تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

HMCs-Homecare-Services-Making-a-Real-Difference-to-the-Lives-of-Patients

    • 20/01/2016
    الدوحة- 20 يناير 2016: قال الدكتور عيسى مبارك السليطي المدير الطبي لإدارة خدمات الرعاية الصحية المنزلية في مؤسسة حمد الطبية أن خدمات الرعاية الصحية المنزلية بالمؤسسة تشهد تطورات ملحوظة مع اعتمادها على منهج الرعاية متعددة التخصصات لتحقيق أقصى فائدة للمرضى. وتواصل إدارة خدمات الرعاية الصحية المنزلية تنفيذ خطة تطوير شاملة لتحسين الخدمات المقدمة للمرضى في منازلهم، وتتضمن الخطة أيضًا توظيف عدد من الأطباء القطريين وزيادة عدد الأطباء في تخصصات مختلفة، بما في ذلك الطب الباطني وتخصص طب الأسرة وطب الشيخوخة وذلك بهدف تلبية الزيادة المطردة في أعداد المرضى المستحقين للخدمة.

    يقول الدكتور عيسى السليطي : " إن العمل بوحدة الرعاية المنزلية كان قائماً في البداية على أساس تمريضي، بينما اقتصر دور الأطباء على مساعدة التمريض في متابعة الحالات المرضية، أما الآن فلديهم سلطة اتخاذ القرار في وضع السياسات وخطط التطوير الأمر الذي يصب في صالح المرضى وتحسين الخدمات المقدمة لهم".

    ويشير الدكتور السليطي إلى أن طبيعة عمل الرعاية المنزلية تعتمد على تقديم الخدمات الطبية في المنازل للحالات التي لا تحتاج إلى رعاية طبية حادة مثل حالات الإصابة بالتقرحات السريرية، مما يساعد في تخفيف العبء على الطوارئ ويقلل من دخول المرضى للمستشفيات؛ حيث يذهب فريق تمريضي مكون من 3 إلى 5 أفراد؛ ويضم كوادر تمريض وبصحبتهم طبيب وأخصائي تغذية وأخصائي علاج طبيعي - حسب طبيعة الحالة - إلى المريض بمنزله مرة واحدة شهرياًّ ، وتستغرق الزيارة من 45 دقيقة إلى ساعة كاملة إذا كانت حالته مستقرة، بينما يزيد عدد مرات الزيارة إذا تطلبت الحالة ذلك، ويتم خلال الزيارة أخذ جميع الفحوصات الإكلينيكية ومراجعة شاملة للأدوية وتقديم التطعيمات اللازمة، وتقدم الخدمة للمرضى في وجود  أحد أفراد العائلة حتى يستطيع التواصل مع فريق الرعاية، وتقدم خدمات الرعاية المنزلية للمرضى منذ الساعة السابعة صباحاً وحتى الثالثة مساءً.

    ويستطرد الدكتور السليطي قائلاً: إن الخدمة تشمل المرضى من كبار السن (فوق 60 عاماً)، والأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة أو إعاقات مستديمة؛ ويصل عددهم الآن إلى ما يقرب من 1000 حالة من كبار السن، و70 حالة من الأطفال من مختلف المناطق بدولة قطر.

    وأفاد  د. السليطي بأن الرعاية المنزلية بمؤسسة حمد الطبية شهدت تطوراً كبيراً في الخدمات المقدمة للمرضى منذ بدايتها الرسمية عام 2003م؛ حيث تحرص على تقديم خدماتها المتميزة وفقاً لأعلى المعايير الدولية، الأمر الذي ساعدها في الحصول على الاعتماد الدولي (JCI) مرتين خلال عامي 2009 و 2012، كما يجري العمل الآن على تنفيذ المزيد من التحسينات على خدمات رعاية المرضى للحصول هذا العام على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة (JCI) للمرة الثالثة.

    كما أشار د.السليطي إلى أن التعاون المستمر بين الرعاية المنزلية وخدمة الأطباء المتنقلين التابعة للإسعاف (عددهم نحو 50 طبيب استشاري) ساعدت أيضاً على تحسين الخدمات المقدمة للمرضى بشكل كبير؛ حيث توفر المؤسسة الرعاية العاجلة للمرضى الذين يحتاجون إلى رعاية عاجلة في منازلهم من خلال ذهاب أطباء خدمة الإسعاف للحالات الطارئة في منازلهم بسيارات الإسعاف وهو ما أدى إلى خفض حالات دخول المرضى للمستشفيات.