• 02/01/2022

    الدوحة في 1 يناير- أعلنت مؤسسة حمد الطبية عن تخصيص مستشفى حزم مبيريك العام التابع للمؤسسة كمرفق لعلاج مرضى فيروس كورونا كوفيد-19، وذلك اعتبارا من اليوم، مما يوسع قدرة مؤسسة حمد على تقديم رعاية عالية الجودة لمرضى فيروس كورونا كوفيد-19.

    ويتم إدخال مرضى فيروس كورونا كوفيد-19 الذين يعانون من أعراض متوسطة إلى شديدة الحدة إلى مستشفى حزم مبيريك العام حيث يتلقون العلاج اللازم للتعامل مع تلك الأعراض ويخضعون للمراقبة الطبية الدقيقة.

    ويُعدّ قرار تحويل مستشفى حزم مبيريك العام إلى مرفق لعلاج مرضى فيروس كورونا كوفيد-19 جزءًا من الخطة الاستباقية لقطاع الرعاية الصحية لضمان قدرته على إدارة أي زيادة محتملة في عدد المرضى الذين تثبت إصابتهم بالفيروس في الأسابيع المقبلة.

    ونوهت مؤسسة حمد الطبية بأنه سيتم نقل المرضى غير المصابين بفيروس كورونا كوفيد -19 الذين يتم إدخالهم حاليًا إلى مستشفى حزم مبيريك العام بطريقة آمنة إلى مرافق المؤسسة الأخرى، الى جانب تعليق كافة خدمات العيادات الخارجية في مستشفى حزم مبيريك العام مؤقتًا حتى إشعار آخر.

    وسيبقى قسم الطوارئ بمستشفى حزم مبيريك العام مفتوحًا كالمعتاد لعلاج الحالات الطبية الطارئة والتي يتم نقلها إلى المستشفى عبر خدمة الإسعاف.

    وتمتلك مؤسسة حمد الطبية مستشفيات رئيسية مخصصة لرعاية مرضى فيروس كورونا كوفيد-19 وهي مركز الأمراض الانتقالية، والمستشفى الكوبي، ومستشفى حزم مبيريك العام (والمستشفى الميداني).