تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

HMC-Holds-Second-Research-and-Innovation-Idea-Symposium

    • 12/10/2015

    الدوحة،12 أكتوبر 2015م: قام مركز الخدمات الجراحية والبحوث الطبية، بمؤسسة حمد الطبية، مؤخرًا، بعقد مؤتمر البحوث والأفكار الخلاقة الثاني، والذي تم فيه استعراض 43 مقترحًا بحثيًا يعكس مدى الخلق والابتكار والحماس المتوفر لدى الإكلينيكيين والباحثين على نطاق مؤسسة حمد الطبية.

    ويأتي تنظيم هذا المؤتمر على ضوء النجاح الباهر الذي حققته النسخة الأولى لهذا المؤتمر والتي تم عقدها خلال شهر أبريل الماضي، وسوف يشارك فيه نخبة من الخبراء العالميين والمحليين في مجال البحوث.

    بهذه المناسبة تحدث الدكتور عبد الله الأنصاري، نائب رئيس الشؤون الطبية والأكاديمية والبحوث لخدمات الجراحة، بمؤسسة حمد الطبية، قائلاً: " أفخر بجميع الباحثين المشاركين في هذا المؤتمر، ونظرًا للدور الهام الذي تلعبه البحوث والابتكارات في عالمنا المعاصر، فقد حرصنا على عقد هذا المؤتمر تأكيدًا لالتزام مؤسسة حمد الطبية كمؤسسة تمتلك ناصية الريادة والقيادة لكافة مؤسسات البحوث الأكاديمية والطبية، ويهدف هذا المؤتمر إلى تشجيع الباحثين والعاملين في مجال الرعاية الصحية بالمؤسسة على التقدّم بأفكار وابتكارات في مختلف التخصصات الطبية، بما يعود بالفائدة على المرضى، ويساهم في الحفاظ على صحة المجتمع وعافيته".

    من ناحية أخرى، أشاد د. صباح القاضي، نائب رئيس قسم الجراحة بمستشفى حمد العام، بالجهود التي بذلها كافة المشاركين في هذا المؤتمر، ونوه بحرصهم على الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية التي تُقدم للمرضى بمؤسسة حمد الطبية وعلى نطاق العالم.

    من جانبه هنّأ البروفيسور إبراهيم الجناحي، المدير التنفيذي لمركز البحوث الطبية بمؤسسة حمد الطبية، فريق قسم الجراحة، على تنظيم هذا المؤتمر الناجح، وأشاد بحرصهم على حسن استغلال النجاح الباهر الذي حققه المؤتمر الأول، وخاطب المشاركين مطالبًا بإرساء أساس راسخ للبحوث في مؤسسة حمد الطبية خلال مسيرة المؤسسة نحو تحقيق مسعاها الرامي إلى تشجيع إعداد بحوث تتسم بالتميز العلمي والأخلاقي.

    وقد وقع الاختيار على عدد من الباحثين للتحدث حول مقترحات بحوثهم أثناء المؤتمر حيث قامت لجنة من الخبراء بإجراء دراسة نقدية دقيقة لعروضهم التقديمية، وهذه الدراسة النقدية تهدف إلى تحسين محتوى مقترحات البحث، فضلاً عن تعزيز مهارات إعداد أوراق البحث لدى المشاركين.

    وقد أكدت اللجنة المنظمة للمؤتمر بأن مقترحات البحث البالغ عددها ثلاثة وأربعين، والتي تم استعراضها خلالها هذا المؤتمر الثاني، تزيد بمعدل 30% عما تم استعراضه في المؤتمر الأول من بحوث، ومن ضمن أوراق البحث المقدمة فازت مقترحات البحث المقدمة في مجالات التخدير، والمسالك البولية، وطب العيون، وتخصصات جراحات العظام بجوائز المؤتمر، نظرًا لما تميزت به من جودة وارتباط وثيق بالموضوع، وقد أشادت اللجنة بما لمسته من كافة المشاركين من حماس وهمة عالية، مثمنةً غاليًا ما بذله الجميع من جهود في هذا المجال.

    وقد تم إطلاق المسابقة لأول مرة خلال المؤتمر السابق حيث أشادت لجنة الخبراء الدولية بمقترحات البحث الفائزة باعتبارها مشاريع مبتكرة، ومبادرات رائدة، كانت ثمارًا لجهود خلاقة بذلت من قبل أصحابها، وقد تم في المؤتمر الحالي استعراض ثلاثة مقترحات بحث إضافية من مختلف التخصصات، باعتبارها مشاريع مبتكرة ومتميزة، وهذه المشاريع تمثل التزام مؤسسة حمد الطبية بتحقيق التحسن المنشود في الرعاية الصحية من خلال الابتكار والتميز.

    لقد أتاح هذا المؤتمر فرصة ثمينة لكافة الموظفين الإكلينيكيين المهتمين بمجال الأبحاث لكي يتعلموا من خبراء البحوث والابتكار المحليين والدوليين، وذلك من خلال عروض تقديمية حول سلسلة من المواضيع، وتتضمن الموجهات الممرحلة للنشر في المطبوعات الطبية الحيوية، أخلاقيات كتابة المقالات العلمية والطبية، بالإضافة إلى أثر البحوث الجيدة على الجراحة كما تناول الخبراء والمحاضرون في المؤتمر الدور الهام الذي يقوم به كل من فريق أبحاث الجراحة، ومعهد البحوث التطبيقية بمؤسسة حمد الطبية، ومركز قطر لجراحة الروبوت، في دعم الباحثين بمؤسسة حمد الطبية.

    وقد شارك في إلقاء المحاضرات وفي عضوية لجنة الخبراء ممثلون لكل من مؤسسة حمد الطبية، ومركز قطر لجراحة الروبوت، وجامعة المنصورة بجمهورية مصر العربية، ومؤسسة كليفلاند كلينك، بالولايات المتحدة الأمريكية، وكرسي الأبحاث الكندي لإصابات الجهازي العضلي الهيكلي.