تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

Her-Excellency-Dr-Hanan-Mohamed-Al-Kuwari-the-Minister-of-Public-Health-inaugurates-Hi-Tech-Pharmacy-Robot-at-Hamad-General

    • 19/04/2016
    افتتحت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة اليوم، رسمياً، الصيدلية الآلية الجديدة في مستشفى حمد العام، والتي توظف جهازي روبوت يعملان معاً، ويتيحان إمكانية صرف 1,200 صنف من الأدوية في الساعة الواحدة.

    يعتبر هذا المشروع الأكبر من نوعه في المنطقة، حيث يسهم جهاز "ماك 4 أومنيسيل" بقدر كبير في تخفيض وقت انتظار مرضانا لاستلام أدويتهم من الصيدلية.

    ويتيح النظام الجديد بالصيدلية إمكانية صرف 1,200 صنف دواء كل ساعة ،مما يمكن صيادلتنا الأكفاء والمدربين من قضاء مزيد من الوقت مع كل مريض على حدة لتثقيفهم حول الدواء. وسيتم ربط هذا النظام بشكل كامل مع نظم المعلومات الطبية بهدف ضمان تحقيق أفضل النتائج للمريض إلى جانب الحد من احتمالية حدوث أخطاء في صرف الدواء. وتعتبر هذه المرة الثانية التي يتم فيها إدخال نظام الصيدلية الآلية الجديد بعد أن تم تطبيقه في مستشفى الوكرة التابع لمؤسسة حمد الطبية.

    ويتألف هذا النظام من جهازي روبوت من نوع ميديمات وسبيدبوكس لصرف  الوصفات الطبية المعقدة، وكذلك وصفات الأدوية سريعة التداول التي تكون مطلوبة بمعدلات عالية. وتبلغ القدرة الإجمالية لكلا الروبوتين صرف 14,000 عبوة دواء.

    وقالت سعادة الدكتورة/ حنان محمد الكواري : "إن هذا يعني وقت انتظار أقل لمرضانا ، كما يسمح لصيادلتنا المدربين تدريباً عالياً قضاء المزيد من الوقت مع كل مريض، من أجل توضيح المعلومات الهامة وشرح كيفية استعمال أدويتهم".

    وأضافت سعادتها : " نحن نبحث دائماً في السُبل الكفيلة بتحسين معاملة المريض وهذا مثال ممتاز لوفائنا بهذا الالتزام، فقد تم ادخال التقنيات والخدمات والطرق الجديدة لتحسين نوعية وتجربة المرضى في جميع مستشفيات مؤسسة حمد الطبية ومرافقها. تركز مؤسسة حمد الطبية على التحسين المستمر والمحافظة على مستوى الجودة الذي اعترفت به مؤخراً اللجنة الدولية المشتركة ، حيث قررت بأن مؤسسة حمد الطبية تشكل أول نظام للرعاية الصحية على مستوى العالم يحصل على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لجميع مستشفياته بموجب برنامج المركز الطبي الأكاديمي".

    وأضافت سعادتها: "يتميز النظام الجديد بأن لديه القدرة ليس فقط على صرف الأدوية في الوقت المناسب، ولكنه يتسع أيضاً لإمدادات يومين من الأدوية، ويحدّ من الحاجة إلى" التوقف" لسد النقص في المخزون. كما يتوفر لدى النظام الجديد قسماً خاصاً "بالأدوية سريعة التداوُل" لحالات مثل مرض السكري وضغط الدم والتي يمكن صرفها بسرعة.

    وقالت الدكتورة/ حليمة التميمي، مدير صيدلية مستشفى حمد العام: "في السابق كان يتم صرف 1,800 وصفة يومياً في مستشفى حمد العام، بالنظام اليدوي السابق. إن تطبيق هذه التكنولوجيا يعني أننا سوف نكون قادرين على صرف الأدوية بفعالية أكثر. وعند تكامل النظام الجديد مع نظم المعلومات الطبية، سوف يمكّن ذلك وصوله فوراً إلى مستشفى حمد العام، ونتيجة لذلك، سيحتاج المرضى فقط لتقديم بطاقة الرعاية الصحية لموظفي الصيدلية للحصول على الأدوية، مما يسهل معاملة المريض بكفاءة أفضل."

    https://youtu.be/MxC9ztKscTU