• 20/04/2020

    تماشياً مع إجراءات مكافحة العدوى ومواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19) بمؤسسة حمد الطبية، أطلقت عيادة سيولة الدم التابعة لقسميّ القلب والصيدلة في مستشفى الوكرة أول خدمة طبية من نوعها في المنطقة لمراجعي هذه العيادة تتمثل في إجراء فحص مستوى سيولة الدم لهؤلاء المراجعين في سياراتهم الخاصة ومن دون الحاجة لدخول أروقة المستشفى والمرور بعدة مراحل حتى صرف أدويتهم .

    ومن جانبه أكد الدكتور صباح عدنان القاضي- المدير الطبي لمستشفى الوكرة- أن تدشين هذه الخدمة المبتكرة يأتي ضمن الإجراءات التي اتخذها مستشفى الوكرة لمواجهة فيروس كورونا وتم تنفيذها في عدد من الأقسام الطبية بهدف التيسير على المراجعين وتقليل الحاجة إلى القدوم للمستشفى ؛ مع الحفاظ  على نوعية وجودة الخدمات العلاجية التي يوفرها ، مضيفاً أن مستشفى الوكرة يواصل تقديم خدمات الاستشارات الطبية عبر الهاتف لمراجعي العيادات الخارجية حيث يستفيد من خدمات المستشفى وبرامجه العلاجية سكان المنطقة الجنوبية من الدولة والتي تشهد نمواً سكانياً ملحوظاً.  

    وبدوره قال الدكتور/عز الدين حمزة صوالي- رئيس قسم القلب بمستشفى الوكرة والمشرف الطبي لعيادة سيولة الدم : " ينتاب الكثير من المرضى والمراجعين القلق عند توجههم إلى المستشفيات في ظل الظروف الحالية جراء وباء كورونا ، ولأن غالبية مراجعي عيادة سيولة الدم من مرضى أقسام القلب والباطنية ممن يعانون أمراضاً مزمنة ومن كبار السن فوجدنا من الملائم البحث عن وسيلة أكثر أماناً لحمايتهم من العدوى من جهة والتخفيف عليهم ؛ حيث يتطلب صرف الوصفة الطبية لأدوية سيولة الدم أو تجديدها ، وتحديدا عقار (الوارفرين) التعرف على نسبة السيولة الحالية لدى المريض وخاصة لأصحاب الحالات غير المستقرة لفترة من الوقت ، ويتم ذلك من خلال فحص دوري تتحدد على أساسه الجرعة المناسبة من الدواء".

    وحول الطريقة الجديدة لإجراء فحص السيولة للمرضى في السيارات، قال د.صوالي: " يتم الاتصال بالمريض قبل موعده المحدد بيوم واحد لإبلاغه بوقت الحضور حيث يبقى في سيارته الخاصة بمنطقة مواقف السيارات في مستشفى الوكرة ، وتتوجه إليه ممرضة تابعة لعيادة سيولة الدم وهي ترتدي كافة الملابس الواقية من العدوى وتقوم بأخذ قطرة دم من إصبع المريض لإجراء فحص سيولة الدم حيث تظهر نتيجة الفحص في نفس الوقت. 

    ويوضح الدكتور أسامة عبد الصمد، الصيدلي الاكلينيكي المشرف على علاج المرضى بعيادة سيولة الدم قائلاً: "بعد قراءة نتيجة الفحص يتواصل الصيدلي مع المريض عبر الهاتف لجمع المعلومات اللازمة كالاستفسار عن تغييرات الأكل والأدوية التي من شانها ان تتعارض مع علاج (الوارفرين) وأي أعراض جانبية قد يعاني منها المريض ومن ثم يقوم بناء عليه بتحديد الجرعة المناسبة بالاتفاق مع الطبيب المشرف ، وإبلاغ المريض بذلك عبر الهاتف  في نفس اليوم حيث يتم توصيل الأدوية المقررة له إلى منزله عبر خدمة توصيل الادوية التي تقدمها إدارة الصيدلة بمؤسسة حمد الطبية ". 

    وبدورها أشارت الدكتورة إيمان الحمود مساعد مدير الصيدلة لقسم الصيدلة الاكلينيكية بمستشفى الوكرة إلى أنه قد تم تطبيق هذا البروتوكول المبتكر في عدد من المستشفيات بالولايات المتحدة الأمريكية ضمن إجراءات الوقاية لمكافحة العدوى بفيروس كورونا (كوفيد-19) ، ولهذا ارتأينا اقتباس الفكرة وتطبيقها في مستشفى الوكرة لضمان سلامة المرضي وجودة الخدمات المقدمة لهم.

    جدير بالذكر ان عيادة السيولة بمستشفى الوكرة هي العيادة الأولى من نوعها في المنطقة التي يتم فيها المتابعة الدوائية لمرضى سيولة الدم عن طريق صيدلي إكلينيكي متخصص تحت إشراف طبيب القلب، وتستقبل العيادة نحو 200 مراجع شهرياً ويعد نحو 70% من هؤلاء المراجعين من ذوي التاريخ المرضي الذي يتضمن إجراء عمليات جراحية في السابق أو الإصابة بأمراض مزمنة أو مصنفين ضمن فئة المسنين مما يستدعي اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحمايتهم من العدوى ومع تطبيق الاجراءات الجديدة لفحص السيولة للمراجع أثناء تواجده في سيارته الخاصة يمكن إلى حد كبير حماية هؤلاء المراجعين من التعرض للخطر المحتمل للعدوى بفيروس كورونا .