تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint
    • 27/10/2015
       
    الدوحة، 62 أكتوبر 2015: شهدت مؤسسة حمد الطبية اليوم مراسم الافتتاح الرسمي للتوسعة الجديدة لملحق وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة المكونة من طابقين في مستشفى النساء، وقد حضر مراسم افتتاح التوسعة كل من: سعادة السيد عبد الله بن خالد القحطاني، وزير الصحة العامة ، وسعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني، محافظ مصرف قطر المركزي رئيس مجلس إدارة صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية (دعم)، والسيد عبد العزيز ناصر الأنصاري، أمين السر والمدير التنفيذي بالوكالة لصندوق (دعم) ، والسيد أحمد سالم العلي، مدير البرامج بصندوق (دعم)، والدكتورة حنان الكواري، مدير عام مؤسسة حمد الطبية.      

    وتوفر وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة أعلى درجات الرعاية للأطفال حديثي الولادة الذين يصنفون كحالات عالية الخطورة أو حالات مرضية حرجة، وتقدم هذه الوحدة من خلال مرافقها المتطورة الرعاية المتخصصة للأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة ناجمة عن الولادة المبكرة (المواليد الخدّج) مثل المشاكل التنفسية، وأمراض القلب، والاضطرابات والتشوهات الخلقية، والقصور الوظيفي المتعدد للأعضاء، وغيرها من المشاكل الصحية الأخرى، وتخصص الوحدة 107 سرير للأطفال لتقديم الرعاية لهم.    

    وفي حديثها حول هذه المناسبة قالت الدكتورة حنان الكواري: "سوف يكون بمقدورنا بعد افتتاح هذه التوسعة الجديدة للوحدة أن نضمن للسيدات الحوامل فرصة استفادة أطفالهن من أفضل المرافق والأجهزة الطبية وأكثرها تقدمًا في دولة قطر، وستمكننا هذه الوحدة، وهي الأكبر في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، من توفير حزمة غير مسبوقة من الخدمات في مساحة جديدة، مع ضمان توفير أعلى المعايير الدولية للرعاية، وضمان الخصوصية للأطفال ذوي الحالات الحرجة وأفراد أسرهم".    

    ويوفر الموقع الجديد بيئة هادئة ومريحة للمرضى، حيث تم تجهيز الغرف بمفروشات ذات جودة عالية وبأحدث المرافق والأجهزة، كما تم تصميم جناح خاص ليكون في معزل عن بقية الوحدة لإعطاء المزيد من الخصوصية والراحة لأفراد الأسرة.  

    وأضافت الدكتورة حنان الكواري: "وبالإضافة إلى هذه التوسعة، فقد أطلق مستشفى النساء نموذجًا جديدًا للرعاية النمائية للأطفال حديثي الولادة سوف يؤدي إلى تغيير الفلسفة الحالية لرعاية الأطفال حديثي الولادة وبيئة ممارسات الرعاية، حيث يعتمد الأسلوب الجديد على فهم خصوصيات واحتياجات كل حالة وكل أسرة على حدة، وسيرتكز نموذج الرعاية على الوصول للمستوى الأمثل للنمو البدني والعقلي والنفسي لكل طفل على المدى القريب والبعيد، وتقديم الدعم اللازم للوصول إلى نتائج صحية إيجابية للأطفال حديثي الولادة الذين يتم إدخالهم لوحدات العناية المركزة لحديثي الولادة في مؤسسة حمد الطبية".   

    وعقب الانتهاء من مراسم قص الشريط إيذانًا بافتتاح التوسعة الجديدة، قام كل من سعادة السيد عبد الله بن خالد القحطاني، وسعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني، والدكتورة حنان الكواري ، بجولة في التوسعة الجديدة تفقدوا خلالها المرافق الجديدة والتي تتضمن زيادة 27 سرير مخصص للأطفال و4 غرف للأمهات والأطفال حديثي الولادة، وعددًا من غرف الدعم، وغرف اجتماعات لإجراء المحادثات الخاصة بين أسر الأطفال والأطباء الاستشاريين.    

     وبدوره علّق سعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني على مساهمة صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية في مشروع توسعة وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بقوله: "نسعى دائمًا في صندوق (دعم) الى مواصلة الجهود نحو تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 والتي تهدف إلى الاهتمام بالإنسان وتوفير حياة أفضل له ، ومن هذا المنطق جاء اهتمامنا بالأطفال حديثي الولادة باعتبارهم الحلقة الأضعف في المجتمع ، وسنواصل تقديم الدعم لمختلف الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية والخيرية". 

    يذكر أن صندوق (دعم) قد تم إنشاؤه بموجب القرار الأميري رقم 44 لسنة 2010، ويتولى تقديم المنح والمساعدات الى الجهات المختلفة في إطار دعم الأنشطة الرياضية والثقافية و الاجتماعية والخيرية في الدولة .