• 06/04/2020

    أكد الدكتور هلال الرفاعي، المدير الطبي لمركز صحة المرأة والأبحاث في مؤسسة حمد الطبية، أن السيدات الحوامل لسن عرضة لمخاطر العدوى الشديدة بفيروس كورونا (كوفيد – 19) ولكن عليهن أخذ الوقاية من العدوى على محمل الجد، مشيراً إلى أن انتشار فيروس كورونا (كوفيد – 19) قد أثار الكثير من القلق لدى السيدات الحوامل . 

    وقال الدكتور الرفاعي:" نحن نقدّر أن السيدة الحامل تشعر بالقلق إزاء المخاطر المحتملة التي تهدد صحتها وصحة جنينها، خاصة وان الحامل تكون أكثر عرضة للأمراض عموماً مقارنة بالمرأة غير الحامل وذلك بسبب ضعف استجابة الجهاز المناعي لديها في مقاومة الأمراض، ولكن المعلومات التي لدينا تشير إلى أن المرأة الحامل التي تتمتع بصحة جيدة لا تكون عرضة للمضاعفات المرضية الشديدة إذا ما أصيبت بفيروس كورونا (كوفيد – 19) شأنها في ذلك شأن بقية الأشخاص الأصحّاء في المجتمع، ولكن من الضروري أن تتخذ النساء الحوامل الاحتياطات اللازمة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد – 19) ".   

    وأشار الدكتور الرفاعي إلى أن السيدات الحوامل اللاتي يعانين من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب أو الرئة أو الكلى هنّ في واقع الأمر عرضة للمضاعفات المرضية الشديدة  إذا ما أصبن بفيروس كورونا (كوفيد – 19) تماماً مثل الأشخاص الآخرين الذين يعانون من أمرض مزمنة ويتعيّن على هؤلاء السيدات التواصل مع الطبيب أو القابلة للتأكد من أنهنّ يقمن باتخاذ التدابير الوقائية اللازمة.

    وأضاف الدكتور الرفاعي:":" إذا كانت السيدة الحامل وجنينها يتمتعان بصحة جيدة فليس هناك ما يدعو إلى الفزع أو القلق، ولكن عليها بذل كل ما في وسعها للوقاية من العدوى بالمرض، وهناك بعض الاحتياطات البسيطة التي يمكن تطبيقها للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد – 19)  والتي من بينها غسل اليدين جيداً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل خاصة بعد ارتياد الأماكن العامة أو بعد تنظيف الأنف أو الفم أو عند السعال أو العطاس، وفي حال عدم توفّر الماء والصابون فيجب استخدام معقّم لليدين يحتوي على 60% من الكحول".

     ويضيف الدكتور الرفاعي:"يجب تنظيف وتعقيم الأسطح التي تكثر ملامستها والتي قد تكون ملوّثة مثل أسطح الطاولات، ومقابض الأبواب، ومفاتيح الإضاءة الكهربائية، وأسطح المناضد في المطابخ وغيرها، وأجهزة الهاتف، وتجهيزات الحمامات، وصنابير المياه، إضافة إلى تجنّب ملامسة الفم والأنف والعينين بيدين غير نظيفتين، وتجنب مخالطة الأشخاص الذين تبدو عليهم علامات المرض".

    وأردف الدكتور الرفاعي قائلاّ:" خلاصة الحديث هي أن هناك الكثير مما لا نعرفه عن فيروس كورونا (كوفيد – 19)، خاصة ما يتعلّق بأثره على السيدة الحامل، ولكن ما نعرفه يقيناً هو أن الممارسات الصحية واتباع إجراءات مكافحة العدوى والتي من أهمّها عدم المخالطة الاجتماعية والبقاء على مسافة آمنة من الآخرين يساعد في الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد – 19) والحد من انتشاره".

    واختتم الدكتور هلال الرفاعي حديثة قائلاً:" إنني أنصح السيدة الحامل أن تحرص كل الحرص على النظافة والممارسات الآمنة في مكافحة العدوى، ولكن في الوقت ذاته أن لا تجعل القلق يسيطر عليها فالأطباء والقابلات على أتمّ استعداد لرعايتها ورعاية جنينها وأن لا تتردد في الاتصال بهم إذا ما احتاجت إلى المشورة والمساعدة، وأن تتابع آخر مستجدات فيروس كورونا (كوفيد – 19) من خلال المصادر الموثوقة، وكذلك فإني أنصح الحامل بالحرص على تناول الغذاء الصحي ونيل قسط كافٍ من النوم والراحة".

    قامت وزارة الصحة العامة بإطلاق صفحة على موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت (www.moph.gov.qa) تقدم من خلالها لأفراد الجمهور آخر المستجدات حول فيروس كورونا (كوفيد – 19) وكيفية وقاية أنفسهم والآخرين  من العدوى بهذا الفيروس، كما قامت الوزارة بتخصيص خط هاتفي ساخن (هاتف رقم 16000) يعمل على مدار الساعة ويتمّ من خلاله الإجابة على استفسارات الجمهور حول الفيروس، وكذلك أطلقت كل من وزارة الصحة العامة، ومؤسسة حمد الطبية، ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية حملة تثقيفية وتوعوية تشتمل على معلومات ومقاطع فيديو يتمّ إيصالها للجمهور عبر منصات التواصل الاجتماعي.