• 05/09/2021

    الدوحة، 5سبتمبر 2021: بمناسبة اليوم العالمي للصحة الجنسية – الذي يحتفل به عالميًا في 4 سبتمبر من كل عام - دعى خبراء الأمراض المعدية في مؤسسة حمد الطبية الجمهور إلى اتخاذ خطوات لمعرفة المزيد عن عدوى الأمراض الجنسية وإجراء الفحوصات للكشف عنها.

    وأشارت الدكتورة/ منى المسلماني، المدير الطبي لمركز الأمراض الانتقالية التابع لمؤسسة حمد الطبية، إلى أن الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي من الأمراض الشائعة، وأن تقديرات منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن ما يزيد على مليون إصابة بهذه الأمراض تقع يومياً في مختلف بقاع العالم.

    وقالت الدكتورة/ منى المسلماني:" تعتبر أمراض السيلان والزهري من أكثر الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي شيوعاً، وتنتقل الأمراض المنقولة عبر الاتصال الجنسي من شخص إلى آخر عبر الاتصال الحميمي– بما في ذلك الاتصال الجنسي مع الشخص المصاب والذي لا يكون في معظم الحالات على علم بإصابته بعدوى هذه الأمراض".

    وأضافت الدكتورة/ منى المسلماني:" ينتقل العديد من الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي – بما فيها الكلاميديا، والسيلان، والتهاب الكبد الوبائي (ب)، ونقص المناعة المكتسبة، والزهري، أيضاً من الأم إلى جنينها أثناء الحمل والولادة".

    يمكن التقليل من مخاطر الإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي باتباع بعض الإرشادات البسيطة الخاصة بالممارسة الآمنة مثل الامتناع الجنسي أو اتخاذ تدابير السلامة بصورة دائمة، و تجنب استخدام المناشف والملابس الداخلية الخاصة بالغير، والحصول على لقاح التهاب الكبد الوبائي (ب)، و عدم التشارك في استخدام الحقن والإبر مع الغير.

    وحول أهمية إجراء الفحوصات اللازمة للكشف عن الإصابة بالعدوى والتأكّد من سلامة الوضع الصحي قالت الدكتورة/ منى المسلماني:" من الضروري أن يدرك الجميع أنه ليست كل الأمراض المنقولة جنسيًا تتسبب في أعراض مرضية ظاهرة، لذا يمكن انتقال العدوى إلى شخص دون علمه بذلك و لهذا السبب، فإننا نوصي بإجراء فحوصات الكشف عن الإصابة بهذه الأمراض بصورة دورية حتى وإن لم تظهر أي علامات أو أعراض تدلّ على الإصابة بالعدوى المرضية، ويمكن للأشخاص الذين يعتقدون أنهم كانوا عرضة للعدوى ويرغبون في إجراء فحوصات الكشف تحديد مواعيد لهم لدى مراكز الرعاية الصحية الأولية".

    ونوّهت الدكتورة/ منى المسلماني إلى أن مركز الأمراض الانتقالية التابع لمؤسسة حمد الطبية يقوم بإدارة خط مساعدة للجمهور يتعامل مع بيانات المرضى بمنتهى الخصوصية والسرية، ويمكن للأشخاص الذين لديهم مخاوف بشأن التعرض للعدوى أو الراغبين في معرفة المزيد حول هذا الموضوع الاتصال على خط المساعدة والتحدث إلى أحد كوادرنا المختصّين، ويتعيّن علينا أن نتذكّر دائماً أن " الإكتشاف المبكّر للإصابة يعني نتائج علاجية أفضل".

    يدير مركز الأمراض الانتقالية خط مساعدة للجمهور يتعامل مع بيانات المرضى بمنتهى الخصوصية والسرية ويعمل من الأحد إلى الخميس من الساعة 7:00 صباحاً إلى الساعة 3:00 بعد الظهر، هاتف رقم: 4025 4022