• 18/01/2015
    الدوحة- 15 يناير 2015 :يواصل مستشفى الوكرة عضو مؤسسة حمد الطبية النمو منذ افتتاحه الرسمي في شهر ديسمبر من عام 2012، ويشهد حجم العمل العلاجي في المستشفى تزايداً مستمراً مع الارتفاع المستمر في أعداد المرضى المستفيدين من خدماته عالية التخصص.
     
    ويقدم مستشفى الوكرة لمرضاه رعاية متخصصة ومجموعة من خدمات الرعاية الصحية المتميزة من خلال فريق عمل يصل إلى ما يقارب 3000 موظف، من بينهم 217 طبيبًا، يعملون في مجموعة متنوعة من التخصصات الطبية، مثل طب الأطفال، والأسنان، والجلدية، والجراحة، والسكري، وعيادة الحروق.
    وفي هذا الصدد يشير السيد/ ويلسون روس - المدير التنفيذي لمستشفى الوكرة بالوكالة- إلى مدى التأثير الإيجابي الذي حققه مستشفى الوكرة على مدينة الوكرة والمناطق المحيطة بها، قائلا: "لقد استفاد المجتمع المحلي بشكل كبير منذ افتتاح مستشفى الوكرة حيث أصبح بمقدورهم الآن الوصول إلى أحدث خدمات الرعاية الصحية في مكان قريب من مناطق سكنهم، ولم يعودوا بحاجة إلى الانتقال للدوحة لتلبية معظم احتياجاتهم من الرعاية الصحية". 

    كما نجح مستشفى الوكرة خلال العامين الماضيين في توسيع طاقته الاستيعابية، بالإضافة إلى إدخال عدد كبير من الخدمات الجديدة في المستشفى، وهو ما أدى إلى نمو هائل في الأنشطة على مستوى العديد من الخدمات والأقسام، ويمكن توضيح ذلك من خلال الأمثلة التالية:

    •  ارتفعت أعداد حالات الولادة في جناح الولادة بمستشفى الوكرة خلال عام 2014 بنسبة 77 في المائة مقارنة بنظيرتها خلال عام 2013، حيث وصل عدد المواليد في 2014 إلى 3673، بينما قدرت أعداد المواليد خلال عام 2013 بـ 2077 مولوداً.
    •  ازداد حجم النشاط في قسم العيادات الخارجية بمستشفى الوكرة من 80052 زيارة في 2013 إلى 118660 زيارة خلال عام 2014، وهو ما يمثل ارتفاعاً بنسبة 48 في المائة في حجم النشاط.  
    •  استقبل قسم الطوارئ بمستشفى الوكرة 170667 زيارة خلال عام 2013، فيما ارتفع الرقم ليصل إلى 302325 زيارة في 2014، وهو ما يشكل ارتفاعاً بنسبة 77 في المائة.

    من جانبه قال الدكتور/ محمود الهيدوس، المدير الطبي بالوكالة في مستشفى الوكرة: "لقد شهدنا خلال الفترة الماضية نموًا كبيرًا في العديد من خدماتنا، بما في ذلك ازدياد أعداد المرضى الذين نقدم لهم الرعاية، والتوسع في نطاق الخدمات التي نقدمها كما قمنا بإطلاق عدد من الخدمات الرئيسية بمستشفى الوكرة، مثل خدمات وحدة الحروق بمؤسسة حمد الطبية، والمرفق الجديد للمركز الوطني لعلاج السكري. ويؤكد إدخال هذه الخدمات التخصصية بمستشفى الوكرة على مدى التقدم الذي حققه المستشفى كما أنه يمثل دليلاً على مدى التزامنا بتقديم خدمات رعاية آمنة وحانية وفعالة لجميع مرضانا".    

    جدير بالذكر أنه قد تم الانتهاء في شهر فبراير 2014 من نقل وحدة الحروق بمؤسسة حمد الطبية، وهي وحدة تخصصية لعلاج الحروق، من موقعها السابق في مستشفى الرميلة إلى مقرها الجديد المجهز بأحدث المرافق والإمكانات بمستشفى الوكرة، وقد أصبح الآن بوسع المرضى المصابين بالحروق الاستفادة من خبراء الحروق الذين يتمتعون بمستويات عالية من الكفاءة والتدريب في هذا المرفق الحديث والمصمم خصيصًا بطاقة استيعابية إضافية، كما يمكنهم الاستفادة من الخدمات المتخصصة الأخرى المقدمة في المستشفى.

    ومنذ افتتاح المركز الوطني لعلاج السكري في شهر أكتوبر 2014، أصبح بوسع مرضى السكري في منطقة الوكرة الحصول على الرعاية التي يحتاجونها في موقع قريب من مكان سكنهم، ويقع المركز الوطني لعلاج السكري في الطابق الأرضي للعيادات الخارجية، وقد تم إنشائه وفق نموذج مطابق للمركز الوطني لعلاج السكري في مستشفى حمد العام، والذي افتتح في شهر مارس من عام 2014، ومن المتوقع أن يصل عدد زيارات المرضى التي سيستقبلها المركز الوطني لعلاج السكري بمستشفى الوكرة إلى ما يقارب 800 زيارة شهريًا.      

    يذكر أن مستشفى الوكرة قد نجح في الحصول على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة في مايو 2014، وهو اعتماد دولي يمنح لمؤسسات الرعاية الصحية ذات الجودة العالية، ومع تحقيق هذا الإنجاز أصبحت جميع المستشفيات التابعة لمؤسسة حمد الطبية بالإضافة إلى خدمة الإسعاف وخدمات الرعاية الصحية المنزلية معتمدة من قبل اللجنة الدولية المشتركة.