ليس كل طفل مصاب بالربو لديه حساسية، والعكس صحيح أيضاً فليس كل من لديه حساسية يعاني من الربو، ومع هذا فالمحرضات تزيد من أعراض الربو وتزيد الربو سوءًا إذا كان الطفل المصاب بالربو لديه حساسية لهذا المحرض.
أعراض الحساسية قد تشمل حكة العينين، سيلان الأنف، والحكة الجلدية (الأكزيما) والشرى الجلدي (الطفح) بالإضافة إلى أعراض الربو.

قد يكون اختبار الحساسية ضروريًا لمعرفة المحرض، وهذا الإجراء يعتمد على التاريخ المرضي للطفل والتاريخ العائلي وعمر الطفل وبيئة المعيشة، و ننصح أن يتم الاختبار بإشراف أطباء الحساسية المختصين بذلك، وفي كثير من الحالات يفضل اختبار الجلد عن اختبار الدم لكشف الحساسية للعوامل المحرضة.

أنواع المحسسات
لقاح الأشجار: يستنشقه الإنسان أثناء انتقالها في الهواء.
الإجراء الوقائي :
ننصح الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه لقاح النباتات بارتداء "الماسك" الطبي أثناء الخروج من المنزل، كما يجب إبقاء النوافذ والأبواب مغلقة خاصة في أوقات النهار.

حبوب العفن (بويغات): نوع من العفن الذي يتكاثر في البيئات الرطبة كالمطابخ والحمامات.
الإجراء الوقائي:
  •     يجب فتح النوافذ وتشغيل شفاطات الهواء بعد الاستحمام، وتنظيف الحمامات بالمنظفات القاتلة للعفن.
  •     في المطبخ، قم باستخدام الشفاطات أيضاً أثناء الطبخ، كما يجب التخلص من بقايا الطعام مباشرة.
  •     يجب المحافظة على الرطوبة داخل المنزل من 40% إلى 30% حتى يمنع نمو العفن.

وبر أو شعر الحيوانات وريش الطيور: الحيوانات الأليفة التي تعيش في المنزل يتساقط منها الجلد الميت أو أجزاء من الشعر أو الريش.
الإجراء الوقائي:
  •    إذا كان طفلك لديه حساسية لحيوان معين، فالعلاج الأمثل هو إزالة الحيوان من المنزل كلياً.
  •     إذا كان التخلص من الحيوان غير ممكن، فعندها يمنع الحيوان من التواجد في غرفة الطفل المصاب، ويجب تنظيف هواء غرفته بشكل دوري لمنع تراكم وبر هذه الحيوانات.
  •     أبعد الحيوان عن أثاث المنزل والفرش قدر المستطاع، مثلا في الخليج يمنع تواجد الحيوان داخل الفيلا.
  •     تجنب زيارة الأهل والأصدقاء إذا كان لديهم حيوان يتحسس منه الطفل، وقد يكون من المفيد إعطاء جرعة فنتولين قبل هذه الزيارات (بعد إستشارة الطبيب).
  •     إذا كان لابد من تواجد حيوانات أليفة، فننصح بحوض الأسماك فليس لديها وبر أو ريش.

حشرة عث الغبار: حشرة دقيقة جداً لا ترى بالعين المجردة، تعيش على الأسرة والأغطية والأثاث الذي يعلوه الغبار وهي شائعة في البيئة الرطبة.
الإجراء الوقائي:
  •    غلف اسفنج السرير والشراشف والمخدات بأقمشة تمنع نفوذ العث منها ومغلفة بـ (جرار) وهي متوفرة بالأسواق وميزتها أنها مصنوعة من قماش يمنع دخول وخروج العث.
  •    اغسل أغطية الفراش كلها أسبوعية وبحرارة عالية (130 فهرنهايت ما يعادل 54 درجة مئوية).
  •    حافظ على رطوبة المنزل أقل من 50% وذلك بتشغيل المكيفات.
  •    احفظ ألعاب الطفل الوبرية خارج غرفة نوم الطفل واغسلهم دوريا بماء حار.

الصراصير: تعيش الصراصير في المنازل وتظهر عند الأطعمة المكشوفة الغير مغلفة.
الإجراء الوقائي:
  •    امنع دخول الطعام إلى غرف النوم.
  •    غط الطعام المتروك وكذلك القمامة بغطاء محكم.
  •    تخلص من بقايا الطعام مباشرة ولا تترك الصحون من غير غسيل وتخلص من مخلفات المنزل يومياً.
  •    استعمل قاتلات الصراصير وحمض البوريك لمنع وجودها في المطبخ ومن المهم حفظ المبيدات بعيدة عن الأطفال في أماكن لا يمكنهم الوصول إليها.
  •     إذا كان من اللازم استخدام مبيد الحشرات (الرذاذ) فيجب تهوية المنزل جيداً بعدها حتى تزول الرائحة.
* رابط لـ: "الأجهزة النقية للهواء"