تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint

HMC’s-National-Diabetes-Centers-Improving-Access-to-Specialized-Care

    • 13/12/2015
    الدوحة، 13 ديسمبر 2015: تقدم مراكز علاج السكري في مؤسسة حمد الطبية نهجاً يعتمد التخصصات الطبية المتعددة في معالجة المرضى الأمر الذي انعكس إيجاباً على سرعة حصول المرضى على الرعاية الصحية المتخصصة المتصلة بعلاج السكري والأمراض والمضاعفات المرتبطة به.

    ويقول البروفيسور عبد البديع أبو سمرة _ رئيس إدارة الباطنيه في مؤسسة حمد الطبية _في حديث له حول الدور الذي تؤديه المراكز الوطنية لعلاج السكري : " تتمثل رؤية هذه المراكز في أن تقدم رعاية صحية تتمحور حول المريض والأسرة وتنتهج أسلوب الفريق الطبي متعدد التخصصات في تقديم الرعاية الصحية للمرضى. وتقدم هذه المراكز الموجودة حالياً في كل من مستشفى حمد العام ومستشفى الوكرة  خدمات موحدة و تتيح للمريض التحدث إلى كل من الطبيب الأخصائي وأخصائي التغذية وتجديد الوصفات الدوائية والحصول على التثقيف الصحي اللازم للتعايش مع حالته المرضية في نقطة رعاية صحية واحدة".
         
    ويقوم المركز الوطني لعلاج السكري في مستشفى حمد العام الذي تم افتتاحه في عام 2013 بتقديم الرعاية الصحية لحوالي 2000 مريض وحوالي 700 مريض سكري من الأطفال شهرياً، أما المركز الوطني لعلاج السكري في مستشفى الوكرة والذي تم افتتاحه في ديسمبر 2014 فيقدم خدماته لنحو 400 مريض شهرياً. وتشمل الخدمات التي تقدمها تلك المراكز العناية بالقدم، والتثقيف الصحي للمرضى، وتحاليل الدم لمرضى السكري، ومعالجة السكري عن طريق مضخات الإنسولين.

    وفي إشارة إلى الدور الذي تؤديه المراكز الوطنية لعلاج السكري في رفع مستوى الرعاية الصحية المقدمة لمرضى السكري قال البروفيسور عبد البديع أبو سمرة :" إن المراكز الوطنية لعلاج السكري جزء لا يتجزّأ من الاستراتيجية الوطنية للسكري التي أطلقها المجلس الأعلى للصحة والرامية إلى ربط كافة مرافق الرعاية الصحية في قطر بعضها ببعض للإرتقاء بمستوى الرعاية الصحية، وقد أسهم المركز الوطني لعلاج السكري في مستشفى الوكرة في خفض أوقات انتظار المرضى لتلقي خدمات الرعاية الصحية في مستشفى حمد العام وبالتالي ساهم في تحسين النتائج العلاجية للمرضى ورفع من مستوى رضاهم عن هذه الخدمات".

    وأضاف البروفيسور عبد البديع أبو سمرة قائلاً:" لقد قمنا بضم مجموعة من الخدمات الطبية عالية التخصص تحت سقف واحد يتم من خلالها تزويد مرضى السكري بالعلاج والثقافة الصحية اللازمين للتحكم بمرض السكري منذ لحظة اكتشاف وتشخيص هذا المرض لديهم، ومما يزيد من أهمية المركز الوطني لعلاج السكري في مستشفى الوكرة أنه رفع من قدرات مؤسسة حمد الطبية على تقديم الرعاية الصحية التخصصية لمرضى السكري في قطر، وقد أصبح لدى زملائنا في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مركزاً رديفاً للمركز الوطني لعلاج السكري في مستشفى حمد العام ليقوموا بتحويل المرضى إليه الأمر الذي ساهم في تخفيف الضغط على المركز في مستشفى حمد العام وتمكين الفرق الطبية فيه من تقديم أفضل رعاية صحية ممكنة للمرضى".


    ويعتبر مرض السكري من الأمراض المعقدة التي يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات و اضطرابات صحية  بعيدة المدى ، وقد وصل معدل انتشار مرض السكري في دولة قطر بين البالغين القطريين  17%. كما تشير الاحصائيات إلى أن 11% من سكان قطر لديهم أعراض ما قبل الإصابة بالسكري وأن ثلث المصابين بمرض السكري لا يعلمون بأنهم مصابون بهذا المرض. وقد أشار البروفيسور عبد البديع أبو سمرة إلى أن مؤسسة حمد الطبية تبذل الكثير من الجهد في سبيل معالجة مرض السكري ومكافحته بصورة استباقية وذلك من خلال تثقيف المرضى والجمهور حول أهمية اتباع الأنماط الحياتية الصحية للوقاية من الإصابة بمرض السكري ".


    ويضيف البروفيسور عبد البديع أبو سمرة :" تشكل عملية تثقيف مرضى السكري حول الأنماط الحياتية الواجب الالتزام به أحد أهم مرتكزات الخطة العلاجية التي تتبعها المراكز الوطنية لعلاج السكري باعتبار أن اتباع نمط حياتي صحي يقي من الإصابة بالسكري أو تؤخر الإصابة به  فضلاً عن أهميته في عملية معالجة مريض السكري، فزيادة الوزن واتباع بعض العادات السيئة مثل التدخين تزيد من صعوبة معالجة مريض السكري وتزيد من مخاطر تعرّضه لارتفاع الكولسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والشرايين - والتي تعتبر من أهم مسببات الوفاة بين مرضى السكري".

    وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة حمد الطبية قامت العام الماضي بإطلاق حملة توعوية تم تصميمها بهدف نشر الوعي حول مرض السكري  وتمكين أفراد المجتمع القطري من تحسين أوضاعهم الصحية، وتعريف الجمهور بأعراض مرض السكري، وتهدف الحملة المذكورة والتي تم تنفيذها على مدى ثمانية عشر شهراً تنتهي بنهاية الشهر الجاري على الإستراتيجيات الخاصة بمكافحة الأمراض المزمنة المرتبطة بالأساليب الحياتية للأفراد.

    وللمزيد من المعلومات حول مرض السكري بما في ذلك أعراض المرض والمؤشرات الدالة على الإصابة به والحميات الغذائية والنشاطات البدنية والرياضية الواجب اتباعها يرجى زيارة صفحة السكري على الموقع الإلكتروني لمؤسسة حمد الطبية على شبكة الإنترنت على الرابط التالي:  http://diabetes.hamad.qa