​نحرص في مركز الأمراض الانتقالية دائماً على تقديم رعاية صحية عالية الجودة تتمحور حول المريض، ونقوم بتشجيع أفراد الأسرة والزوار على التواجد والمشاركة في الرعاية المقدمة للمريض، إلا أنه يجري تطبيق بعض تدابير العزل الاحترازية للزوار بناءً على الحالة الصحية للمريض. ندرك في مركز الأمراض الانتقالية أهمية دور الأسرة ومشاركتها في رعاية المريض كما يفتح المركز أبوابه أمام جميع الزوار القادمين لزيارة مرضانا. نرجو من جميع الزوار أثناء تواجدهم بالمستشفى التزام الهدوء وضبط الأجهزة الإلكترونية على وضع "الصامت"، وتجنّب إحداث أي ضوضاء غير ضرورية.