• 27/02/2022

    الدوحة 26 فبراير2022: نظمت إدارة الخدمة الاجتماعية بمؤسسة حمد الطبية احتفالية لتكريم عدد من قيادات الإدارة والاخصائيين الاجتماعيين في كافة المرافق التابعة للمؤسسة وذلك تقديراً للجهود التي بذلوها في خدمة المرضى والمراجعين وأسرهم وأداء أدوارهم المنوطة بكل منهم بتميز كبير طوال الفترة الماضية وخاصة في ظل جائحة كورونا (كوفيد-19).

    وحضر حفل التكريم الذي أقيم في السادس عشر من فبراير الجاري بفندق ميلينيوم ؛ السيد/محمود صالح الرئيسي - رئيس مجموعة الرعاية المستمرة بمؤسسة حمد الطبية ، والدكتورة/ سعاد سعيدان الحمد-المدير التنفيذي لإدارة الخدمة الاجتماعية بالمؤسسة ، وعدد كبير من منتسبي الإدارة .

    وأكدت الدكتورة سعاد الحمد على أهمية دور الإخصائي الاجتماعي في المجال الطبي ، وأوضحت أن دور إدارة الخدمة الاجتماعية في مؤسسة حمد الطبية يتمثل في تقديم الدعم الاجتماعي النفسي  للمرضى عبر تيسير سبل الاستفادة من الخدمات العلاجية في جميع مستشفيات المؤسسة من خلال الاخصائيين الاجتماعيين؛ حيث يرتكز هذا الدور بشكل خاص على تحسين جودة حياة المريض وتمكينه من الاستفادة من جميع الخدمات التي تتناسب مع احتياجاتة المختلفة. 

    وأضافت د.الحمد قائلة: " تشارك إدارة الخدمة الاجتماعية ضمن الفريق الطبي الذي يساعد بتهيئة الظروف المناسبة لشفاء المرضى وذلك من خلال البحث الاجتماعي؛ فيتم مساعدة المرضى في التغلب على الصعوبات التي قد تواجههم خاصة إذا كان لها صلة بالمرض الذي يعانون منه أو البيئة المحيطة به حيث نسعى لتهيئة أفضل الظروف المناسبة لتوفير الخدمة العلاجية والاجتماعية.  ونظراً لتطور الخدمات الصحية في دولة قطر، والتوسع في انشاء المرافق الصحية في الدولة، وزيادة عدد المرضى الذين يراجعون المستشفيات لتلقي العلاج المناسب ، فقد ازدادت فعالية وأهمية دور الاخصائي الاجتماعي في المستشفيات بسبب مساهمته في تخفيف أعباء المستشفى عن طريق تذليل الصعوبات وتسهيل خروج المريض لبيئة آمنة بالتعاون مع الجهات المعنية، نقوم كذلك بوضع السياسات الاجتماعية في المجال الطبي وتطويرها بإستمرار وذلك لتوحيد العمل المقدم للمرضى".

    ومن جانبها أشارت السيدة/مليحة الشمالي-نائب المدير التنفيذي لإدارة الخدمة الاجتماعية بمؤسسة حمد الطبية إلى دور الأخصائي الاجتماعي في المستشفى لمساعدة المرضى قائلة: أنه في بعض الأحيان قد يكون المرض عائقاً للأداء الاجتماعي لدى الفرد، كأن يمنعه من العمل لكسب الرزق أو يسبب فقدانه لوظيفته، وبالتالي يتأثر دوره الاجتماعي مثلاً كرب للأسرة، كما قد ينتج عن ذلك تصدع في العلاقات الاجتماعية سواء مع الأسرة أو مع صاحب العمل. وهنا يبرز دور الخدمة الاجتماعية من خلال تأهيل المريض كعضو في المجتمع وكرب أسرة وتقديم الدعم الملائم له بما يشبع احتياجاته ويحافظ على دوره في الأسرة والمجتمع.

    وتضيف السيدة مليحة قائلة : ، كذلك يتم مساعدة من يمر بظروف اقتصادية ولا يستطيع تسديد رسوم بعض العلاجات وذلك بالتنسيق مع مؤسسات النفع العام (الجمعيات الخيرية ) سواء بشكل مباشر او غير مباشر. 

    وشهد الحفل تكريم عدد كبير من كوادر الخدمة الاجتماعية بمؤسسة حمد الطبية حيث تم توزيع شهادات التقدير عليهم ، وكان من بين الذين تم تكريمهم عدد من قيادات الخدمة الاجتماعية في مستشفيات المؤسسة حيث رحبوا بهذا التكريم  وشكروا القائمين عليه ، حيث أكد السيد /محمد عثمان –رئيس الخدمة الاجتماعية بمستشفى حمد العام بالوكالة أن قسم الخدمة الاجتماعية يحرص على إقامة العديد من الفعاليات لإشراك المرضى في الأنشطة الاجتماعية والفعاليات التي تشهدها البلاد طوال العام ويأتي ذلك في إطار حرص المؤسسة على تقديم خدمات رعاية صحية آمنة وحانية وفعالة لكل مريض من مرضاها، وتوفير الدعم النفسي والاجتماعي للمرضى والمراجعين وخاصة للأطفال المرضى وإدخال البهجة والسرور إلى نفوسهم حيث يقام حفل سنوي للاحتفال بيوم الكلى العالمي للأطفال ؛ مشيراً إلى أن تلك الفعاليات تشمل فقرات وأنشطة ترفيهية وتثقيفية وتوزيع الهدايا على الأطفال، إلى جانب تقديم المأكولات والمشروبات الصحية للأطفال والضيوف.  ونوّه عثمان بالدعم الذي تشارك به بعض الجهات والمؤسسات العاملة في البلاد في رعاية الأنشطة والفعاليات التي ينظمها  قسم الخدمة الاجتماعية بالمستشفى والتي تسهم في انجاحها واستمراريتها.

