تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint
    • 25/11/2015
    الدوحة، 24 نوفمبر 2015 : افتتح سعادة السيد عبد الله بن خالد القحطاني، وزير الصحة العامة، اليوم برنامج قطر لنقل المواليد الجدد بمستشفى النساء عضو مؤسسة حمد الطبية، بحضور الدكتورة حنان الكواري، مدير عام مؤسسة حمد الطبية.

    ويعتبر برنامج قطر لنقل المواليد الجدد خدمة طوارئ على مستوى البلاد يقدمها مستشفى النساء وخدمة الإسعاف التابعة لمؤسسة حمد الطبية لنقل حديثي الولادة الذين يعانون من حالات خطرة إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بمستشفى النساء لتلقي رعاية طبية متخصصة.

    وبهذه المناسبة، أوضحت الدكتورة حنان الكواري، مدير عام مؤسسة حمد الطبية أن هذه الخدمة الطارئة متاحة لكافة المواليد الذين يولدون في المستشفيات العامة والخاصة في قطر والذين تصنف حالاتهم ضمن الحالات  الخطرة، وأضافت: "تعتبر وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بمستشفى النساء المرفق المتخصص الوحيد في قطر الذي يعنى برعاية حديثي الولادة، كذلك يوفر برنامج قطر لنقل حديثي الولادة لوحدات التوليد في كافة المستشفيات في قطر خدمة فائقة السرعة لنقل المواليد الذين تعتبر حالاتهم حرجة إلى مستشفى النساء للحصول على العلاج المتخصص بأقصى سرعة ممكنة".

    وأضافت الدكتورة حنان الكواري أنه تم مؤخرًا توسيع وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بمستشفى النساء، وذلك ضمن الخطة الرئيسية لتوسيع مرافق مؤسسة حمد الطبية، حيث تضمنت التوسعة إضافة 107 سرير مخصص للأطفال وغرف للأم والطفل ومرافق دعم لضمان راحة وخصوصية الأم والطفل.

    وقد تم تعريف سعادة وزير الصحة العامة بالمعدات والأجهزة المستخدمة للنقل الطارئ للمواليد.

    وقد تلى حفل الافتتاح مؤتمر صحفي عقد في بيت الضيافة بمدينة حمد بن خليفة الطبية، وجه خلاله السيد علي الخاطر، المدير التنفيذي لإدارة الاتصال المؤسسي بمؤسسة حمد الطبية، خطاباً للصحفيين بالنيابة عن الدكتورة حنان الكواري، تبعه الدكتور هلال الرفاعي، المدير الطبي بمستشفى النساء، الذي أوضح بدوره أن خدمة النقل الطارئ قد خضعت لبرنامج تجربة استمر 12 شهرًا قبل بدء العمل بها بشكل كامل، مضيفاً أن برنامج التجربة حقق انخفاضًا في معدل الوفيات بين حديثي الولادة الذين تم نقلهم إلى مستشفى النساء بالمقارنة مع مرحلة ما قبل البدء في البرنامج، مما استدعى توفير هذه الخدمة على نحو دائم.

    ويتوقع الدكتور الرفاعي أن يتم نقل أكثر من 100 طفل حالته خطرة إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بمستشفى النساء سنويًا من خلال برنامج نقل المواليد الجدد، نتيجة إصابتهم بتشوهات ولادية أو جراحية أو صعوبات في التنفس أو حالات طارئة تتطلب إجراءً جراحيًا.

    وقال الدكتور فؤاد أبو ناهية، أخصائي أمراض حديثي الولادة بمستشفى النساء ومدير برنامج قطر لنقل المواليد الجدد أن البرنامج يضم فريقًا متخصصًا يعمل على مدار 24 ساعة، إضافة إلى جاهزية البرنامج من حيث توفر المعدات والأجهزة في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة الجاهزة للعمل خلال 20 دقيقة، وأضاف: "عند استقبال النداء الطارئ، يتحرك فريق النقل بشكل فوري وسريع للتوجه إلى المستشفى الذي توجد فيه الحالة الطارئة، ولدينا فريق جاهز للعمل بشكل مستمر مكون من ثلاثة أشخاص هم: طبيب ومختص في العلاج التنفسي وممرض يعملون معًا بدعم الأجهزة الطبية الخاصة بالطوارئ وفريق الإسعاف المخصص للحالات التي تتطلب عناية مركزة، حيث يتوجه كل هؤلاء إلى المستشفى المعني لإنقاذ الطفل حديث الولادة الذي تصنف حالته خطرة أو دعم المواليد في حالات الحمل المتعدد".

    وكشف الدكتور أبو ناهية عن توفر سبعة أجهزة عناية مركزة حاليًا لتقديم النقل للحالات الطارئة للمواليد إضافة إلى توفر أربع مجموعات خاصة بأجهزة نقل المواليد الجدد بوحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بمستشفى النساء جاهزة للاستخدام الفوري، إضافة إلى توفر سيارات إسعاف مخصصة لحالات العناية المركزة وست أجهزة ومعدات نقل أخرى إضافية يتوقع وصولها في فبراير من عام 2016.