• 15/04/2020
    التقت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزيرة الصحة العامة اليوم باثنين من المرضى الذين تعافوا مؤخراً من كوفيد-19. وخلال اللقاء الذي أجري بمستشفى الرعاية الطبية اليومية احد المستشفيات التابعة لمؤسسة حمد الطبية، شارك المتعافون تجاربهم مع كوفيد-19 والعلاج الذي تلقوه بمؤسسة حمد الطبية. 

    وقد التقت سعادتها بالمتعافي السيد فيصل العذبة، وهو مواطن قطري يبلغ من العمر 40 عاما للحديث عن تجربته مع مرض كوفيد-19 وبالأخص العلاج الذي تلقاه خلال رحلة التعافي. وأوضح السيد فيصل أنه قد تعافى تماما من الفيروس وكان من أوائل المرضى الذين تبرعوا ببلازما الدم في العيادة الجديدة المخصصة لذلك بمركز الأمراض الانتقالية. 

    وقد عبر السيد فيصل عن تقديره وامتنانه لمستوى الرعاية الذي تلقاه ولخدمة التبرع الجديدة التي تتيح جمع البلازما من المتعافين ليتم حقنه في المرضى المصابين بكوفيد-19. ويحتوي الدم الذي يتم التبرع به على الأجسام المضادة التي تم بناؤها في البلازما الخاصة بالشخص المتعافي لمساعدة المرضى الذي لا يزالوا يخضعون للعلاج من تعزيز مقاومتهم وتعافيهم من الفيروس.  

    كما والتقت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، بالسيد جوان ميكاو البالغ من العمر 39 عاماً وهو موظف يعمل في بنك وكان قادماً من الفيليبين، وأوضح لسعادتها أنه كان يعتقد بأنه قد يكون مصاباً بكوفيد-19 أثناء تواجده هناك لقضاء إجازته في أوائل شهر مارس.   
     
    وبعد وصوله إلى دولة قطر في 11 مارس، بدأ السيد جوان بالشعور بأعراض مثل الم في الحنجرة والسعال وبعدها استمع إلى نصائح مسؤوله في العمل وتوجه إلى مستشفى الخور لإجراء فحص كوفيد-19 وفور ظهور نتيجة اصابته تم إدخاله إلى مستشفى حزم مبيريك العام للعلاج والمراقبة حيث قضى السيد جوان هناك مدة اسبوعين ومن ثم تم إخراجه بعد تعافيه بشكل كامل في 29 من مارس.  

    ويجدر بالذكر أن كل من السيد فيصل والسيد جوان هما اثنين من مجموع 406 شخص متعاف من كوفيد-19 في قطر، وهو رقم قابل للزيادة بصورة يومية.