    ومن جانبها أكدت السيدة/ زهرة درويش-رئيسة الخدمة الاجتماعية في مركز صحة المرأة والأبحاث بالوكالة أن الإخصائيات الاجتماعيات قد أدين دوراً كبيراً في توفير الخدمات لمراجعات المركز والمريضات في القسم الداخلي من خلال مساهمتهن إلى حد كبير في تقديم الدعم النفسي ومساعدتهن في التغلب على القلق والتوتر من فيروس كورونا (كوفيد-19)، وقد شكرت بدورها زميلاتها من الإخصائيات الاجتماعيات وإدارة الخدمة الاجتماعية.

    أما السيد/ جابر الجابري رئيس قسم الخدمة الاجتماعية بالوكالة بمستشفى حزم مبيريك فقد تحدث عن الدور الذي مارسه الأخصائي الاجتماعي خلال جائحة كورونا، ومساهمته مع الفريق الطبي في تقديم الدعم اللازم لجميع فئات المرضى وأسرهم وخصوصا الدعم النفسي الإجتماعي، وذلك لما واجهه المرضى وأسرهم من تداعيات صعبة بسبب هذه الجائحة، وايضا مشاركة الاخصائي الاجتماعي والتعاون مع الاقسام الاخرى بالمستشىفى في تذليل الصعوبات التي واجهت المرضى وأسرهم مما ساعد في تجاور آثار هذه الجائحة .

    وبدورها قالت السيدة/ نجاة الكبيسي -رئيسة الخدمات الاجتماعية في مستشفى الخور : " دورنا هو مساعدة المرضى لإستكمال العلاج المقدم للمريض في مؤسسة حمد الطبية كما يتم مساعدة أسرهم على تخطي مشاعر الخوف والتوتر الذي يكون مصاحب لأمراضهم العضوية أو النفسية. نقوم في مستشفى الخور بتوفير كافة الخدمات الاجتماعية للمراجعين ونسهم في توفير المساعدات اللازمة للمرضى من فئة العمال بشكل خاص بالتعاون مع المؤسسات الخيرية ، كما نساعد في تذليل الصعوبات التي قد يواجهها بعض المرضى عند مغادرة البلاد ".

    وإلى ذلك أشار السيد/إبراهيم الأنصاري- رئيس الخدمة الاجتماعية في مركز قطر لإعادة التاهيل إلى أن الأخصائي الاجتماعي يقوم بدور حيوي وأساسي، حيث أنه حلقة الوصل بين كل من المريض وأسرته والفريق الطبي المعالج عبر توفير أي معلومات اجتماعية مطلوبة عن المريض وأسرته قد تؤثر على سير الخطة العلاجية، وذلك لضمان سير الخطة العلاجية للمريض بصورة واضحة، كما يقوم الأخصائي الاجتماعي بتنسيق الاجتماعات مع أسرة المريض والفريق الطبي لتوضيح الخطة العلاجية ومراحل تطور العلاج ، والعمل على حل الصعوبات التي قد تواجه بعض المرضى وتوفير الدعم الاجتماعي لهم .

    أما السيد/محمد العبيدلي-رئيس الخدمة الاجتماعية في مستشفى القلب فذكر من جانبه خصوصية دور الأخصائي الاجتماعي في التعامل مع مرضى القلب حيث تعد من الأمراض التي ربما تحتاج فترة طويلة لاستمرار العلاج وتردد المريض على المستشفى أو دخول القسم الداخلي مما يعني ضرورة قيام الأخصائي الاجتماعي بإسداء النصح وتقديم الإرشاد والدعم المعنوي من أجل تبديد الخوف والقلق لدى المرضى وذويهم، بالإضافة إلى تقديم أفضل الخدمات الاجتماعية للمرضى والمساعدة في التخفيف من المشكلات الاجتماعية والمالية التي تؤثر سلباً على استمرارية العلاج المقدم  لهم.

    وضمن الاحتفالية فقد شكرت الدكتورة/ سعاد الحمد كافة مسؤولي الخدمة الاجتماعية في المرافق التابعة للمؤسسة ، ومن ضمنهم السيد/عبدالرحمن السهلي رئيس القسم بمستشفى الوكرة ، والسيدة/ هيا المريخي رئيسة القسم في مستشفى الرميلة، والسيد/ إبراهيم المرهون رئيس القسم بمركز الأمراض الانتقالية ، والسيدة/ ابتهال مرسي رئيسة القسم بخدمات الرعاية المنزلية، والسيدة /منى السيد بمستشفى دخان وجميع الإخصائيين الاجتماعيين على جهودهم المستمرة في خدمة المرضى .