تزيد احتمالات الإصابة بالالتهابات الجلدية لدى مرضى الصدفية
 تمثل الصدفية حالة مرضية مزعجة، حتى في مراحلها الأولى، حيث قد تتسبب في الحكة لدى الشخص المصاب وتجعل المهام اليومية، مثل الاستحمام أكثر صعوبة، وهذه حقيقة ملموسة لدى معظم مرضى الصدفية، وقد يؤدي الحك المفرط للجلد إلى جعل مرضى الصدفية أكثر حساسية وعرضة لالتهابات الجلد الجرثومية وتصلّب البشرة.  

قد تساعدك الخطوات التالية على التحسّن:  
  • تجنّب الحكّ وحاول أن تربت براحة يدك بدلاً من استخدام الأظافر (تنقل الأظافر الجراثيم)، وبالنسبة إلى الأطفال تستخدم القفازات القطنية المريحة خفيفة الوزن وقت النوم، وتوجد بعض أنواع القفازات المخصصة لهذا الغرض. 
  • اعتنِ ببشرتك وأبقها نظيفة ومرطّبة.  
  • اتبع نمط حياة صحي لتجنّب تفاقم الأعراض، واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا لتتجنّب زيادة الوزن، وامتنع عن التدخين إن كنت مدخنًًا.  
  • قد تساعد بعض الأدوية، مثل مضادات الهستامين، على تقليص الأعراض.  
  • قد يساعد استخدام كريمات الترطيب المناسبة على الحد من الأعراض. يرجى مناقشة هذه المسألة مع طبيبك.