تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
SharePoint
    • 26/06/2016
    الدوحة، 26  يونيو 2016: يقوم مستشفى النساء التابع لمؤسسة حمد الطبية بتعزيز الوعي الصحي لدى النساء وذلك بهدف تهيئتهن لمراحل الحمل والمخاض و الولادة الطبيعية وذلك من خلال جلسات تثقيفية تم تصميمها لهذه الغاية.

    وقالت السيدة شريفة عمبر المالكي،  مديرة تثقيف المرضى لقسم التمريض  في مستشفى النساء: " يهدف مستشفى النساء، من خلال عقد سلسلة من الجلسات التثقيفية المباشرة للأمهات الجدد، الى مساعدة النساء على التهيؤ نفسياً وجسدياً لفترة الأسابيع الأولى من مرحلة الأمومة، خاصة وأن السيدة تشهد تغيّراً جذرياً في حياتها عندما تصبح أماً ، وقد تكون المرحلة المبكرة من الأمومة فترة عصيبة يشوبها التوتر والقلق بالنسبة للأم التي ترزق بطفلها الأول حيث يتشتت تركيزها فيما بين الاهتمام باحتياجاتها الخاصة واحتياجات وليدها، ولكن لحسن الحظ هناك الكثير من الأساليب العلمية المفيدة التي يمكن للنساء اتباعها للتغلب على المشاكل التي تواجهها النساء أثناء مرحلة الحمل وما بعد الولادة ".

    ويقدم فريق التثقيف الصحي للمرضى وأسرهم في مستشفى النساء للسيدات ثماني جلسات تثقيفية ابتداء من الشهر الثالث للحمل وانتهاء بالولادة، حيث يتم في الجلستين الأوليين تثقيف الحامل وتزويدها بالإرشادات حول كيفية ممارسة التمارين الرياضية والبدنية والتغلب على المشاكل المصاحبة للحمل مثل الشعور بالغثيان والتقيؤ والإصابة بالإمساك. وخلال الشهور الثلاثة التالية من الحمل، يتم تثقيف الحامل حول قواعد الرضاعة الطبيعية ومراقبة نمو الجنين والحدود الطبيعية لزيادة الوزن لديها وطرق التحكم في الوزن الزائد، أما المجوعة الأخيرة من الجلسات التثقيفية فتتركز حول التمارين التنفسية وأساليب استرخاء العضلات التي من شأنها المساعدة في التخفيف من آلام المخاض.

    من جهتها قالت السيدة هيلة سالم جوهر ، مساعد المدير التنفيذي  لخدمات التمريض في مستشفى النساء،: " من خلال دعمنا المباشر للنساء أثناء فترة الحمل نتطلع الى تهيئة هؤلاء النساء للولادة الطبيعية والتقليل من حالات الولادات القيصرية التي تنطوي على الكثير من المخاطر للأم والجنين، فالأم لا تحتاج الى الكثير من الوقت للتعافي بعد الولادة الطبيعية مقارنة  بالفترة التي تحتاجها للتعافي بعد الولادة القيصرية ، ناهيك عن المخاطر الأخرى المتصلة بالولادة القيصرية مثل آلام البطن واحتمال التعرض لالتهابات ما بعد الجراحة واحتمالات تعرض بعض أعضاء الجسم الداخلية مثل المثانة للضرر من جراء العمليات القيصرية، كما أن الولادة الطبيعية تسهّل الولادات اللاحقة لدى السيدة مستقبلاً وتقلل من المضاعفات المتصلة بها".

    ويتم تثقيف السيدات في الشهور الأخيرة من الحمل حول العناية بالمواليد حديثي الولادة والتطعيمات واللقاحات الواجب إعطائها لهم، إضافة الى كيفية التعايش مع التوتر والإكتئاب اللاحق للولادة.

    تجدر الإشارة الى أن الجلسات التثقيفية مفتوحة للجميع ويتم عقدها يومياً من الساعة 9:00 الى 11:00 صباحاً في العيادات الخارجية لمستشفى النساء، وسوف تتاح الفرصة أمام المشاركات توجيه ما لديهن من استفسارات للمثقفات المختصات ، كما ستتاح لهن فرصة المشاركة في الجولة التعريفية التي يتم تنظيمها يوم الخميس من كل أسبوع داخل مستشفى النساء .   

    يذكر أن فريق التثقيف الصحي للمرضى وأسرهم في مستشفى النساء قد تم تكريمه في منتدى الشرق الأوسط لجودة وسلامة الرعاية الصحية 2016 لما أسهم به هذا الفريق من مبادرات لتحسين مستوى سلامة المرضى ، وفوزه بجائزة مسابقة الرعاية الصحية التي تتمحور حول المريض والتي شارك فيها ما يزيد على 260 من فرق الرعاية الصحية.