• 08/11/2021

    د.أحمد عمر: التصوير الطبي يزوّد الأطباء بمجموعة كبيرة من الخيارات التشخيصية اللازمة لاتخاذ القرارات العلاجية لمختلف الأمراض

    الدوحة، 8 نوفمبر 2021: يشارك أطباء الأشعة، وأخصائيو وفنّيو تصوير الأشعة والكوادر الطبية الأخرى في مؤسسة حمد الطبية اليوم نظراءهم في دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للأشعة الطبية 2021 والذي يهدف إلى رفع مستوى الوعي بالدور الذي تؤدّيه الأشعة الطبية في تقديم الرعاية الصحية الآمنة  للمرضى .

    ويأتي الاحتفال الذي يقام هذا العام تحت شعار" الأشعة التدخلية - رعاية فعالة للمريض " لبيان الدور النشط والفاعل في معالجة المرضى وتعزيز مستوى وعي الجمهور بالدور الحيوي الذي يقوم به أطباء وأخصائيو وفنّيو الأشعة في مختلف مجالات الرعاية الصحية المقدّمة للمرضى.

    وقال الدكتور/ أحمد عمر، رئيس قسم التصوير الطبي في مؤسسة حمد الطبية:" إن من الهام جدّا الإقرار بالدور المحوري الذي يلعبه التصوير الإشعاعي في الطب ليس خلال الظروف غير المتوقّعة مثل ظروف جائحة كورونا (كوفيد – 19) فحسب بل في الممارسات اليومية للكوادر في مختلف التتخصصات الطبية، وسوف تتركز فعاليات اليوم العالمي للأشعة لهذا العام حول الأشعة الطبية التدخلية التي تعتبر من  التخصصات الفريدة من نوعها والتي تزايدت أهميتها حتى أصبحت من الضروريات التي لا بدّ منها للمساعدة في تشخيص وعلاج الأمراض".

    وأوضح الدكتور/ أحمد عمر أن الأشعة الطبية التدخلية تتيح للأطباء الوصول مباشرة إلى الجزء الذي يحتاج إلى المعالجة من جسم المريض دون إلحاق الضرر بالأجزاء السليمة من الجسم، وقال:" الأشعة الطبية التدخلية تخصص فرعي في التصوير الطبي العلاجي يتم من خلاله استخدام إجراءات تشخيصية وعلاجية معززة بالصور لغالبية أعضاء الجسم، فهي تستخدم في تشخيص وعلام الأورام السرطانية والحالات المرضية الأخرى دون اللجوء إلى إجراء العمليات الجراحية الرئيسية فضلاً عن أنها تجنّب المريض مخاطر الأعراض الجانبية الناجمة عن المعالجة الجراحية".

    ويضيف الدكتور/ أحمد عمر:" لا يقتصر استخدام الأشعة الطبية التدخلية في تشخيص وعلاج الأمراض السرطانية فالأطباء يستخدمونها في تشخيص حالات الأوعية الدموية مثل تضيّق الشرايين والجلطات الدموية، كما يستخدمونها في معالجة مشاكل الكلى وحصوات المرارة، وفي تركيب الأنابيب المركزية – وهي أنابيب يتم إدخالها في الجسم لإيصال الأدوية الوريدية إلى الأجزاء العميقة من أعضاء الجسم".
    ونوّه الدكتور/ أحمد عمر إلى أن الأشعة الطبية تعتبر الأداة التشخيصية الرئيسية للكثير من الأمراض كما تعتبر عنصراً هاماً في مراقبة العملية العلاجية وتوقّع النتائج المترتبة عليها ، مشيراً إلى أن هناك عدداً من أساليب وطرق التصوير الطبي مثل صور الأشعة السينية العادية، والتنظير الفلوروسكوبي، والطب النووي، والتصوير بالموجات فوق الصوتية، والتصوير المقطعي الطموغرافي المعزز بالكمبيوتر، والتصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير الهجين ( الذي يجمع بين التصوير المقطعي الطموغرافي المعزز بالكمبيوتر والتصوير بالرنين المغناطيسي) والذي يسهّل على أطباء الأشعة التدخلية تحديد أجزاء الجسم التي تحتاج إلى العلاج.

    وأفاد الدكتور/ أحمد عمر بأن قسم التصوير الطبي في مؤسسة حمد الطبية يؤدي دوراً هاماً في معالجة المرضى وذلك من خلال تقديم خدمات تصوير طبي متطورة في كافة التخصصات الطبية، وقال:"يعتبر الدور الذي يقوم به قسم التصوير الطبي في مؤسسة حمد الطبية محورياً في تقديم الرعاية الصحية الآمنة للمرضى من حيث أنه يزوّد الأطباء بمجموعة كبيرة من الخيارات التشخيصية اللازمة لاتخاذ القرارات العلاجية لمختلف الأمراض التي يعاني منها المرضى، ويقوم القسم بالتصوير االتشخيصي لمختلف أعضاء الجسم لدى المرضى البالغين والأطفال، بما في ذلك تصوير الجهاز العصبي، وتصوير القلب، والنظام العضلي العظمي، وتصوير الثدي والأعضاء الأخرى الخاصة بالنساء، والكسور الناجمة عن الإصابات والحوادث".

     واستطرد الدكتور/ أحمد عمر قائلاً:" يقدم قسم التصوير الطبي في مؤسسة حمد الطبية خدمات التصوير الطبي على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع لمرضى الطوارئ والمرضى الداخليين في شبكة مستشفيات ومرافق المؤسسة، كما نقوم بتقديم الخدمات للمرضى الخارجيين، و بعض المرضى الداخليين، وفق مواعيد محددة مسبقاً، ويقوم القسم بتزويد الكوادر الطبية بنتائج التصوير الطبي بصورة فورية لكي تتمكن من تشخيص وعلاج الحالات المرضية إضافة إلى معالجة بعض المرضى من خلال الأشعة الطبية التدخلية".
    واختتم الدكتور/ أحمد عمر حديثه بالقول أن قسم التصوير الطبي في مؤسسة حمد الطبية يقدّم خدماته لمختلف المرافق التخصصية في المؤسسة من خلال نخبة من أطباء وأخصائي الأشعة الطبية من ذوي الكفاءة ويساندهم في ذلك مجموعة كبيرة من التقنيين المدربين، ولا يسعنا اليوم وهو اليوم العالمي للأشعة الطبية 2021 إلا أن نعرب عن امتنانا لكافة أطباء الأشعة، وأخصائيي وفنّيي تصوير الأشعة والكوادر الطبية المساندة في مؤسسة حمد الطبية الذين يعملون دون كلل في تقديم خدمات الرعاية الصحية الآمنة التي تكفل تزويد المرضى بالخدمات التشخيصية والعلاجية في الوقت المناسب.