• 04/12/2019
    عقد قسم الأمراض الجلدية والتناسلية بمؤسسة حمد الطبية هذا الأسبوع الملتقى الثاني لأطباء الأمراض الجلدية في قطر، والذي حضره ما يزيد عن ١٤٠ طبيباً يمثلون أقسام الجلدية من مستشفى الرميلة ومستشفى الخور ومستشفى الوكرة والمستشفيات والعيادات الخاصة ، وعدد من الخبراء في مجالات طب وجراحة الأمراض الجلدية في دول الخليج. وقد عقد الملتقى في قاعات الحي الثقافي (كتارا).

    وقد أوضح البروفيسور/ مارتن ستينهوف، رئيس قسم الأمراض الجلدية والتناسلية بمستشفى الرميلة ورئيس ملتقى أطباء الجلدية، أن هذا الملتقى يهدف إلى تبادل الخبرات والمعلومات بين المشاركين حول أهم وآخر ما توصل إليه الطب في العلاج والوقاية من الأمراض المتعلقة بهذا الاختصاص  وإلى تكثيف الجهود في هذا المجال، حيث يعد هذا الملتقى ثمرة عمل مشترك لأطباء الجلدية من مختلف المستشفيات الحكومية والخاصة . كما تم خلال الملتقى مناقشة الأمراض والإطلاع على أحدث العلاجات ومدى توافرها وتقديم هذه الخدمات في مختلف مناطق الدولة.

    وبدورها نوهت الدكتورة/ هيا علي المناعي، استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية بمؤسسة حمد الطبية ورئيس اللجنة العلمية للملتقى، إلى أهمية المواضيع التي تناولها الملتقى هذا العام ، ومناقشة أحدث طرق العلاج للأمراض الجلدية والتناسلية. وأضافت الدكتورة هيا المناعي قائلةً : " استضاف الملتقى الثاني مجموعة مميزة من الأطباء المتحدثين من دول مجلس التعاون الخليجي ودول العالم حيث قدم البروفيسور يازك سبيتوزكي من بولندا ، محاضرة تفصيلية عن الإكزيما التأتبية وطرق العلاج المتقدمة لهذه المشكله، كما قدمت الدكتورة/ أرتي ناندا وهي طبيبة أمراض جلدية تخصص أطفال، من مستشفى أسعد الحمد في الكويت، محاضرة عن الوحمات الدموية وطرق علاجها بأحدث ما توصل إليه الطب من علاجات عن طريق الفم وأنواع الأدوية الموضعية والليزر." 

    ومن جانب آخر أكدت الدكتورة/ روضة الدهنيم، أخصائية الأمراض الجلدية والتناسلية في مستشفى الرميلة ورئيس اللجنة التنظيمية للملتقى على أهمية تبادل الخبرات بين الأطباء في هذا المجال لرفع المستوى العلمي والطبي لدى أطباء الجلدية، ولخلق بيئة تعليمية تسهم في رفع مستوى وكفاءة الأطباء في مجالهم ، مشيرة إلى أن هذا الملتقى يحظى بكسب نقاط تعليمية من المجلس القطري للتخصصات الطبية QCHP  وبذلك فهو يحقق الهدف من تحسين خدمات الرعاية الصحية المقدمة في دولة قطر .كما أثنت الدكتورة/ روضة على المشاركة الفعالة والمناقشات المثمرة من جميع الأطباء الحضور خلال الملتقى والعدد الكبير من المشاركين من أطباء الجلدية .