تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint
    • 11/11/2014
    الدوحة11 نوفمبر 2014: نظّمت إدارة الصحة والسلامة المهنية بمؤسسة حمد الطبية فعالية خاصة للاحتفال بكوادرها من المتخصصين في الفيزياء الطبية، وذلك تزامناً مع الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي للفيزياء الطبية. ويهدف الاحتفال بهذه المناسبة إلى رفع الوعي بهذا المجال وبالدور الهام الذي يقوم به متخصصو الفيزياء الطبية في الاستخدام الآمن للأشعة والمواد المشعة بما يترتب بالنفع والفائدة على المرضى.    

    وقد خصصت المنظمة الدولية للفيزياء الطبية هذا اليوم الذي يوافق ذكرى ميلاد العالمة الشهيرة "ماري سكلودوفسكا كوري" - والتي اشتهرت بريادتها البحثية في مجال النشاط الإشعاعي- للاحتفال باليوم العالمي للفيزياء الطبية. ويأتي الاحتفال باليوم العالمي للفيزياء الطبية هذا العام تحت شعار: "نظرة داخل الجسم البشري؛ التقدم في التصوير الطبي بالأشعة من خلال الفيزياء الطبية". 

    وعلى الرغم من عدم معرفة الكثيرين بأهمية الدور الذي يقوم به متخصصو الفيزياء الطبية، إلا أنهم يعملون بالفعل في تخصصات الرعاية الصحية التالية: الأشعة التشخيصية والتداخلية (والتي تعرف أيضا بالتصوير الطبي بالأشعة)، والطب النووي، والعلاج الإشعاعي للأورام.

    من جانبها قالت الدكتورة هدى النعيمي، المدير التنفيذي لإدارة الصحة والسلامة المهنية بمؤسسة حمد الطبية: "نرغب من خلال الاحتفال بهذا اليوم في تسليط مزيد من الضوء على أهمية الدور الذي يقوم به متخصصو الفيزياء الطبية في الاستخدام الآمن للأشعة والمواد المشعة وتقنيات العلاج الإشعاعي والطب النووي". 

    وأضحت الدكتورة هدى النعيمي أن دور متخصصي الفيزياء الطبية في استخدام تقنيات الأشعة والطب النووي يتضمن أيضاً إتقان المهارات الخاصة بتحديد الجرعات الإشعاعية المناسبة للتشخيص، وذلك وفقاً للمعايير والمبادئ التوجيهية الموضوعة من قبل المنظمات الدولية المتخصصة، مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

    وأضافت الدكتورة النعيمي "أن اختيار ذكرى ميلاد العالمة "ماري كوري" للاحتفال بالفيزياء الطبية كان بهدف تسليط الضوء على هذا المجال الهام، حيث ساهمت من خلال عملها وأبحاثها في لفت الانتباه للآثار الضارة التي قد تنجم عن الإشعاع، وخصوصاً بعد إصابتها بالمرض نتيجةً لتعرضها للإشعاع وللمواد المشعة لفترات طويلة أثناء إجرائها للأبحاث".

    وتضيف الدكتورة النعيمي: "قررت المنظمة الدولية للفيزياء الطبية خلال العام الماضي تخصيص يوم عالمي للفيزياء الطبية بهدف التشجيع على مزيد من التركيز على هذا العلم ونشر الوعي بأهمية دراسة هذا المجال. كما هدفت المنظمة أيضاً إلى إحياء ذكرى العالمة الشهيرة "ماري كوري"، والتي أصيبت بالمرض بسبب استخدام الأشعة وتعرضها المتواصل للإشعاع؛ حيث لم يكن معروفاً في ذلك الوقت الأضرار الصحية المترتبة على الإشعاع. ولذلك قررت المنظمة اختيار يوم ميلادها كيوم عالمي للفيزياء الطبية تخليداً لذكراها وتكريماً لشجاعتها ومثابرتها التي أدت لاكتشاف الآثار الضارة للإشعاع". 

    يذكر أن العالمة "ماري كوري" قد حصلت على جائزتي نوبل في الفيزياء والكيمياء تقديراً لعملها وأبحاثها الهامة.

    وتتميز مؤسسة حمد الطبية بحجم الجهود الكبيرة التي تبذلها بهدف تعزيز السلامة الإشعاعية، وفي هذا الصدد تقول الدكتورة هدى النعيمي: "دائماً ما نقوم بعقد دورات تدريبية في السلامة الإشعاعية لجميع العاملين في مجال الأشعة سواءً داخل أو خارج مؤسسة حمد الطبية. وتعتبر هذه الدورات جزءاً أساسياً من إجراءات الحصول على ترخيص مزاولة المهنة، وذلك بهدف ضمان أن تكون جميع الكوادر مؤهلة بشكل كامل للتعامل مع الأشعة والمواد المشعة".  

    كما قامت المؤسسة باستحداث جائزة "أخصائي الفيزياء الطبية للعام"، بهدف تكريم مساهمات الأفراد الذين شكلوا علامة فارقة في علوم الأشعة بدولة قطر.

    وتضيف الدكتورة هدى النعيمي: "وفي هذا العام تقرر منح هذه الجائزة الهامة للدكتورة نورة الحمادي، رئيس قسم العلاج الإشعاعي بالمركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان، وذلك تقديراً لدعمها المتواصل الذي تقدمه للكوادر المتخصصة في الفيزياء الطبية وجهودها الكبيرة بقسم العلاج الإشعاعي".