تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

HMCs-Pediatrics-HematologyOncology-Unit-in-collaboration-with-friends-of-Hemophilia-Society-organizes-symposium-to-mark-Wor

    • 01/05/2016
    الدوحة، 27 أبريل 2016: احتفالاَ باليوم العالمي لمرض الهيموفيليا نظم قسم أمراض وسرطان الدم للأطفال في مؤسسة حمد الطبية بالتعاون مع رابطة أصدقاء الهيموفيليا في قطر ، مؤتمراً يهدف الى التوعية بمرض الهيموفيليا، وهو مرض وراثي يتمثل في مجموعة من أعراض نزف الدم .

    والهيموفيليا مرض وراثي ناتج عن خلل في الأوعية الدموية أو آلية تخثر الدم حيث تصعب معه عملية التخثر الطبيعي والتوقف عن النزف بعد خضوع المريض للجراحة أو تعرضه للإصابة أو الجروح، كما أن معدل انتشار هذا المرض يعدّ منخفضاً إذ أن الإحصائيات التي نشرت في الولايات المتحدة الأميريكية تشير الى أن واحداً من بين كل  5000 – 10,000 شخص يولد وهو يحمل هذا المرض.
     
    وفي إشارة إلى طبيعة هذا المرض، قال الدكتور أحمد عبد العزيز، الصيدلاني الإكلينيكي في مستشفى حمد العام وأحد أبرز منظمي المؤتمر الاحتفالي: " عندما يتعرض الشخص السليم لنزف بسبب جرح أو غيره فإن عامل تخثر الدم، وهو بروتين موجود في الدم، يعمل على تخثر الدم ووقف النزف، أما بالنسبة لمريض الهيموفيليا الذي تكون معدلات عامل تخثر الدم لديه متدنية فتكون فترات النزف لديه أطول بكثير منها لدى الشخص السليم.  يكون النزف الدموي لدى مريض الهيموفيليا أكثر غزارة مقارنة بالشخص السليم ولكنه يكون لمدة أطول، ويحدث النزف الدموي عادة في المفاصل، خصوصًا في مفاصل الركبة والكاحل والكوع، كما يحدث هذا النزف في أنسجة وعضلات الجسم".

    وقد حضر فعاليات المؤتمر الاحتفالي ما يزيد على 100 مشاركًا، وضم أطباء متخصصين في أمراض الدم و العظام والتمريض وأخصائيي علاج طبيعي إضافة إلى مجموعة من مرضى الهيموفيليا وذويهم.

    وفي تعليق له حول أهمية إحياء اليوم العالمي لمرض الهيموفيليا، قال الدكتور أحمد عبد العزيز: "لقد أسعدنا عقد هذا المؤتمر التوعوي وللمرة السابعه بنجاح، حيث كان في ذلك فرصة تمكنا من خلالها من توعية الجمهور حول هذا المرض وتقديم كل دعم ممكن للمرضى الذين يعانون من مختلف اضطرابات نزف الدم في قطر، وذلك انطلاقًا من التزام مؤسسة حمد الطبية بتوفير أفضل رعاية صحية آمنة وحانية وفعالة لكل مريض من مرضانا. إننا ندعو كافة أفراد المجتمع بكافة شرائحه إلى دعم وتشجيع كل جهد من شأنه رفع مستوى الرفاه الصحي وتخفيف معاناة مرضى اضطرابات نزف الدم".

    وأعرب الدكتور أحمد عبد العزيز عن أمله في إنشاء عيادة متخصصة في الرعاية الشاملة لمرضى الهيموفيليا الأطفال والبالغين وأفراد أسرهم في مستشفى حمد العام في القريب العاجل ، مشيراً الى أن عدد مرضى الهيموفيليا وعوامل التخثر النادره الذين يتلقون العلاج بالحقن بعامل التخثر من صيدليات مستشفى حمد العام والمركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان يبلغ 70 مريضًا حيث تشمل هذه الرعاية، من بين أمور أخرى، معالجة أو وقف النزيف الدموي، وهو ما يعرف بحقن المريض بعامل التخثر الناقص لديه وريديًا.

    وقد تضمنت فعاليات المؤتمر والتي دامت ليومين عدداً من المحاضرات القيّمة والورش التدريبية المتخصصة وكان من بين المحاضرين  الدكتور أحمد عبد العزيز ، والدكتور مانويل كاراكو والسيدة فانيسا بوسكيل من مستشفى سيك كيدز – كندا، والدكتور نيكولاس جودارد من مستشفى رويال فري بالمملكة المتحدة، والدكتور جريج بليمي من مقاطعة مانيتوبا الكندية.