تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

HMC-INTERNAL-MEDICINE-CLINIC-PROVES-SUCCESSFUL

    • 21/09/2015

    الدوحة، 20 سبتمبر 2015م: احتفلت عيادة الطب الباطني، بمؤسسة حمد الطبية، خلال هذا الأسبوع، بالذكرى الأولى لإنشائها.

    وتقدم هذه العيادة التي تتبع مستشفى حمد العام خدمات المتابعة العلاجية للمرضى، وقد تم إنشاؤها بهدف تسهيل إنسيابية مواعيد المرضى الخارجيين بهذا المستشفى الذي يعد الأكبر على نطاق البلاد.

    تقع عيادة الطب الباطني داخل مدينة حمد بن خليفة الطبية، وهي تركز على تقديم رعاية طبية عالية الجودة، وميسورة، للمرضى المصابين بعدة أمراض مزمنة، في مرفق علاجي خارجي، وهي تمثل جزءًا هامًا من عملية التحول المستمرة في الخدمات الإكلينيكية لمؤسسة حمد الطبية.

    خلال احتفالات العيادة بالذكرى الأولى لإنشائها، أعرب الدكتور يوسف المسلماني، المدير الطبي بمستشفى حمد العام، عن شكره وتقديره للموظفين العاملين بالعيادة على ما بذلوه من جهود مقدرة، أثمرت في تشغيل هذا المرفق الجديد بنجاح، خلال العام الأول من عمره.

    ثم أردف بقوله: " لقد تم إنشاء عيادة الطب الباطني في إطار ما استحدثته المؤسسة من نماذج ممارسة، وأنظمة، ووسائل، بهدف تأمين استمرارية الرعاية لأصحاب الأمراض المزمنة، وقد أكدت العيادة نجاحها من الناحية العملية فيما يتصل باستغلال خدمات التخصصات الطبية الفرعية لرعاية المرضى المصابين بعدة أمراض مزمنة، وقد نجح الموظفون في تطبيق هذا النموذج الجديد بنجاح تام، وجنت العيادة والمرضى فوائد عظيمة نتيجةً لهذا النجاح".

    من جانبه قال البروفيسور عبد البديع أبو سمرة، مدير إدار الطب الباطني بمؤسسة حمد الطبية: "إن عيادة الطب الباطني قد اكتسبت شهرة واسعة بين أوساط المرضى حيث كشفت مسوح رضا المرضى أن ما يزيد على 90% من المشاركين قد أكدوا أنهم سيوصون أفراد أسرهم وأصدقائهم بالعلاج لدى عيادة الطب الباطني، علمًا بأن المعدل العام لرضا المرضى يتراوح بين 98 إلى100 بالمائة".

    تستقبل عيادة الطبي الباطني في الوقت الراهن نحو 1000 مريض شهريًا، كما أنها تنسق تحويلات المرضى من كافة المستشفيات العامة الأعضاء في مؤسسة حمد الطبية، وقطر بيوبنك، وقسم الطوارئ بمستشفى حمد العام، فضلاً عن الأطباء المتنقلين بحمد الطبية.

    العيادة مزودة بأطباء، وكوادر تمريض، وصيادلة، وإداريين، وهي تهدف إلى تقليل حركة المرضى، وذلك من خلال تلقيهم كل ما يحتاجونه من رعاية في نفس غرفة الفحص، بوجود المعالجين والإكلينيكيين الذين يتحركون من حول المريض.

    من مزايا عيادة الطب الباطني وجود خدمات المرضى الخارجيين والخدمات المساعدة الرئيسية في مكان واحد، بما في ذلك غرف العلاج، والصيدلية، وخدمات المختبر، ويهدف التعاون الوثيق بين مقدمي مختلف خدمات الرعاية الصحية إلى تعزيز تجربة المريض بشكل عام.

    كما تمثل عيادة الطب الباطني مدخلاً جديدًا لخدمات مؤسسة حمد الطبية لعلاج ورعاية الأمراض المزمنة، من خلال السعي لتقليل فترات انتظار المرضى، وإثراء تجربة المريض، ونتائجه الإكلينيكية.