• 04/11/2018
    نجح فريق قسم الجراحات العاجلة بستشفى حمد العام  بالتعاون مع فريق جودة العمليات في تطبيق معايير منظمة الصحة العالمية الخمسة الخاصة بسلامة وأمان مرضى الجراحة والتي بدأ العمل على تطبيقها عام 2014؛ وبذلك تصبح مؤسسة حمد الطبية الرائدة في تطبيق هذه المعايير بمنطقة الشرق الأوسط ؛ حيث يساهم اتباع هذه المعايير بشكل مباشر في تقليل وقت إجراء العمليات الجراحية بنسبة تصل إلى حوالي 50 %، كما تزيد من فرص نجاح تلك العمليات والوصول بمعدل الأخطاء إلى أدنى مستوى بشكل يتناسب مع المعدلات العالمية، مما ينعكس بدوره على تقليل فترة إقامة المرضى بالمستشفى.

    من جانبه أعرب الدكتور عبد الله الأنصاري- الرئيس الطبي بالوكالة ورئيس أقسام الجراحة بمؤسسة حمد الطبية- عن سعادته باستيفاء تطبيق معايير منظمة الصحة العالمية الخاصة بأمان وسلامة مرضى الجراحة، موضحاً أن تطبيق هذا النموذج يأتي في إطار جهود مستمرة ودؤوبة من كافة أعضاء الفريق الطبي المتميز من أجل تطوير قسم الجراحة العاجلة بمستشفى حمد العام وتحسين الخدمات المقدمة للمرضى خاصة من أجل تحقيق معدلات شفاء أسرع والحصول على نتائج صحية أفضل على المدى الطويل، وتقليل فترة بقاء المرضى في المستشفى مما يؤدي إلى تقليل قوائم الانتظار بقدر كبير، ويعد تطبيق هذا المشروع إنجازاً طبياً هاما يضاف لسجلات الفريق الطبي عالي المستوى من العاملين بقسم الجراحة العاجلة، والذي يضم حالياً ما يزيد عن 50 عضواً من الأطباء الجراحين وأطباء التخدير وكذلك فريق التمريض، وتزيد عدد العمليات التي يقوم القسم بإجرائها حالياً عن 4000 عملية سنوياً.

    استعرضت مؤسسة حمد الطبية والذي مثلها الدكتور شميل مصطفى- اختصاصي بقسم الجراحات العاجلة بمستشفى حمد العام تجربتها في تطبيق معايير الأمان والسلامة الخمسة قبل وأثناء وبعد إجراء العمليات الجراحية، أثناء مشاركتها للمرة الأولى بالمنتدى الدولي للجودة والسلامة في الرعاية الصحية الذي عُقد خلال شهر مايو الماضي بامستردام – هولاندا  وذلك من خلال عرض ملصق وفيديو يتضمن هذا المشروع، ولاقت التجربة استحسانا كبيراً وإشادة من جميع المشاركين بالمنتدى.

    يقول الدكتور رشاد الفقي- استشاري بقسم الجراحة العاجلة ومسؤول فريق الجودة بقسم الجراحة العاجلة (IHI Perioperative Group)- :" تتمثل المعايير الخمسة لسلامة مرضى الجراحة في؛ المعيار الأول: الاجتماع الصباحي في بداية اليوم (Briefing) ؛ حيث يتم فيه التقاء كافة أعضاء الفريق الطبي للتعرف على بعضهم البعض والإحاطة بكافة العمليات المقرر إجراؤها خلال اليوم والتأكد من توافر كافة احتياجات المريض الخاصة بالعملية وتوافر كل ما قد يحتاجه الجراح أثناء العملية، والمعيار الثاني هو تسجيل دخول المريض لإجراء العملية، والتأكد من صحة بياناته قبل أي إجراء طبي (Sign in)، بينما يعرف المعيار الثالث بالوقت المستقطع قبل العملية وفيه يتم التعرف ثانية على المريض بصورة أقرب والتأكد من أن فريق الجراحة سوف يقوم بإجراء العملية للمريض الصحيح وهو ما يعرف ب (time out)، أما المعيار الرابع لسلامة وأمان مرضى الجراحة فهو ما يعرف ب ال Sign Out  أو الاتمام ويحدث بعد انتهاء الجراحة وقبل خروج المريض من غرفة العمليات وفي وجود الفريق الجراحي حيث يتم التأكد من الإجراء الجراحي ومراجعة كافة الأدوات المستخدمة والتأكد من أن العدد صحيح بما في ذلك القطع الصغيرة وأن جميع العينات تم تسجيلها وعليها اسم المريض، ثم يأتي بعد ذلك الإجراء الخامس الذي يتعلق باجتماع كافة أعضاء الفريق الجراحي فور الانتهاء من إجراء كل عملية جراحية (Debriefing)؛ حيث يتم التأكد من نجاح العملية الجراحية والاطمئنان على صحة المريض، ومراجعة كافة الخطوات التي تم اتخاذها مع الحالة، وهو ما يعرف بتقييم اليوم الجراحي (End of the day) والذي يتم فيه اجتماع الفريق الطبي في نهاية اليوم لاستعراض موجز لكافة العمليات الجراحية التي تم إجراؤها خلال اليوم، وتقييمها من أجل معرفة الإيجابيات وتفادي السلبيات في المرات القادمة ".

    وبدوره يؤكد الدكتور هشام الجوهري- استشاري أول بقسم الجراحات العاجلة بمستشفى حمد العام- على أهمية هذه المعايير الخمسة في الارتقاء بالخدمات المقدمة لمرضى العمليات الجراحية والحفاظ على مستويات أعلى من الأمان والسلامة لهم أثناء إجراء العمليات الجراحية؛ حيث تتيح الفرصة لتعزيز التواصل بين كافة أعضاء الفريق الطبي الذي يضم الأطباء الجراحين، أطباء التخدير وفريق التمريض  بشكل منهجي ومنظم ومشاركة المعلومات فيما بينهم وتحسين وسائل الاتصال الفعالة وتجنب استخدام المختصرات غير المفهومة والتأكد من استعداد المريض للإجراء الجراحي، وكذلك جاهزية وحدة العناية المركزة لإجراء العملية وتوافر كافة المتطلبات اللازمة.

    الجدير بالذكر أن قسم الجراحات العاجلة بمستشفى حمد العام يستقبل كافة الحالات الطارئة التي تتطلب التدخل الجراحي العاجل والتي يستقبلها قسم الطوارئ بالمستشفى مثل؛ التهاب المرارة، التهاب الزائدة الدودية، الانسداد المعوي، جلطة الأمعاء، حصوات القنوات الصفراوية، التهاب البنكرياس وكذلك حالات التهابات القدم السكري.

    ومن جانبه أشار الدكتور يوسف المسلماني- المدير الطبي لمستشفى حمد العام- إلى أهمية قسم الجراحة العاجلة والطارئة، الذي يعد من التخصصات التي تشهد تطوراً سريعاً بهدف حصول المرضى على خدمات جراحية عاجلة عالية الجودة في الوقت المناسب وتحسين النتائج للمرضى ذوي الحالات الحرجة على أيدي فريق من الأطباء المؤهلين ذوي الكفاءة والخبرة العالية في مجال جراحة الحوادث والرعاية الحرجة، وقال أن نجاح القسم في تطبيق معايير منظمة الصحة العالمية لأمان وسلامة المرضى الخمسة يعد برهاناً جديداً على أهمية اتباع منهج متكامل والتعاون المشترك بين الفرق الطبية متعددة التخصصات للوصول لأعلى مستويات الرعاية الطبية المقدمة للمرضى.