التدخين السلبي/التدخين الثانوي

يمثل التدخين السلبي خطراً حقيقياً على صحة الأشخاص المحيطين بالمدخن، وليس فقط على صحة المدخن. وثمة ثلاثة أنواع من الدخان المنبعث من التدخين واستخدام التبغ:
  • الدخان المنبعث مباشرة من طرف السيجارة المشتعلة.
  • الدخان المنبعث من فم المدخن.
  • خليط الدخان من النوعين الاثنين المذكورين أعلاه.
 

​وتنبعث جميع هذه الأنواع من الدخان من السجائر والغليون والشيشة، وهي خطيرة وضارة على صحة المدخن وغير المدخن على حد سواء. ويجب أن ننوه هنا إلى أن الدخان المنبعث من طرف السيجارة هو أكثر هذه الأنواع ضرراً للمدخن السلبي بسبب أن هذا الدخان لا يمر خلال مرشح السيجارة، إلا أن هذا لا يقلل من خطورة الدخان المنبعث بعد مروره من خلال المرشح، حتى ولو كانت مستويات السموم فيه أقل؛ فهو لا يزال يحتوي على ما يزيد عن 4,700 مكون كيميائي، 40 منها مسرطنة للحيوانات والبشر، كما أنها ضارة بصحة البشر وبالبيئة.     ​