• 14/06/2015

     الدوحة، 31 يونيو 2015: أتمت الكوادر الإدارية والطبية في مستشفى الوكرة بنجاح خلال نهاية الأسبوع الماضي عملية استبدال سجلات المرضى الطبية الورقية التقليدية بنظام إلكتروني جديد للسجلات الطبية، ويأتي ذلك في إطار تطبيق النظام الإلكتروني الجديد للمعلومات الطبية (نمط) في المستشفى.

    يذكر أن مستشفى الوكرة  كان الخامس من بين المستشفيات التابعة لمؤسسة حمد الطبية الذي يطبق البرنامج، والثالث في تطبيقه خلال عام 2015، وقد تم تصميم وتطبيق هذا البرنامج بالتعاون مع الكادر الطبي في المستشفى. 

    وسوف تتطلب المرحلة الانتقالية للتحول من السجلات الورقية إلى السجلات الإلكترونية من موظفي مستشفى الوكرة القيام بجمع مزيد من المعلومات من المرضى، وذلك يعني أن المواعيد الطبية للمرضى ستستغرق وقتًا أطول بقليل من المعتاد، وذلك لفترة قصيرة إلى حين اكتمال جمع المعلومات من المرضى.
     
    ولضمان توفير أفضل رعاية صحية ممكنة وتسهيل معاملات المرضى قام فريق نظم المعلومات الطبية (نمط) في المستشفى بتضمين بعض الخطوات الإجرائية الضرورية في النظام الجديد، ويأمل من المرضى تعاونهم وتفهمهم أثناء المرحلة الانتقالية إلى النظام الجديد.

    وقد أوضح السيد ويلسون روس، المدير التنفيذي لمستشفى الوكرة، أن فريقه الإداري والعاملين في المستشفى يتطلعون بكثير من الحماس إلى التحول إلى النظام الجديد والعمل بموجبه، وقال:  "إن تطبيق برنامج نظم المعلومات الطبية سيعمل على توفير المعلومات الصحية الخاصة بالمريض بصورة موحدة في كافة مرافق الرعاية الصحية، الأمر الذي يساعد على تقديم رعاية صحية عالية الجودة، فضلاً عن أنه يحد من أية مخاطر طبية محتملة، ومن شأن  نظام المعلومات الطبية الجديد تعزيز فعالية الرعاية الصحية المقدمة للمرضى وتحسين النتائج العلاجية لهم لذا فإننا نولي هذا التغيير الكثير من الأهمية".