تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

HMC-Holds-Second-Qatar-Orthopedic-Research-Day

    • 04/11/2015
    الدوحة، 4 نوفمبر 2015م: عَقَدت مؤسسة حمد الطبية، مؤخرًا، برنامجًا تدريبيًا للأطباء المقيمين تحت عنوان: "اليوم القطري السنوي الثاني لأبحاث طب العظام"، بهدف دعم إعداد أبحاث مميزة في طب العظام، ومناقشة الأفكار الخلاقة في مجال الوقاية من إصابات وأمراض العظام.

    وجاء انعقاد اليوم القطري الثاني لأبحاث طب العظام تأسيسًا على النجاح الذي حققه في دورته الماضية، وقد نظم يوم الأبحاث الثاني تحت شعار: " قياسات النتائج في جراحة العظام". وقد حضر هذا المؤتمر أكثر من 100 شخص من كوادر الرعاية الصحية، شمل كبار استشاريي وأخصائيي جراحة العظام، والأطباء المقيمين العاملين في حقل جراحة العظام، وتم خلاله استعراض 12 بحثًا ومشروع مراجعة.

    وقد استضاف المؤتمر الدكتور جيمس وايت، الخبير العالمي المعروف في مجال جراحة العظام، والحاصل على الزمالة العليا في البحوث، من جامعة أوكسفورد. وقد تقلد د. وايت العديد من المناصب الرفيعة في مجال البحوث، وهو المحرر المساعد الأسبق لمجلة جراحة العظام والمفاصل بالولايات المتحدة الأمريكية.
    وقد تحدث بهذه المناسبة الدكتور محمد العتيق الدوسري، رئيس قسم جراحة العظام ومدير مركز جراحة العظام والمفاصل بمؤسسة حمد الطبية قائلا : "هذا المؤتمر يؤكد التزام القسم بتحقيق التميز في مجال جراحة العظام، وذلك من خلال البحوث الإكلينيكية، وتدريب الجراحة، والتعليم الطبي".
    ثم أضاف د. العتيق بقوله: " يركز قسم جراحة العظام على مبدأ أساسي يتمثل في التعليم والتعلم، ومنه جاءت فكرة اليوم السنوي للأبحاث؛ لنكون قادرين على تطبيق الممارسات المبنية على البراهين، وتقديم أفضل رعاية ممكنة لمرضانا، وتهدف كافة جهود الأبحاث والتعليم التي تبذل في هذا القسم إلى تحسين النتائج الصحية لأفراد المجتمع بدولة قطر".

    واستطرد د. العتيق قائلاً: " كثير من الإصابات التي تتم ملاحظتها في جراحة العظام يمكن الوقاية منها بسهولة، ونحن نتطلع إلى الوقاية من الإصابات بدلاً عن علاجها، وهذا جزء من التزامنا بتقديم مساهمة فاعلة في السلامة البيئية من حولنا، وذلك من خلال تعليم الموظفين وتثقيف الجمهور حول طرق وأساليب الوقاية من الإصابات".

    وأكد د. العتيق أن هذا يتجلى في المساعي المستمرة للقسم للوقاية من أمراض الأطفال، وحوادث الطرق، اللذين يعتبران من أهم الأولويات الوطنية في هذا المجال، وهناك جانب آخر يهتم قسم جراحة العظام بمتابعته، وهو انتشار مرض الفصال العظمي في قطر، وهو أحد أكثر الأمراض شيوعًا بين أوساط المسنين، ويسبب آلامًا مبرحة في المفاصل.
    من جانبه قال الدكتور طلال إبراهيم، استشاري أول بقسم جراحة العظام، ورئيس لجنة البحوث والمراجعة: " الهدف الرئيسي من إقامة هذا المؤتمر يتمثل في إرساء بيئة خصبة لتطوير أبحاث جراحة العظام في قطر، ونحن نأمل أن يكون المشاركون قد تعلموا العناصر الرئيسية للبحوث، مما ينعكس إيجابًا على جودة أبحاث جراحة العظام التي يتم إعدادها محليًا".

    ونوَّه د. العتيق أن هذا المؤتمر سوف يساعد على تعزيز جهود البحوث في القسم، ويمهد السبيل إلى المزيد من علاقات التعاون المستقبلية بين مؤسسة حمد الطبية ومراكز التميز العالمية المرموقة، مؤكدًا أن هناك تعاون مستمر بين القسم والبروفيسور موهيت بنداري، الخبير العالمي في مجال جراحة العظام، من جامعة ماك ماستر بكندا. وكان هو المتحدث الرئيسي ليوم الأبحاث الأول والذي تم عقده خلال العام الماضي.

    واختتم د. العتيق حديثه قائلاً: " لقد قمنا بتطبيق برنامج عيادات البحوث بهذا القسم في أوائل هذا العام، وعقدنا دورة بحوث للأطباء المقيمين وأخصائيي جراحة العظام، تولى تقديمها البروفيسور بنداري".