مواسم الزكام والبرد والأنفلونزا قد تكون صعبة على الأطفال المصابين بالربو، وتعد الفيروسات السبب الشائع للزكام والأنفلونزا، والجدير بالذكر أن المضادات الحيوية ليس لها أي فائدة أو تأثير على الفيروسات والأمراض الناجمة عنها، ولذلك لا تُعطى إلا إذا صاحب الالتهاب الفيروسي التهاب بكتيري، فالمضادات الحيوية تقتل البكتيريا ولا تقتل الفيروسات، وننصحكم بعدم طلبها من الطبيب لعلاج الزكام فهي غير مفيدة.

خطوات يمكن أخذها للوقاية:
  •    غسل اليدين: على الرغم من أن هذا الإجراء بسيط إلا أنه الوسيلة الأنجح والأحسن لمنع انتشار فيروس الزكام بين أفراد البيت وفي المدرسة وفي روضات الأطفال.
  •    استخدام معقمات اليدين المحتوية على الكحول تساعد على الوقاية أيضاً.
  •    تزيد الأنفلونزا والزكام من أعراض الربو، لذلك يوصي الطبيب بإعطاء لقاح الأنفلونزا بشكل سنوي. رابط تطعيم الانفلونزا