وقد ركز المؤتمر الذي عقد على مدار يومين على التحديات العالمية التي تؤثر على صحة النساء ومواليدهن. 

    وحول هذا المؤتمر، أكدت السيدة/ هيله سويد سالم- المدير التنفيذي للتمريض بمركز صحة المرأة والأبحاث والمشرفة على تنفيذ المؤتمر- أن مؤسسة حمد الطبية باعتبارها أكبر مزوّد لخدمات الرعاية الصحية للأمومة والمواليد الجدد في دولة قطر، تلتزم بتعزيز الخبرات والمهارات لكوادر الاختصاص في الرعاية الصحية من فئة التمريض والقبالة الذين يسهمون في تقديم أغلب جوانب الرعاية للنساء والمواليد على مستوى البلاد. وقالت: "بالعمل جنباً إلى جنب مع مؤسسة الرعاية الصحية الأولية وسدرة للطب وزملاؤنا في القطاع الصحي الخاص، استطاعت مؤسسة حمد الطبية الاستثمار في تطوير مستشفياتها وتوسيع نطاق الخدمات التي تقدمها للنساء والمواليد. كما عملنا على تأسيس برنامج مختص بتعليم القبالة بالتعاون مع جامعات محلية ودولية وبدوره سيسهم هذا المؤتمر في تقديم منصة دولية لمشاركة التطور الحاصل حتى الآن والتركيز على الطموحات المستقبلة لدعم التميز في الصحة المتعلقة بالفترة المحيطة بالولادة." 

    تناولت جلسات مؤتمر قطر الدولي لصحة المرأة وحديثي الولادة مجموعة من القضايا الصحية للنساء والمواليد كما تمّ التركيز على التثقيف الصحي المهني لكوادر التمريض والقبالة. وقد عقد المؤتمر تحت شعار "دعم التميز في الصحة المتعلقة بالفترة المحيطة بالولادة". ويتماشى المؤتمر مع الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018-2022 والتي تولي أولوية التركيز على صحة المرأة والحمل. كذلك، تم تخصيص محاضرات حول أهداف تعزيز القدرات الرامية إلى معرفة مسببات مضاعفات الحمل وإدخال بروتوكولات وإرشادات وطنية للرعاية المرتبطة بالحمل بما فيها ضعف الخصوبة والولادات القيصرية.          

    ركز المؤتمر على أهمية الرعاية التي تقدمها فرق القبالة وتوفير خدمات أمومة عالية الجودة خلال مراحل الحمل، بما فيها مرحلة ما قبل الولادة وبعدها، كما تم التطرق إلى التجربة الناجحة لمؤسسة حمد الطبية في تخصيص خدمة قبالة مجتمعية للأمهات بعد مرحلة الولادة. 
    ومن جانبها ركزت الدكتورة /نيكولا رايلي- الرئيس التنفيذي للتمريض بمؤسسة حمد الطبية والمشرف التنفيذي للمؤتمر- على أهمية هذه الفعالية على الصعيد المحلي والدولي مشيرة إلى  أن عام 2020 قد تم تخصيصه من قِبل منظمة الصحة العالمية لدعم التمريض والقبالة، وقالت: "يعتبر هذا المؤتمر منصة مثالية للتركيز على أهمية الأدوار التي تؤديها فرق التمريض والقبالة في تحقيق تغطية صحية على مستوى العالم، ونذكر هنا دور مؤسسة التمريض المهني "فلورانس  نايتنجيل" التي يتزامن ذكرى ميلادها الـ 200 مع المؤتمر."    

    ونوّهت رايلي إلى أن دولة قطر تلتزم بمواكبة الاحتياجات المتزايدة لشريحة السكان المتنامية عبر تعزيز الخدمات المهنية وإيصالها من خلال خطة خدمات مطوّرة للأمهات والمواليد. وأضافت: "تعتبر هذه الخطة التحولية جزء أساسي في استراتيجية مؤسسة حمد الطبية للتمريض والقبالة للأعوام 2019-2022 حيث سيتم تأسيس تعليم متخصص في القبالة بهدف تهيئة الأجيال القطرية الواعدة في هذا المجال الذي يضمن توفير السلامة والرعاية الفعالة والحانية للأم والمولود." 


    وقد شهد المؤتمر استضافة متحدثين بارزين على الصعيد الدولي ودول المنطقة ومتحدثين محليين يختصون في مزاولة الرعاية الصحية والبحوث ووضع السياسات الخاصة برعاية الأم والمولود ومن أبرزهم المتحدثة الأولى خلال المؤتمر، البروفيسورة/ تينا لافندر، أستاذة القبالة ومديرة مركز صحة المرأة العالمي بجامعة مانشستر، والسيدة /عائشة سالم راشد المعماري، التي قدمت الكلمة الثانية خلال المؤتمر والتي تتولى منصب المنسقة الأكاديمية في برنامج القبالة بالمعهد الأعلى للتخصصات الصحية بوزارة الصحة في عمان.