تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint
    • 12/10/2015
    الدوحة، 12 أكتوبر 2015م: شاركت مؤسسة حمد الطبية في المؤتمر الدولي الثاني والثلاثين للجمعية الدولية لجودة الرعاية الطبية (الإسكوا)، بمركز قطر الوطني للمؤتمرات بالدوحة، حيث حرصت المؤسسة على استعراض مسيرتها الناجحة في تحسين الجودة أمام قادة الرعاية الصحية من مختلف أرجاء المعمورة.

    وتعرف الجمعية الدولية لجودة الرعاية الطبية (الإسكوا) بأنها منظمة عالمية تتصدر طليعة المنظمات التي تعمل على تعزيز الدعم المستمر لتحسين جودة الرعاية الصحية حول العالم، ولها شبكة عضوية تتضمن أكثر من 100 دولة منتشرة على نطاق خمسة قارات، وقد تم تنظيم هذا المؤتمر الدولي بالتعاون مع المجلس الأعلى للصحة، وكان بمثابة منبر مثالي لمؤسسة حمد الطبية لكي تتبادل، مع مختلف الوفود المشاركة فيه، الأفكار والمعارف حول أفضل منهجيات التطوير وبرامج الممارسة العلمية، الهادفة إلى تقديم رعاية أفضل للمرضى.

    ولقد شاركت في هذا المؤتمر الدولي كوادر الرعاية الصحية من مختلف المجالات، بمن فيهم واضعو السياسات، والمنظمون، وقادة تحسين الجودة، والمختصون بالاعتماد، والابتكار، والباحثون، والعاملين في حقل الرعاية الصحية، ومديرو المستشفيات، وكبار الإكلينيكيين. وهذه هي المرة الأولى التي يقام فيها هذا المؤتمر الدولي الرفيع في منطقة الخليج العربي.

    بهذه المناسبة قال الدكتور عبد اللطيف الخال، نائب الرئيس الطبي ومدير إدارة التعليم الطبي بمؤسسة حمد الطبية، وعضو لجنة تخطيط البرامج بالإسكوا: " لقد نظم مؤتمر هذا العام تحت شعار "بناء الجودة والسلامة في نظام الرعاية الصحيّة"، هذا الشعار يعكس التزام مؤسسة حمد الطبية بإدخال تحسينات مستدامة في نظام الرعاية الصحية، تثمر في تعزيز نتائج الرعاية العلاجية وتجارب المرضى. سلامة المرضى تتجسد في مبادرة عالمية تنتظم كافة جوانب الرعاية الصحية، ونحن سعداء باستغلال هذا المنبر لتبادل الخبرات والمعارف مع كافة كوادر الرعاية الصحية من مختلف أرجاء العالم". 

    ومما لا شك فيه أن إنشاء معهد حمد لجودة الرعاية الصحية يمثل أحد أحدث الشواهد على التزام مؤسسة حمد الطبية الراسخ بتحسين جودة الرعاية الصحية، والذي تم تأسيسه بهدف تحسين جودة الرعاية الصحية داخل مؤسسة حمد الطبية، وعلى نطاق دولة قطر والمنطقة بأسرها.

    من ناحية أخرى، قال الدكتور عديل أجواد بات، مدير إدارة الجودة بمؤسسة حمد الطبية، ومدير معهد حمد لجودة الرعاية الصحية: "يركز معهد حمد لجودة الرعاية الصحية على إيجاد حلول مبتكرة للرعاية الصحية، ومن ثم تنظيم وتنسيق هذه الأنشطة الرامية إلى تحسين الجودة، لكي تعكس الأولويات الوطنية، بما يعود بالنفع والفائدة على المؤسسة ومرضاها، وقد جاء إنشاء المعهد بمثابة تكملة للخدمات والأقسام الموجودة في مؤسسة حمد الطبية، وسوف يتم لاحقًا نقل هذه التجربة الرائدة وتعميمها على مستوى المنطقة كما أننا ملتزمون بتعزيز قدرات ومهارات موظفينا، لاسيما الإكلينكيين القطريين، في هذا المجال الحيوي والهام".

    وقد تولى فريق المعهد قيادة الندوة المبثوثة عبر الأقمار الصناعية، والتي تم عقدها في اليوم الأول للمؤتمر، بعنوان: "نحو تحسين الجودة لتحقيق التميز"، وقد قام بعض القادة الإكلينكيين من مؤسسة حمد الطبية بتقديم الندوة، بمن فيهم الدكتور يوسف المسلماني، المدير الطبي لمستشفى حمد العام، والبروفيسور مايكل ريتشموند، الرئيس الطبي للمؤسسة، بالإضافة إلى الدكتور عديل بات، مدير إدارة الجودة، ومدير معهد حمد لجودة الرعاية الصحية.

    من جانبه قال الدكتور يوسف المسلماني: "إن ما شهدته مؤسسة حمد الطبية من توسع سريع في الخدمات، كان يهدف إلى تلبية احتياجات مختلف قطاعات المجتمع القطري، مما استلزم التركيز بشكل شامل ومستدام على تحسين الجودة، علمًا بأنه لا سبيل إلى تحقيق رؤيتنا المتمثلة في تقديم رعاية صحية آمنة وحانية وفعالة لكافة المرضى، سوى الحفاظ على التزامنا الراسخ بتقديم خدمات عالية الجودة، طوال مسيرتنا نحو بناء وتحسين قدرات مواردنا البشرية"

    ثم أردف قائلاً: "لذلك حرصنا خلال هذا المؤتمر، على استعراض مسيرتنا لتحسين الجودة أمام خبراء الجودة العالميين، والذين لا يقلون عنا حرصًا على التعلم المستمر، ومشاركة المعرفة والخبرات المكتسبة في هذا المجال".