• 01/12/2019

    قدمت خدمات القبالة المجتمعية للرعاية المنزلية بعد الولادة خدماتها لأكثر من 1700 سيدة وطفل منذ بدء العمل بها قبل ما يزيد عن عام. ويأتي تطبيق هذه الخدمة بعد مبادرة هي الأولى من نوعها، أطلقتها مؤسسة حمد الطبية العام الماضي ليتم تقديمها من قِبل مركز صحة المرأة والأبحاث، بهدف توفير رعاية متخصصة لما بعد الولادة للنساء اللاتي ترتفع لديهن نسبة الخطر خلال فترة الحمل أو اللواتي خضعن لولادة قيصرية.   
         
    وحول هذه الخدمة قال الدكتور/ هلال الرفاعي، المدير الطبي لمركز صحة المرأة والأبحاث: "نحن سعداء بالنجاح الذي يحققه هذا البرنامج وبتوفير هذه الخدمة للنساء اللواتي خضعن لولادة قيصرية في مركز صحة المرأة والأبحاث كما يسرنا أننا حالياً نقدم الدعم للمرافق الأخرى بمؤسسة حمد الطبية والتي تقدم خدمات الأمومة لإعدادها لتطبيق هذه الخدمة في مرافقها".    

    ومنذ يونيو من العام 2018، أسهمت خدمات القبالة المجتمعية للرعاية المنزلية بعد الولادة التي يشرف على تقديمها فريق مكون من سبعة قابلات وسبعة مساعدات لرعاية المريضات من مركز صحة المرأة والأبحاث في رعاية ما يزيد عن 1700 سيدة، كما قام الفريق بأكثر من 3200 زيارة للمنازل. ويعمل الفريق عن كثب مع الأطباء المتنقلين بمؤسسة حمد الطبية ومراكز طوارئ الأطفال لتعزيز الجهود الرامية إلى تقديم أفضل رعاية متخصصة لمرحلة ما بعد الولادة لكل من الأمهات وأطفالهن في بيئة المنزل لتحقيق أعلى مستوى من الراحة. وتحصل النساء اللواتي تم تسجيلهن في الخدمة على زيارتين من قِبل فريق القبالة المنزلية، الأولى بعد مرور 72 ساعة على الولادة وزيارة أخرى بعد مضي أسبوع أو 14 يوماً على الولادة. 

    من جهتها عبرت السيدة/ هيلة جوهر سالم_ المدير التنفيذي للتمريض بمركز صحة المرأة والأبحاث _عن سعادتها بهذه المبادرة ومدى نجاحها مشيرة إلى أنها أسهمت بخفض عدد النساء اللواتي يراجعن أقسام الطوارئ جراء مضاعفات ما بعد الولادة وقالت: "يسعدنا أن تلاقي هذه الخدمة استحساناً من قِبل المستخدمين والمجتمع بصورة عامة، لقد قمنا بمضاعفة الفريق الذي يقدم الخدمة للنساء وسنعمل على جلب مزيد من الكوادر للوصول إلى هدفنا المتمثل بتوفير أفضل رعاية لكافة النساء المرشحات للحصول على هذه الخدمة." 

    وتابعت السيدة/ هيلة بقولها: "إن تقديم خدمة الرعاية في المنزل من خلال قابلة مؤهلة يحقق هدفنا المتمثل بضمان حصول الأمهات على الإرشادات المتعلقة بالصحة خلال فترة الأمومة فنحن نسعى للحفاظ على صحة الأم والطفل بعد الولادة. إن الفريق المخصص لتقديم هذه الخدمة يؤدي دوراً هاماً في المساعدة في خفض عدد النساء اللواتي يحتجن لرعاية عاجلة في المستشفيات جراء إصابتهن بمضاعفات الولادة. ومن خلال مراقبة عدد النساء اللواتي خضعن لعمليات ولادة قيصرية بالمقارنة مع هؤلاء اللواتي قمن بزيارة أقسام الطوارئ بعد الولادة نلاحظ بوضوح انخفاضاً في عدد الزيارات ففي الحالات التي كانت النساء فيها تواجه مشكلات صحية، استطاع الفريق المشرف على تقديم الخدمة توفير العلاج الفوري والقيام  بإجراءات التحويل اللازمة إلى المرافق الصحية وعدم الحاجة إلى مراجعة قسم الطوارئ."  

    من جانبها توضح السيدة/ فاطمة يوسف_ مدير التمريض بمركز صحة المرأة والأبحاث_ بالقول: "خلال الزيارة يقوم الفريق بإجراء تقييم للحالة الصحية لكل من الأم والطفل وتقديم التثقيف اللازم والتعريف بالتغيرات الطبيعية التي تصاحب مرحلة الإنجاب كما يعمل الفريق على تقديم الدعم للأمهات الجدد وأسرهم حول كيفية رعاية المولود. بالإضافة لذلك، تسهم هذه الفرق في تحديد المشاكل الصحية المحتملة التي تتطلب رعاية إضافية وتحويل الطفل أو الأم إلى أقرب مركز رعاية صحية أولية للمتابعة إذا تطلب الأمر." 

    وقد أطلق مستشفى الخور الشهر الماضي خدمات القبالة المجتمعية للرعاية المنزلية بعد الولادة والتي تعتبر امتدادا لخدمات القبالة المجتمعية للرعاية المنزلية بعد الولادة التي يطبقها مركز صحة المرأة والأبحاث.