هل توجد بعض الجوانب المتعلقة بالصدفية والتي يجب أخذها في الاعتبار خلال فترة الحمل؟
لا يوجد ارتباط مباشر بين الصدفية والمشاكل التناسلية لدى الرجال أو النساء، وعلى الرغم من ذلك؛ فهناك عدد من الأمور التي يجب عليك أخذها في الاعتبار إذا كنت مصابة بالصدفية وبدأت في الحمل، وهي: 
 
  • تعد بعض أدوية وعلاجات الصدفية غير مناسبة خلال فترة الحمل، عليك مناقشة هذه المسألة مع الطبيب.
  • قد تتفاوت حدة الأعراض خلال فترة الحمل، أي أنها قد تتحسن أو تتفاقم بحسب حالة المصابة. 
  • من المعروف أيضاً أن أعراض الصدفية قد تبدأ في الظهور لدى بعض النساء بعد الولادة. 
  • إذا كانت المنطقة المصابة بالصدفية هي منطقة المهبل أو ما حوله، فعليك مناقشة الأمر مع الطبيب المولّد قبل الولادة. 
  • يفضّل الخضوع للعلاج بالضوء عن طريق الأشعة ما فوق البنفسجية ضيقة النطاق في مثل هذه الحالات، حيث لا توجد له أي آثار جانبية على الجنين.
  • ​​
​​​