سوف تنضم مؤسسة حمد الطبية للأنشطة والفعاليات الدولية التي تقام في دول العالم احتفاء بالذكرى العاشرة لليوم العالمي للكلى الذي يصادف العاشر من مارس 2016م.  وتنظم المؤسسة بهذه المناسبة سلسلة من الفعاليات التي تهدف إلى رفع الوعي بالأمور المتعلقة بصحة الكلى وكيف نحمي ونقي أنفسنا من أمراض الكلى.
الشعار الذي تم اتخاذه لهذا العام 2016 هو "أمراض الكلى والأطفال" ولهذا السبب نظمت مؤسسة حمد الطبية سلسلة من الفعاليات الهادفة إلى مشاركة الأطفال ووالديهم في الأنشطة الترفيهية والتعليمية التي تلقي الضوء على صحة الكلى.
تؤثر أمراض الكلى على عدد كبير من الأشخاص في جميع أنحاء العالم وكذلك في دولة قطر. وقد تصيب أمراض الكلى كل شخص بصرف النظر عن عمره، جنسه أو عرقه. ومن المهم أن ندرك أن المراحل المبكرة من المرض، غالباً، لا تظهر أي نوع من العلامات أو الأعراض ، الأمر الذي يجعل هنالك صعوبة في تشخيصها بدقة وبصورة سليمة خلال تلك المرحلة. ولذلك السبب فإنه من الضروري أن يتبع الناس أسلوب حياة صحي سليم حتى يتمكنوا من الحد من إمكانية الإصابة بمرض الكلى.
وباعتبارها الموفر الرئيسي لخدمات الرعاية الصحية المتخصصة بدولة قطر فإن مؤسسة حمد الطبية تقع عليها مسئولية كبرى ودور عظيم تقوم به لمراعاة صحة السكان بدولة قطر وحمايتهم ووقايتهم ضد هذا المرض. والأنشطة والفعاليات التي تنظمها مؤسسة حمد الطبية بمناسبة الاحتفال بهذا اليوم تعكس التزامها بترقية وتعزيز الصحة في المجتمع.
تقوم كوادر الدعم والكوادر الإكلينيكية بمؤسسة حمد الطبية خلال الفترة من 6 إلى 11 مارس بتنظيم العديد من الفعاليات بالمدارس، وفي مستشفيات المؤسسة وبالمواقع العامة التي يرتادها الجمهور بغرض نشر رسائل أساسية تتعلق بتوعية الجمهور باليوم العالمي للكلى.
اتصل بنا
44398559
contactus@hamad.qa